"أشعر أننا لعبنا بشكل جيد جداً. يلعب سانتوس بنسق عالٍ للغاية، وقد تمكنا من مجاراة إيقاعه. نجحنا في رص صفوفنا جيداً، رغم أن سانتوس كان دائماً يتفوق كلما تقدم إلى الأمام، حيث كان يفتك الكرة في نصف ملعبه وينطلق في هجمات عكسية. لم يُتوَّج فريقي بطلاً لليابان إلا قبل ثمانية أيام، علماً أن مباراة اليوم كانت الثالثة التي يخوضها خلال هذه المدة، ولكننا رغم كل هذا كنا قادرين على خلق فرص تهديف عديدة. بالنسبة لنا، كانت المشاركة في هذه البطولة تجربة جيدة للغاية ومازال أمامنا لقاء أخير لتحديد المركز الثالث. أعتقد أننا أظهرنا مدى التطور الحقيقي الذي تحققه الكرة اليابانية، حيث يتحسن مستوى اللاعبين الشبان بوتيرة متسارعة جداً." مدرب كاشيوا ريسول نيلسينيو.

"لا أعتقد أنه من الإنصاف القول إن فوزنا اليوم جاء بضربة حظ. أظن أننا أظهرنا موهبة وقدرة كبيرتين في إتمام الهجمات. لم أتفاجأ بكيفية تسجيل أهدافنا، لأن اللاعبين الثلاثة – نيمار وبورجيس ودانيلو – اعتادوا دائماً على إحراز مثل هذه الأهداف. وفيما يتعلق بكاشيوا، أعتقد أنه فريق جيد بحق، كما أنه قوي على مستوى التنظيم. فهو لم يُتوج بطلاً لليابان بمحض الصدفة. في مباراتيه الأخيرتين، وخاصة ضد مونتيري، أظهر بالفعل أنه فريق من الطراز الرفيع، وبالتالي فأنا لم أستغرب لأدائه اليوم،" مدرب سانتوس موريسي راميليو.