لا أعتقد أن هناك فريقاً قادراً على هزم برشلونة اليوم. ربما قد يجد أحد المنافسين الحل الأنسب في المستقبل. لقد تمكنوا حتى من تغيير النظرة الهجومية، إذ يلعبون دون أي رأس حربة حقيقي. لقد أظهر ميسي مرة أخرى تفوقه هذا المساء، لكن نيمار ينتظره الأفضل في المستقبل. يجب ألا تكون هذه الهزيمة ذريعة للتشكيك في كل شيء، فالسقوط أمام برشلونة ليس شيئاً مذلاً على الإطلاق. إن كل ما علينا فعله الآن هو مواصلة العمل من أجل العودة إلى هنا العام القادم ومحاولة هزم برشلونة أو أي فريق آخر." موريسي راماليو، مدرب سانتوس

"أنا سعيد جداً بهذا الأداء الجماعي، وخاصة بالمستوى الذي ظهرنا به في الشوط الأول. إن هذا الفوز يُعتبر تتويجاً لمشوار رائع بعد تحقيق لقب بطولة بقوة وقيمة دوري أبطال أوروبا. لقد نجحنا في كبح جماح نيمار والحيلولة دون تواصله بانسجام مع باولو إنريكي وجانسو. إننا نشعر بارتياح كبير. بفضل كل هذه المهارات داخل فريقنا، فإن وصفة نجاحنا بسيطة للغاية، إذ تتمثل في تحليل أسلوب الخصم واللعب جيداً في المساحات ثم امتلاك الكرة بشكل جيد فالانتقال بها على نحو سريع. إن لاعبينا منافسون حقيقيون، وأنا متأكد أنهم سيواصلون السير قدماً من أجل البحث عن المزيد من الألقاب،" بيب جوارديولا، مدرب برشلونة