سيشهد نصف نهائي كأس العالم للأندية المغرب 2014 FIFA الظهور الأول المنتظر بشوق كبير للمرشح الكبير، ريال مدريد الذي سيواجه خلاله نادي كروز أزول المكسيكي. وستكون هذه المباراة أول مواجهة على الإطلاق بين هذين الفريقين.

المباراة
كروز أزول – ريال مدريد، ملعب مراكش الكبير، الثلاثاء 16 ديسمبر/كانون الأول، في الساعة 19:30 (بالتوقيت المحلي)
يحل فرسان مدريد بمعنويات عالية في المغرب خاصة أن لقب كأس العالم للأندية FIFA هو من الكؤوس القليلة التي تنقص الخزانة الممتلئة للنادي الأكثر تتويجاً بالبطولة الأسبانية. ففي مشاركته الأولى والأخيرة إلى غاية الآن في كأس العالم للأندية FIFA احتل ريال مدريد في عام 2000 المركز الرابع. ولقد شاءت الصدفة أن يخسر في ذلك الوقت مباراة تحديد المركز الثالث أمام الفريق المكسيكي نيكاكسا. ونظراً للمستوى الراهن للفائز بلقب دوري أبطال أوروبا فإن الهزيمة أمام ممثل منطقة أمريكا الشمالية والوسطى وجزر الكاريبي في المغرب 2014 مستبعدة جداً. فقد تمكّن فريق المدرب كارلو أنشيلوتي مؤخراً من الفوز بعشرين مباراة رسمية على التوالي، كما أن النجم العالمي كريستيانو رونالدو يمر بأفضل فتراته.

وفي حال حقق كروز أزول الفوز في هذا النزال سيتمكن من كتابة التاريخ إذ سيصبح عندها أول فريق مكسيكي يبلغ نهائي كأس العالم للأندية FIFA. وتجدر الإشارة أن لاعبي فريق لا ماكينا قد خاضوا مباراة مرهقة للغاية في دور الثمانية حيث تغلبوا على ويسترن سيدني واندررز في الشوطين الإضافيين ليحققوا بذلك الفوز بنتيجة 3-1  بعد 120 دقيقة من اللعب. إلى ذلك، فرض الكابتن جيراردو تورادو نفسه بطلاً في هذا النزال بعدما سجل ركلتي جزاء إلى هدفين. وبالتالي، بات هذا اللاعب المتمرس ثاني مكسيكي إلى جانب زميله كريستيان خيمينيز، الذي سجل هدفين بقميص نادي باتشوكا أمام الأهلي عام 2008، يتمكن من هز الشباك في مناسبتين خلال مباراة واحدة ضمن منافسات كأس العالم للأندية FIFA.

الرقم
61
– هو عدد الأهداف التي سجلها كريستيانو رونالدو خلال عام 2014 في جميع المباريات الرسمية لصالح ناديه ومنتخب بلاده. وهي السنة الرابعة على التوالي التي ينجح فيها في تسجيل أكثر من 60 هدفاً في المواجهات الرسمية. ويعود أفضل إنجاز شخصي له إلى سنة 2013 عندما سجل 69 هدفاً بالتمام والكمال.

التصريحات
"نريد بالطبع الفوز في أية مسابقة نشارك فيها. تسود أجواء جيدة في الفريق، وإذا كان علي أن أمنح علامة لفريقي فستكون جيد جداً. أنهينا العام بنجاح في الدوري، أما الآن فتركيزنا منصب كلياً على بطولة العالم للأندية التي يتعين علينا الفوز بها،" مدرب ريال مدريد كارلو أنشيلوتي.

"نحن متحمسون بالطبع. كنا نفكر منذ وقت طويل بمواجهة ريال مدريد لكن كان يجب علينا التركيز أولاً على مباراتنا ضد ويسترن سيدني واندررز. إننا سنواجه أفضل فريق في العالم والذي تمكن من الفوز بعشرين مباراة على التوالي. إنه يعتبر المرشح الأكبر – ليس فقط ضدنا بل أيضاً للفوز بلقب البطولة. لكن المفاجآت واردة دائماً في كرة القدم،" مدرب كروز أزول لويس فرناندو تينا.