كأس العالم للأندية الإمارات 2018 FIFA

12 ديسمبر - 22 ديسمبر

كأس العالم للأندية FIFA 2018

المفاتيح الكروية لنهائي استثنائي

© Getty Images

ملعب لا بومبونيرا ممتلئ عن آخره بمشجعي بوكا جونيورز لمشاهدة حصة تدريبية، عشرات الآلاف من عشاق ريفر بلايت يصطفون في ملعب مونومينتال لحجز تذكرة...تعيش كرة القدم الأرجنتينية حالة تشبه الهيستيريا مع نهائي كوبا ليبرتادوريس بين عملاقي البلاد.

حالة توتر رهيبة، وعاطفة شعبية جياشة، وبعضهم يتخيّلون أنفسهم أبطالاً ويلعبون كأس العالم للأندية الإمارات 2018 FIFA، البعض الآخر يخاف من الشؤم لأن القميص الجالب للحظ لا يوجد في الخزانة ولا في أي مكان آخر.

ستُلعب مباراة ليست ككل المباريات. تسعون دقيقة قد تمتد إلى 120 دقيقة إذا كان هناك تعادل وإلى ركلات الترجيح إذا لم يكن هناك فائز بعد. يستعرض موقع FIFA.com بعض التفاصيل التي يُمكن أن ترجّح كفة أحد الطرفين في النهائي.

أسلحة بوكا
القوة الهجومية
بالنظر إلى الكمّ والكيف، لا شك أن بوكا جونيورز يملك هجوماً مخيفاً، وذلك إلى درجة أن الغياب المحتمل للجناح كريستيان بافون بداعي الإصابة لا يبدو أنه يقلق كثيراً جماهيره. رامون وانشوبي أبيلا وداريو بينيديتو هما مرادفان للهدف ولديهما خاصية مميزة: هزّ شباك الخصم حتى عندما لا يلعب بوكا بشكل جيد.

سجّل اللاعبان معاً الأهداف الستة التي سجلها الفريق منذ الدور نصف النهائي. وكبدائل في خط الهجوم هناك الخطير دائماً ماورو زاراتي، الجناح الكولومبي الحيوي سيباستيان فيلا ولاعب الوسط الموهوب إيدوين كاردونا.

تأثير كارلوس تيفيز
يُعتبر "الأباتشي" أيضاً أحد البدائل الهجومية، ولكنه يستحق فقرة خاصة. منذ عودته من كرة القدم الصينية في بداية العام لم يكن حاداً كما هو الآن. "إنه أهم نهائي في مسيرتي،" قال قبل بضعة أيام. فحدة المنافسة بين العملاقين الأرجنتينيين تزن أكثر من الألقاب الـ24 التي فاز بها طوال مسيرته.

في سنّ الـ34، قبل أن يكون بديلاً ولا يلعب دائماً. ولكن في المباراة النهائية ترك بصمته: لعب 20 دقيقة وصنع أخطر فرصة لفريقه باستثناء الهدفين. إذا لم يلعب أساسياً في مونيومينتال -غياب بافون يمكن أن يعطيه فرصة-، يمكن أن يكون ورقة رابحة في الشوط الثاني أو في الوقت الإضافي.

© Getty Images

أسلوب اللعب خارج الديار
تعتمد كتيبة بوكا جونيورز على أسلوب لعب مباشر، وفي هذه النسخة من كوبا ليبرتادوريس حققت نتائج جيدة جداً خارج الديار: لم تتجرع مرارة الهزيمة في 6 مباريات، 3 في دور المجموعات و3 في مراحل خروج المغلوب. حيث حققت انتصاراً و5 تعادلات وسجلت 9 أهداف.

وبالإضافة إلى ذلك، منذ تولي جييرمو باروس سكيلوتو زمام الأمور، زار ملعب مونيومينتال ثلاث مرات ولم يخسر أبداً: انتصاران وتعادل.

أسلحة ريفر
القوة التكتيكية
يواجه ريفر بلايت هذه المباراة الحاسمة في ظل غيابات مهمة مثل المهاجمين إيجناسيو سكوكو ورافاييل سانتوس بوريه. كما أن رودريجو مورا ليس في أفضل أحواله البدنية، ولا أحد يعرف ما إذا كان مارسيلو جاياردو سيعتمد على مهاجمين أو فقط على لوكاس براتو وبقية لاعبي خط الوسط. ولكن مدرب ريفر أظهر في مناسبات أخرى أنه يعرف جيداً كيف يتعامل بنجاح بفضل إبداعاته التكتيكية مع مثل هذه المشاكل التي يواجهها مع مجموعة محدودة.

لن يكون المدرب "إل مونييكو" حاضراً على مقاعد البدلاء بداعي الإيقاف، لكنه كان غائباً أيضاً عن مباراة الذهاب في لا بومبونيرا، ومع ذلك كانت ردة الفعل العاطفية لفريقه ممتازة، كما عوّدنا منذ توليه زمام الأمور.

© Getty Images

الخبرة في المباريات النهائية
يملك ريفر بلايت، بطل كوبا ليبرتادوريس في عام 2015، العديد من اللاعبين الذين سبق لهم أن تذوقوا حلاوة التتويج بهذا اللقب، إلى جانب المدرب جاياردو: مورا، وجوناثان مايدانا، وليوناردو بونزيو، جونزالو بيتي مارتينيز، وكاميلو مايادا، وإنزو بيريز -مع إستوديانتيس دي لا بلاتا عام 2009- وفرانكو أرماني -مع أتلتيكو ناسيونال في عام 2016.

أما في صفوف بوكا فهناك أربعة عناصر: تيفيز -في عام 2003- إيمانويل ماس وخوليو بوفاريني -مع سان لورينزو في عام 2014- والمدرب باروس سكيلوتو الذي فاز كلاعب بعدة ألقاب أعوام 2000 و2001 و2003 و2007.

الخطة الدفاعية
بفضل تواجد أرماني في حراسة المرمى، مايدانا وخافيير بينولا في قلب الدفاع وبونزيو كلاعب وسط دفاعي، اكتسب الفريق خبرة وصلابة داخل الملعب. منذ الدور ثمن النهائي، لم تستقبل شباك ريفر سوى هدفين بحضورهم على المستطيل الأخضر.

في مباراة الذهاب، سجّل بوكا هدفين لكن بونزيو لم يكن حاضراً في التشكيلة الأساسية لأنه كان لا يزال يتعافى من إصابة في العضلات. وضد جريميو في إياب نصف النهائي، هزّ البرازيليون الشباك عندما لم يكن المدافع المحوري حاضراً على أرض الملعب.

© AFP

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة

كأس العالم للأندية FIFA 2018

سوبر كلاسيكو في النهائي القاري

09 نوفمبر 2018