ستجرى يومي الأربعاء والخميس، 24 و25 مايو/أيار، بطولة النجوم الزرقاء/كأس الشباب FIFA في نسختها التاسعة والسبعين على ملاعب المجمع الرياضي بوخلارن، بمدينة زيوريخ.

فمنذ دورتها الأولى عام 1939، تمكنت البطولة التي ترفع شعار "حيث يولد النجوم" من جذب مختلف الفرق من جميع أنحاء العالم. وقد سجلت العديد من الأندية الكبرى حضورها هنا، على غرار عملاقي أسبانيا ريال مدريد وبرشلونة وقطبي الأرجنتين، ريفر بلايت وبوكا جونيورز، والمزيد من الأندية الأوروبية المرموقة مثل يوفونتوس وبايرن ميونيخ فضلاً عن جوانجزهو إبفرجراندي الصيني.

وشهدت هذه البطولة على مدى تاريخها تألق الكثير من النجوم. أساطير مثل دفيد بيكهام وبيب جوارديولا وماركوس بابل، الذين خطوا هنا أولى خطواتهم تماماً مثل أسماء رنانة من قيمة ناني وكاكا وشتيفان ليشتشتاينر وأدمير محمدي.

الأندية المشاركة
المجموعة الأولى: إنديبينديتي سانتا في، وست هام يونايتد، أولمبيك ليون، بلو ستارز، جراسهوبرز زيوريخ
المجموعة الثانية: بنفيكا ، أندرلخت، ماينز 05، سانت جالين، إف سي زيوريخ

نظام البطولة
· توزع الفرق العشرة إلى مجموعتين ويلعب كل فريق ضد الآخر. وفي المباريات الختامية، يتم تحديد الترتيب العام للفرق. ويتنافس على اللقب متصدر المجموعة الأولى ضد متصدر المجموعة الثانية، في حين تجمع مباراة تحديد المركز الثالث بين ثاني المجموعة الأولى وثاني المجموعة الثاني، وهكذا دواليك...

· تشهد كل مباراة شوطين يستغرق كل واحد 20 دقيقة (مباراة النهائي: 25 دقيقة).

· يسمح بالمشاركة فقط للاعبين الذي ولدوا في أعوام 1997 و1998 و1999. كما يجوز لكل فريق أن يشرك حتى خمسة لاعبين ولدوا قبل 31 ديسمبر/كانون الأول 1999.

ثلاثة حقائق
· برصيد 18 لقبا يعتبر مانشستر يونايتد الأكثر تتويجا بهذه البطولة. وإلى غاية الآن تمكنت فقط أربعة أندية من خارج أوروبا من التتويج باللقب، كان أولها النادي البرازيلي ساو باولو، قبل أن يحذو حذوه كل من بوكا جونيورز (الأرجنتين) وجريميو بورتو أليجري وأتليتيكو بانارانينسي (كلاهما من البرازيل).

· سبع جنسيات ستكون ممثلة في هذه المسابقة، حيث يطمح وست هام يونايتد الإنجليزي وأندرلخت البلجيكي لتحقيق نتيجة أفضل في هذه الدورة، بعدما كانا قد نجحا العام الفائت في الصعود إلى منصة التتويج.

· بعض التغييرات على قوانين اللعب سيتم تجريبها في هذه البطولة، وهي تهم ترتيب مسددي ركلات الترجيح وخروج اللاعب المستبدل من أقرب نقطة في خط التماس أو خط المرمى. اضغط هنا لمعرفة المزيد

التصريحات
" نحن نريد الاحتفاظ باللقب الذي فزنا به العام الفائت! لم نأت للمشاركة في البطولة لنرضى في النهاية بالمركز الثاني أو الثالث. يعرف الفريق جيدا ما يتطلبه الأمر وما يجب عليه أن يقدم على أرض الملعب. إذا تمكنا من تطبيق هذا، سيكون عندها صعبا للغاية التغلب علينا. لكن يجب أن يكون كل شيء متلائما!.بوريس سميليانيتش (مدرب نادي جراسهوبرز زيوريخ)