كأس العالم للأندية الإمارات 2018 FIFA

12 ديسمبر - 22 ديسمبر

الإمارات 2018

أبوظبي تستعد لاستقبال نهائي آخر

© Getty Images
  • ريال مدريد والعين يتنافسان على اللقب العالمي في الإمارات
  • سيكون نهائي السبت هو النهائي الرابع في أبو ظبي
  • موقع FIFA.com يستحضر المباريات النهائية الثلاث السابقة التي أقيمت في الإمارات

بين التشويق والإثارة والشغف والأهداف، كانت المباريات النهائية لكأس العالم للأندية FIFA التي استضافتها الإمارات في مستوى التوقعات، حيث أقيمت ثلاث مرات موقعة حسم اللقب على ملعب مدينة زايد الرياضية، الذي شهد تتويج ثلاثة فرق مختلفة على عرش العالم.

وقبل النهائي الرابع في الإمارات، حيث يتقابل حامل اللقب ريال مدريد مع نادي العين مستضيف البطولة، نستحضر معكم ذكريات أبرز المباريات النهائية السابقة التي أقيمت في أبو ظبي - من فوز برشلونة بهدف متأخر على إستوديانتيس إلى انتصار ريال مدريد على جريميو وتتويجه باللقب للعام الثاني على التوالي.

إستوديانتيس 1-2 برشلونة (بعد الوقت الإضافي)

19 ديسمبر/كانون الأول 2009

رغم سجله الحافل بالألقاب، إلا أن خزائن برشلونة كانت، على نحو غريب، خالية من اللقب العالمي قبل نهائيات الإمارات 2009. وبينما كان إستوديانتيس – بقيادة المخضرم خوان سيباستيان فيرون – يسعى لأن يصبح أول فريق أرجنتيني يرفع كأس العالم للأندية FIFA، دخل برشلونة البطولة مدججاً بترسانة من النجوم العالميين، حيث أبهرت كتيبة بيب جوارديولا عشاق الساحرة المستديرة بأسلوب كروي منقطع النظير. لكن الأوروبيين وجدوا أنفسهم متأخرين بهدف في الدقيقة 37 عندما افتتح اللاعب ماورو بوسيلي التسجيل في مدينة زايد الرياضية في أبو ظبي.

وكان أبطال ليبرتادوريس على بعد ثوانٍ من المجد العالمي عندما خطف بيدرو هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة ليصعد بالمباراة إلى الوقت الإضافي. وبعد ذلك، أثمر ضغط برشلونة المتواصل عن هدف الفوز في الوقت الإضافي، حيث جاء الفرج عن طريق ليونيل ميسي الفائز بكرة adidas الذهبية، ليحقق برشلونة لقبه السادس في تلك السنة التقويمية. وقال جوارديولا بعد المباراة: "كنا نعلم أن إستوديانتيس سيخوض معركة كبيرة."

© Getty Images
مازيمبي 0-3 إنتر

18 ديسمبر/كانون الأول 2010

بعد مرور عام على فوز برشلونة أمام إستوديانتيس، شهدت نسخة الإمارات 2010 إنجازاً تاريخياً، حيث فاز تي بي مازيمبي على إنترناسيونال البرازيلي في الدور قبل النهائي ليضرب موعداً مع إنتر الإيطالي في موقعة حسم اللقب، إذ شهدت المباراة النهائية حضور نادٍ من خارج أوروبا أو أمريكا الجنوبية للمرة الأولى في تاريخ البطولة، علماً أن الفريق الكونجولي كان قد ودع المنافسات بخسارتين في النسخة السابقة.

لكن أداء مازيمبي لم يكن بنفس التألق في النهائي. فقد منحت أهداف جوران بانديف وصمويل إيتو وجوناثان بيابياني انتصاراً مقنعاً للإنتر الذي رفع رصيده إلى ثلاثة ألقاب عالمية بعد فوزه بكأس الإنتركونتيننتال في منتصف الستينات. وقال لوسيو بعد انتصار العملاق الإيطالي: "إنها طريقة رائعة لإنهاء موسم رائع بالنسبة لنا. إنها مكافأة مثالية لكل العمل الذي قمنا به هذا العام. إنها جائزة قيمة بالنسبة لنا."

© Getty Images
ريال مدريد 1-0 جريميو

16 ديسمبر/كانون الأول 2017

تربع ريال مدريد على عرش العالم للسنة الثانية على التوالي بفوزه 1-0 على جريميو في الإمارات 2017، بعد تتويجه في اليابان 2016. وبذلك، أصبح لوس بلانكوس أول فريق يحتفظ بكأس العالم للأندية FIFA.

سجل كريستيانو رونالدو في الشوط الثاني من ركلة حرة – محققاً رقماً قياسياً برفع رصيده إلى سبعة أهداف في البطولة – حيث كان ذلك الهدف كافياً لهزم جريميو.

وفي حديث لموقع FIFA.com، قال سيرخيو راموس في أروقة ملعب مدينة زايد الرياضية بعد فوز ريال مدريد العام الماضي: "لا يتعب المرء أبداً من الفوز. لقد كان عامًا تاريخيًا وسنة مذهلة، حيث تطلب الأمر الكثير من العمل الشاق".

© Getty Images

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة