من الغريب التطرّق إلى الخبرة في مباراة حاسمة إذا كنا نتحدّث عن بطولة للشباب. ما هو التأثير النفسي للاعب يبلغ التاسعة عشرة على زملائه المراهقين؟ هل يكفي ذلك للبروز في الشوط الثاني من النهائي وقلب النتيجة بهدف رائع لقيادة فريقه إلى الفوز؟

في حالة شيركو كريم جوباري، هناك أسباب لتميّزه عن باقي لاعبي جراسهوبرز الفائز على ويستهام يونايتد 2-0، ليتوّج بلقب النسخة الـ78 من بطولة النجوم الزرقاء/كأس الشباب FIFA في زيوريخ.

فعلى مدى السنوات الثلاث الماضية، انقلبت حياة ومسيرة اللاعب لدرجة كافية جعلته قادراً على التأثير معنوياً في أي شخص، فما بلك إذا كان الأمر يتعلق بمراهق مثله. انتقل كريم من مدينته كركوك العراقية التي تمزّقها الصراعات إلى صفاء زيوريخ في سويسرا، حيث أصبح جزءاً من فريق جراسهوبرز الأوّل منذ سنة، وبعد تأقلمه هناك يستعد لحمل ألوان العراق في دورة الألعاب الأوليمبية في ريو دي جانيرو.

لم تكن جهوزية حامل جائزة كرة adidas الذهبية في الدورة مفاجئة لقيادة فريقه في الأوقات الحاسمة من النهائي ضد ويستهام، حيث انتقل من الجهة اليسرى إلى الوسط مستخدماً قدمه اليمنى. قام بذلك وأتبعها بتسديدة رائعة في الزاوية اليسرى للمرمى.

وقال كريم مشيراً إلى زاوية المنطقة حيث سجّل هدفه الأول "خضت النهائي متعطشاً للتسجيل، لكن الشوط الأول كان قليل الفرص، لدرجة أني كنت محبطاً عندما تسلّمت الكرة هناك. عندما لاحظت وجود فرصة ضئيلة للتسجيل، قلت لنفسي: لقد حان الوقت."

كان هدفاً رائعاً كسر سلبية المعركة وعبّد الطريق نحو فوز فريقه 2-0، بعد تعزيز نيكولا مياتوفيتش النتيجة. فبعد تتويج أف سي لوزيرن عام 2015، رفعت سويسرا عدد ألقابها إلى 4 في السنوات الخمس الأخيرة من بطولة النجوم الزرقاء/كأس الشباب FIFA.

وقال مدرّب جراسهوبرز بوريس سميليانيتش "هذا معبّر لدولة تسلّقت مؤخراً بعض الخطوات ونالت احترام القوى الكروية الكبرى." وأضاف المدرب الذي حمل ألوان سويسرا بين 1999 و2006 وكان أحد أفراد جيل حظي بهذا الإحترام "من الهام جداً بالنسبة لهؤلاء الشبان مواجهة فرق من إنجلترا أو ألمانيا تضمّ لاعبين جيدين وينازلونهم نداً للند. فهذا يخلق ضغطاً لافتاً وإيجابياً."

كان واضحاً أن الضغط إيجابي، بعد تصدّر جراسهوبرز مجموعته الأولى بأريحية من ثلاثة انتصارات وتعادل سلبي ضد سانت باولي في افتتاح المشوار، لينهي فريق زيوريخ الدورة وفي جعبته 8 أهداف وبشباك نظيفة.

وعلّق سميليانيتش قائلاً "كنا نعرف أننا نملك الموهبة، ويمكن ملاحظة ذلك بالنظر إلى كريم. كان الأمر واضحاً: بعد 10 دقائق كارثية في بداية مواجهة سانت باولي، لاحظت أن فريقي وجد التركيز والثقة. ومذ ذلك الوقت انطلقنا في رحلة إحراز اللقب."

النسخة الـ78 لبطولة النجوم الزرقاء/كأس الشباب FIFA:
البطل: جراسهوبرز
الوصيف: ويستهام يونايتد
الثالث: أندرلخت
الرابع: سانت باولي
الخامس: فيينورد
السادس:  لوزيرن
السابع: بنفيكا
الثامن: أف سي زيوريخ
التاسع: أف سي بلوستارز
العاشر: جوانجزهو أف سي

كرة adidas الذهبية: شيركو كريم جوباري (جراسهوبرز)
قفاز adidas الذهبي: إينزو دالبرتو (أندرلخت)
جائزة FIFA للعب النظيف: جوانجزهو أف سي