كأس العالم للأندية FIFA قطر 2019™

كأس العالم للأندية FIFA قطر 2019™

11 ديسمبر - 21 ديسمبر

قطر

General view over Doha in Qatar
© imago

لا شك أن كرة القدم القطرية تعيش أكثر مراحلها إثارة على الإطلاق. قبل ثلاث سنوات فقط على انطلاق كأس العالم 2022 FIFA، تُوّج المنتخب القطري في شهر يناير/كانون الثاني بطلاً لآسيا للمرة الأولى، والآن تستعد البلاد لاستضافة كأس العالم للأندية FIFA.

تُطل شبه جزيرة قطر على الخليج العربي ولديها حدود برية مشتركة مع المملكة العربية السعودية وبحرية مع كل من البحرين والإمارات العربية المتحدة من الشمال الغربي والجنوب الشرقي توالياً.

تمتد قطر على مساحة صغيرة تبلغ 11.000 كيلومتراً مربعاً، وتحتل المركز 163 في العالم من حيث المساحة وفقاً لبيانات الأمم المتحدة، ومن الممكن عبورها من الشمال إلى الجنوب في غضون ما يزيد قليلاً عن ساعتين.

يُقيم الغالبية العظمى من سكانها، البالغ عددهم 2.5 مليون نسمة، في العاصمة الدوحة التي تقع في منتصف الساحل الشرقي لشبة جزيرة قطر. وتُعدّ العربية لغتها الرسمية، على الرغم من أن العدد الكبير من المهاجرين، الذين يمثلون أكثر من 80٪ من نسبة السكان- وقطاع السياحة يفرضان استخدام اللغة الإنجليزية بشكل شائع أيضاً في البلاد.

المناخ والسياحة

تسطع الشمس على العاصمة ثماني ساعات يومياً وتشهد درجات حرارة معتدلة في أشهر الشتاء، مما يجعلها وجهة جذابة للزوار الذين يأتون إما هروباً من الشهور الأكثر برودة في نصف الأرض الشمالي أو للاستمتاع بالعروض السياحية التي تقدمها قطر بعيداً عن حرارة الصيف.

تصل درجات الحرارة في ديسمبر/كانون الأول إلى حوالي 20 درجة، على الرغم من أنها في بعض الأحيان قد تصل إلى 30 درجة مئوية. أما هطول الأمطار فهو نادر جداً خلال العام، على الرغم من أنه من المتوقع أن يكون هناك يوم واحد رطب كمتوسط ​​في الشهر.

تعجّ الدوحة بالعروض الثقافية التي يمكن من خلالها استحضار ماضي البلاد وحاضرها. ويقدم سوق واقف التقليدي والحيوي مجموعة من المشاهد والأصوات والنكهات. كما يمكن التعرف على ثقافة قطر في متحف الفن الإسلامي أو في متحف قطر الوطني، والاستمتاع بهندستها المعمارية في مكتبة قطر الوطنية ومسجد كتارا.

وهناك أيضاً أماكن كثيرة تستحق الزيارة خارج المدينة، وسط الكثبان الرملية المتموجة، في رحلات الجمال أو الزيارات إلى المحمية الطبيعية المعترف بها من قبل اليونسكو في البحر الداخلي في خور العديد، حيث يوجد حيوانات متنوعة مثل السلاحف البحرية والعقاب النساري.

كرة القدم في قطر

يعيش المنتخب القطري أفضل أيامه بعد تتويجه لأول مرة بكأس آسيا في يناير/كانون الثاني الماضي. وفازت كتيبة فيليكس سانشيز باللقب الأهم في القارة الصفراء برصيد 18 هدفاً مسجلاً وهدفاً واحداً مستقبلاً، تلقته في المباراة النهائية ضد اليابان (3-1).

وكان النجم الأول هو المعز علي، البالغ من العمر 23 عاماً، الفائز بالحذاء الذهبي برصيد تسعة أهداف والذي اختير أيضاً أفضل لاعب في البطولة. يلعب المعز في نادي الدحيل، بطل دوري نجوم قطر ست مرات، والذي انتزع منه اللقب الأخير -لقب موسم 2017/2018- نظيره السد الأكثر تتويجاً بلقب الدوري.

يشرف على تدريب السد حالياً تشافي، لاعب خط الوسط وبطل العالم مع منتخب أسبانيا، والذي اعتزل اللعب في النادي القطري بعدما كان قائداً للفريق الذي تُوّج بلقبه الأول في ست سنوات. كما أن السد هو الفريق القطري الوحيد الفائز بدوري أبطال آسيا مرتين، آخرهما في عام 2011، ما قاده لتسجيل مشاركته الأولى والأخيرة في كأس العالم للأندية، حيث احتل المركز الثالث.

وبعيداً عن العاصمة، وفرقها الستة في الدرجة الأولى، فإن المركز الكبير الآخر لكرة القدم القطرية هو الريان، المدينة التي شهدت التتويج بمجموع 15 لقباً في الدوري المحلي، ثمانية للريان وسبعة للغرافة.