حرم مونتيري المكسيكي بطل أفريقيا الترجي التونسي من المركز الخامس بعد فوزه عليه بنتيجة 3-2 في اللقاء الذي جمع الفريقين لتحديد المركز الخامس على ملعب تويوتا اليوم الأربعاء.

تقدم الترجي في الدقيقة 31 عن طريق يانيك ندجينج قبل أن يسل هيرام ميير هدف التعادل لمونتيري في الدقيقة 39 فيما أعطى ألدو دي نيجريس التقدم للفريق المكسيكي قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة. وفي الشوط الثاني أضاف مونتيري هدفه الثالث في الدقيقة 47 عن طريق خيسوس نافالا فيما سجل خالد مولحي الهدف الثاني للترجي من ركلة جزاء في الدقيقة 75.

دخل مونتيري اللقاء بدون المهاجم هومبرتو سوازو بعد تعرضه لإصابة طفيفة في المباراة السابقة أمام كاشويا ريسول ولكن ذلك لم يمنع فريقه المكسيكي من السيطرة على مجريات اللقاء الذي غابت عنه أي فرص حقيقية في أول ربع ساعة.

وجاءت الفرصة الأولى في المباراة لمونتيري بالدقيقة 22 عندما أرسل والتر أيوفي كرة عرضية وصلت إلى ألدو دي نيجريس على القائم البعيد ولكن متابعة دي نيجريس برأسه أبعدها مدافعو الترجي من أمام المرمى قبل دقيقة واحدة فقط من فرصة أخرى لدي نيجريس الذي سدد بجانب القائم.

وواصل الفريق المكسيكي ضغطه في الدقائق التالية عندما اخترق أيوفي الجهة اليسرى وأسل كرة عرضية تابعها الظهير الأيسر دارين تشافيز بتسديدة أرضية ارتمى لها الحارس معز بن شريفة وصدها قبل أن يبعد الدفاع التونسي الكرة في الدقيقة 30.

وجاء الرد التونسي فعالاً بعد دقيقة واحدة فقط بعد هجمة سريعة من وليد هشري الذي يمرر إلى يانيك ندجينج الذي يتفوق على مدافعي مونتيري قبل أن يسدد كرة قوية بيمناه في سقف المرمى من على بعد 12 ياردة ليعطي التقدم للترجي.

ولكن مونتيري نجح في تعديل النتيجة في الدقيقة 39 من ركنية سريعة سببت دربكة داخل منطقة الجزاء التونسية حيث أبعد بن شريفة تسديدة خوسيه ماريا باسانتا وصدت العارضة رأسية سيرجيو سانتانا قبل أن يتابع المدافع هيرام ميير الكرة في المرمى لتصبح النتيجة 1-1.

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة فقط، سجل مونتيري هدف التقدم ومن ركنية أخرى لعبها نيري كاردوزو وتابعها ألدو دي نيجريس برأسه في المرمى لينتهي الشوط الأول بتقدم الفريق المكسيكي بنتيجة 2-1.

وكانت بداية الشوط الثاني سريعة من مونتيري الذي أضاف الهدف الثالث بعد مرور دقيقتين فقط عندما أسل هيرام ميير كرة عرضية تابعها دي نيجريس برأسه عبر المرمى نحو القادم من الخلف خيسوس نافالا الذي تابع الكرة في المرمى من داخل منطقة الست ياردات في الدقيقة 47.

وحاول الترجي في الدقائق التالية العودة إلى المباراة ونجح في تقليص الفارق في الدقيقة 75 عندما أعاق هيرام ميير يوسف المساكني داخل المنطقة ليحتسب الحكم ركلة جزاء سجلها بنجاح خالد مولحي في مرمى الحارس المكسيكي جوناثان أوروزكو.

وكاد الترجي أن يعادل النتيجة في الدقيقة 82 بعد كرة عرضية من خالد عياري أبعدها سيرجيو بيريز من على خط المرمى قبل أن يصل إليها خالد مولحي لينتهي اللقاء بفوز مونتيري بنتيجة 3-2.