تأهل سانتوس البرازيلي إلى نهائي كأس العالم للأندية اليابان 2011 FIFA بعد فوزه الصريح بنتيجة 3-1 على كاشيوا ريسول الياباني في اللقاء الذي جمع الفريقين على ملعب تويوتا يوم الأربعاء.

تقدم سانتوس في الدقيقة 19 عن طريق نيمار قبل أن يسجل بورجيس الهدف الثاني في الدقيقة 24 فيما قلّص كاشيوا الفارق في الدقيقة 54 عن طريق هيروكي ساكاي ولكن سانتوس حسم اللقاء في الدقيقة 63 عن طريق دانيلو.

كانت بداية المباراة سريعة من قبل سانتوس الذي انتظر خمس دقائق فقط ليهدد المرمى الياباني بعد خطأ في تشتيت الكرة من ناويا كوندو لتصل إلى نيمار الذي سدد كرة قوية ارتطمت بالقائم وارتدت إلى يدي الحارس الياباني.

وواصل سانتوس سيطرته على مجريات المباراة ونجح في افتتاح التسجيل في الدقيقة التاسعة عشر عندما وصلته الكرة من جانسو قبل أن يراوغ أحد المدافعين ويطلق تسديدة ملتفة جميلة في الزاوية اليسرى العليا لمرمى الحارس الياباني تاكانوري سوجينو.

وعزز الفريق البرازيلي تقدمه في الدقيقة 24 بعدما استلم بورجيس الكرة وظهره للمرمى على حافة منطقة الجزاء قبل أن يتخطى مراقبته تاتسويا ماسوشيما ويسدد كرة قوية بيمناه في الزاوية العليا اليمنى لمرمى كاشيوا لتصبح النتيجة 2-0.

بعد الهدف الثاني، واصل سانتوس سيطرته على مجريات اللقاء ولكنه فشل في صنع أي فرصة أخرى بينما كانت الفرصة الأبرز لكاشيوا في الدقيقة 42 عندما وصلت الكرة إلى خورخي فاجنر الذي سددها بقوة من 20 ياردة ولكن الحارس رافائيل كابرال أنقذ مرماه لينتهي الشوط الأول بتقدم سانتوس 2-0.

وكان الشوط الثاني سيناريو مماثل للشوط الأول حيث واصل سانتوس سيطرته وكاد أن يسجل في الدقيقة 51 عندما اخترق دانيلو منطقة الجزاء وانفرد بالحارس تاكانوري سوجينو الذي أنقذ مرماه قبل دقيقتين من فرصة أخرى عن طريق جانسو أبعدها سوجينو مجدداً.

وفي الدقيقة 54، نجح كاشيوا في تقليص الفارق بعد ركلة ركنية من خورخي فاجنر يتابعها هيروكي ساكاي برأسه في المرمى لتصبح النتيجة 2-1.

ولكن سانتوس أعاد الفارق إلى هدفين عندما سجل الهدف الثالث في الدقيقة 63 بعدما لعب دانيلو ركلة حرة متقنة من 30 ياردة تخطت الحائط الدفاعي ودخلت المرمى لتصبح النتيجة 3-1.

وحاول كاشيوا تقليص الفارق مجدداً وكاد أن يحقق ذلك في الدقيقة 68 عندما حصل البديل هيدياكي كيتاجيما على فرصة للتسجيل ولكنه سدد الكرة عالياً من على بعد 10 ياردات فيما ذهبت تسديدة ماساكاتسو ساوا إلى جانب القائم الأيسر في الدقيقة 75.

واقترب كاشيوا أكثر من التسجيل في الدقيقة 81 عندما ارتقى ساوا لمتابعة الكرة العرضية التي لعبها لياندرو دومينجيز ولكنه سدد الكرة فوق العارضة لينتهي اللقاء بفوز صريح لسانتوس بنتيجة 3-1.