كأس العالم للأندية الإمارات 2018 FIFA

كأس العالم للأندية الإمارات 2018 FIFA

12 ديسمبر - 22 ديسمبر

دوري أبطال أفريقيا 2018

الأهلي والترجي يتسابقان نحو اللقب الأفريقي

ES Tunis' Tunisian defender and captain Khalil Chemmam vies for the ball against Al-Ahly SC's forward Walid Azaro
© AFP
  • سيتواجه الأهلي والترجي في الدور النهائي يومي 2 و9 نوفمبر
  • يملك الفريقان عشرة ألقاب في رصيدهما (8 الأهلي و2 للترجي)
  • الفائز بلقب دوري أبطال أفريقيا سيتأهل لكأس العالم للأندية FIFA

خطوة واحدة فقط باتت تفصل كلا من الأهلي المصري والترجي التونسي عن تحقيق المجد، حينما يتنافسان في الدور النهائي من أجل حصد لقب دوري أبطال أفريقيا 2018 وبالتالي نيل شرف تمثيل القارة السمراء في بطولة كأس العالم للأندية الإمارات 2018 FIFA. ستتوجه الأنظار نحو ملعب برج العرب يوم 2 نوفمبر/تشرين الثاني ثم ملعب رادس الأولمبي يوم 9 منه لمعرفة هوية البطل الجديد للقارة الأفريقية.

محاولة جديدة

يطمح الأهلي المصري لكتابة صفحة جديدة في تاريخه الضارب عميقاً بسجلات القارة الأفريقية، ولذلك يدرك أن إهدار فرصة التتويج للعام الثاني تواليا ستشكل ما يشبه "الصدمة" لعشاقة الذين يرونه المرشح الأول دوما بناء على أنه الزعيم الأول للبطولة بألقابه الثمانية.

تجاوز الشياطين الحمر البداية المتعثرة في دور المجموعات، فمن قلق الخروج المبكر عاد الأهلي لإدارة ماكيناته الهجومية وتجاوز كافة العراقيل حتى بلغ الدور النهائي. وهو يملك مجموعة متناسقة بقيادة مدربه الفرنسي كارتيرون، حيث ظهر الأهلي واقعيا، ما بين الهجوم الفعّال والإنضباط التكتيكي، ويعتبر وليد سليمان حاليا أحد أبرز العناصر التي يعول الفريق عليها، فعلاوة على تحركاته وصناعته للعب يقوم أيضا بدور الهداف.

مقارنة بالأرقام

- خاض الأهلي 12 مباراة اعتباراً من الدور التمهيدي الثاني، بينما لعب الترجي 14 مباراة منذ الدور التمهيدي الأول.
- حقق الأهلي الفوز 8 مرات لقاء تعادلين وهزيمتين، بينما فاز الترجي 8 مرات وتلقى هزيمتين لكنه تعادل 4 مرات.
- سجل الأهلي 23 هدفا (بنسبة 1.91 هدف في المباراة)، وأحرز الترجي 22 هدفا (بنسبة 1.57 هدف في المباراة).
- اهتزت شباك الأهلي 8 مرات (حافظ على شباكه 8 مباريات)، وتلقى الترجي 9 أهداف (حافظ عليها 7 مباريات).

أُحجية رادس

يعلم الترجي تماماً أن لا مجال هذه المرة للسقوط على أرضية ملعبه الأولمبي في رادس، فبعد أن خسر أمام الأهلي في إياب نهائي 2012 وربع نهائي 2017 ثم في إياب دور المجموعات هذا العام، يدرك أن عليه ايجاد الحلول اللازمة لحل هذه الأحجية التي تؤرقه وجماهيره منذ سنوات.

ولكن قبل ذلك عليه أولا أن يؤدي مباراة الذهاب بشكل مثالي للغاية كما فعل في أغلب تنقلاته الأخيرة إلى الأراضي المصرية، إذ يعلم التوانسة أن تفادي اهتزاز الشباك، وربما التسجيل سيكون له وزن كبير من أجل تحديد هوية الفائز باللقب. عموما الترجي في هذه النسخة لم يحقق سوى إنتصارين خارج ملعبه لقاء 4 تعادلات، وهذا يستدعي من لاعبي المدرب معين الشعباني التفوق على أنفسهم، وتلافي ما حصل ذهابا أمام بريميرو في نصف النهائي حين تصعبت الأمور كثيراً قبل خطف التأهل بين جماهيره.

هل تعلم!

- أصبحت مواجهة الفريقين أشبه بالكلاسيكية، حيث سبق وأن خاضا 14 لقاء لعل أبرزها ذلك الذي حدث في نفس هذا الدور النهائي من نسخة 2012، إذ عاد الترجي بالتعادل 1-1 من القاهرة وكان نظريا الأقرب للقب، لكن الأهلي قلب الطاولة في رادس وحقق الفوز 2-1.

- خلال المواجهات الـ14 السابقة في دوري أبطال أفريقيا، كان التعادل النتيجة الأكثر تكراراً بينهما بـ6 مرات، فيما فاز الأهلي 5 مرات (ثلاثة منها سجلت في ملعب رادس بالتحديد) والترجي 3 مرات آخرها في نسخة 2011 لحساب إياب نصف النهائي وجاءت على ملعبه وبين جماهيره.

- يخوض الأهلي المصري الدور النهائي للمرة الـ12 في تاريخه وقد حقق اللقب في 8 مناسبات منها (ويعتبر الرقمان قياسيين في تاريخ البطولة). أما الترجي فهذه المرة السابعة له في النهائي، وقد كسب اللقب مرتين وخسره في 4 مرات آخرها أمام الأهلي بالذات.

- يتنافس المهاجمان أنيس البدري (الترجي) ووليد آزارو (الأهلي) على الظفر بلقب هداف البطولة، حيث يأتي البدري في المركز الأول برصيد 7 أهداف مشاركة مع لاعبين آخرين خرجا مبكراً من السباق، بينما يأتي آزارو خلفه مباشرة بـ6 أهداف، وفي 180 دقيقة من اللعب يمكن لأي منهما مضاعفة الرصيد والتقدم نحو الترتيب الأول.

- تواجد الفريقان في نفس المجموعة الأولى لدور المجموعات، وكعادته تعادل الأهلي 0-0 على ملعبه قبل أن يحقق الإنتصار الصعب على الترجي في رداس 1-0 بمعرفة وليد أزارو.

مواضيع مقترحة