يتأهب نادي جراسهوبرز للدفاع عن لقبه في بطولة النجوم الزرقاء/كأس الشباب 2017 التي ستقام في مدينته زيوريخ. تجرى هذه البطولة يومي 24 و25 مايو/أيار 2017، وإلى جانب جراسهوبرز تشارك في المنافسات أيضا أندية بلوستارز وزيوريخ ووست هام يونايتد وأندرلخت وبنفيكا التي كانت حاضرة في العام الماضي. وانضم إليها هذه السنة كل من إنديبيندينتي سانتا في، ماينز 05، أولمبيك ليون وسانت جالين.

وتحدث بوريس سميليانيتش مدرب نادي جراسهوبرز زيوريخ إلى موقع youthcup.ch عن النسخة 79 لمسابقة الشباب الذي سيحتضنها مجمع بوخلارن الرياضي.

كيف تستحضر الفوز باللقب في العام وخاصة العواطف التي رافقته؟
بالكثير من المشاعر الجيدة بالطبع. عندما يفوز المرء ببطولة مرموقة كهذه، يكون حينها فخورا وسعيدا. لم نقدم أداء جيدا في عام 2015،  إذ لم نتمكن وقتها من تنفيذ كل ما خططنا له. وكانت أحوالنا أفضل في السنة الماضية، حيث أظهرنا ابتداء من المباراة الأولى ما نحن قادرون على تحقيقه. ولقد اتضح لي في وقت مبكر أن الفوز باللقب في متناولنا. آمنا بقدرتنا على تحقيق ذلك وفي النهاية توجنا باللقب عن جدارة واستحقاق.

الكثير من الفرق لم تنجح حتى الآن في الفوز بالبطولة مرتين على التوالي...
في كل مرة، تخلط الأوراق من جديد. ماينز 05 وأولمبيك ليون وسانتا في هي الفرق الجديدة في نسخة هذه السنة. وجميع المشاركين يمثلون أندية رائدة في مجال تكوين اللاعبين. أما السؤال الذي يطرح كثيرا هو هل جميع الأندية ستحضر إلى زيوريخ بأفضل لاعبيها؟ وهنا أستحضر نادي وست هام يونايتد، خصمنا في نهائي العام الماضي، فبالتزامن مع إجراء بطولة النجوم الزرقاء/كأس الشباب FIFA، كان وست هام قد وصل إلى نهائي كأس إنجلترا تحت 19 سنة. وأعتقد أن الإنجليز لم يرسلوا وقتها أفضل فريق لهم إلى زيوريخ.

من المنتظر أن يكون الوضع مختلفا في الدورة الحالية، أليس كذلك؟
نعم، من المفروض أن يكون كذلك. بالنسبة لجراسهوبرز، من الواجب علينا أن نشارك بأفضل لاعبينا في كل الأحوال. تعتبر هذه البطولة دائما أبرز فترة في الموسم، فبطولة النجوم الزرقاء/كأس الشباب FIFA تقام في زيوريخ، مدينتنا وموطن جراسهوبرز ونادي إف سي زيوريخ وبلو ستارز. بالنسبة لنا، تكتسي البطولة قيمة كبيرة جدا. ونحن المدربون نحضر كل شيء بطريقة احترافية لأن هذه المسابقة، كما ذكرت من قبل، تعتبر أبرز محطة في الموسم.

ماذا يميز هذه البطولة؟ وما هي العواطف التي توقظها فيك هذه المسابقة؟
من يشتغل في كرة القدم وخاصة في مجال إعداد الناشئين، يدرك مفهوم بطولة النجوم الزرقاء/كأس الشباب FIFA. وبالنسبة لي من المميز للغاية أن يكون اسم البطولة مقرونا بالاتحاد الدولي لكرة القدم "FIFA". وحيثما توجد FIFA تكون هناك الكثير من المؤهلات ومستوى كروي جيد. وكل هذا أجده مميزا للغاية، كما أن الأجواء خلال البطولة تكون فريدة بالفعل، زد على ذلك التنظيم الممتاز والأنشطة الهامشية المخصصة للأطفال والناشئين التي تكون مفيدة ومدروسة. فالفائدة تعم على الجميع!

ما هي تطلعاتك فيما يخص هذا العام؟
نحن نريد الاحتفاظ باللقب الذي فزنا به العام الفائت! لم نأت للمشاركة في البطولة لنرضى في النهاية بالمركز الثاني أو الثالث. يعرف الفريق جيدا ما يتطلبه الأمر وما يجب عليه أن يقدم على أرض الملعب. إذا تمكنا من تطبيق هذا، سيكون عندها صعبا للغاية التغلب علينا. لكن يجب أن يكون كل شيء متلائما!.