كأس العالم للأندية اليابان 2011 FIFA

كأس العالم للأندية اليابان 2011 FIFA

8 ديسمبر - 18 ديسمبر

كأس العالم للأندية FIFA 2011

جوارديولا: أتينا إلى هنا لكي نستمتع

Coach Pep Guardiola of Barcelona faces the media during the Barcelona press conference
© Getty Images

قبل سنتين، حقق جوسيب جوارديولا اللقب الوحيد الذي كان ينقص خزينة نادي برشلونة عندما قاد فريقه المدجج بالنجوم إلى التتويج بكأس العالم للأندية FIFA. فتحت قيادة هذا المدرب الشاب، تمكن العملاق الأسباني من الفوز على إستوديانتيس لا بلاتا في مباراة نهائية مثيرة، حيث لم يُدرك أبطال أوروبا التعادل سوى في اللحظات الأخيرة من الوقت الأصلي، قبل أن يخطفوا هدف النصر في أواخر الشوط الإضافي الثاني.

وها هم أبناء كاتالونيا يستعدون لتكرار الإنجاز هذا العام كذلك. فبعد خروجهم منتصرين من موقعة الكلاسيكو أمام ريال مدريد يوم السبت الماضي، شد نجوم قلعة بلاوجرانا رحالهم مباشرة صوب اليابان للتركيز على مباراتهم الأولى في مونديال الأبطال. وفور وصولهم إلى يوكوهاما، بدأ ليونيل ميسي ورفاقه استعداداتهم لمواجهة السد القطري في مباراة نصف النهائي.

وفي غمرة التحضيرات لخوض هذا اللقاء المصيري أمام الزعيم الخليجي، خص جوارديولا موقع FIFA.comبحديث حصري أكد فيه عزم فريقه على العودة باللقب إلى الديار.

موقعFIFA.com: تأتي مشاركتكم في هذه البطولة مباشرة بعد مواجهة ريال مدريد. هل من الصعب التعامل مع حدثين هامين على واجهتين مختلفين خلال ظرف زمني وجيز؟
جوسيب جوارديولا:في واقع الأمر، نحن لا نحضر للأحداث الهامة خلال الموسم. لا نقول لأنفسنا "حسناً، لسنا الآن على ما يرام، لكننا سنكون بخير في نوفمبر". إن ما نحاول تحقيقه هو الظهور بأفضل مستوى ممكن في كل مباراة. كما أن الصعوبة التي يواجهها فريق مثلنا تكمن في عدم إجراء مرحلة الإعداد التي تسبق انطلاق الموسم، مما يعني أن الأمر يتطلب منا العمل أكثر من أجل التأقلم. أؤكد من جديد أننا نقدم أفضل ما لدينا في كل مباراة.

تعين عليكم السفر في رحلة دامت 13 ساعة، مما يحتم عليكم التغلب على فارق زمني شاسع. هل سيؤثر ذلك سلباً في تحضيرات الفريق؟ هل تملكون من الوقت ما يكفي للتأقلم مع الوضع هنا؟الأمر صعب، فعلاً. لقد عشت تجربة مماثلة عندما كنت لاعباً وقد كان من الصعب علينا التأقلم مع العامل الزمني، ناهيك عن التعب الناتج عن رحلة طويلة كهذه. قبل عامين، لعبنا في أبو ظبي، حيث لم يكن الفارق الزمني يتجاوز ساعتين، أما الآن فهو فارق أكبر بكثير. من الأفضل أن نصل قبل أسبوع أو عشرة أيام، لكن أجندة المسابقات ضيقة جداً ولا تسمح إلا بهوامش صغيرة. لا يسعنا إلا أن نتأقلم إذن. هذه ليست شكوى. حضورنا هنا يجعلنا نشعر بالإعتزاز، ونحن فخورون بتمثيل أوروبا، كما أننا نتحرق شوقاً للفوز باللقب.

يُعتبر برشلونة المرشح الأبرز في مباراته أمام السد. كيف يمكن تجنب الوقوع في فخ الثقة الزائدة؟بالعمل، وفوق كل هذا بالتعرف على الخصم والتركيز عليه. فمن خلال معاينة مبارياته يصبح باستطاعتي تحديد ما يمكنني فعله. هذا ما يجب فعله من أجل الفوز عليه. فواجبي يفرض علي جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات حول الفريق الذي سنلاقيه تفادياً لأية مفاجأة، ثم أنقل الأفكار بعد ذلك إلى اللاعبين. وبطبيعة الحال، نحن نُكيف طريقة تعاملنا مع المباراة بحسب أسلوب الفريق المنافس، رغم أننا لا نتخلى أبداً عن فلسفتنا.

نريد أن يستمتع الجمهور الياباني بالعروض والفرجة التي يقدمها برشلونة، كما نطمح بطبيعة الحال إلى العودة بالإنتصار.

لقد سبق لك أن زرت اليابان من قبل... ما هو انطباعك عن البلد وأهله؟حللت هنا قبل سنوات عندما خضنا مباراة أمام ساو باولو (فاز ساو باولو 2-1 في كأس تويوتا)، لكني لم أكن أعرف هذا البلد جيداً. إنه مثير للإهتمام من الناحية الثقافية، وأتمنى أن أتعمق في خباياه أكثر. سنقضي أسبوعاً واحداً في يوكوهاما وسنحاول الإستمتاع بألذ الأطباق في المطاعم والتعرف على الناس كذلك.

هل ستملكون ما يكفي من الوقت لفعل كل ذلك؟ عادة ما يقول اللاعبون أنهم لا يجدون الوقت الكافي للتعرف على البلدان التي يحلون بها للمشاركة في مسابقات قصيرة المدة...لا أريد أن نقضي كل أيامنا منعزلين في الفندق. لن نبقى هنا أياماً طويلة. صحيح أننا منهكون من طول السفر، لكننا سنستغل الوقت المتاح لنا من أجل القيام بأشياء أخرى خارجة عن إطار التفكير في كرة القدم. لقد أتينا إلى هنا لكي نستمتع، ولكن دون أن ننسى طموحنا في الفوز.

كما لا يخفى عليكم، تعرضت اليابان لزلزال عنيف صاحبته كارثة طبيعية مفجعة، ما زالت البلاد لم تتعافى من آثارها. هل من رسالة توجهها للشعب الياباني؟نعم، لقد تأثرت كثيراً لسماع نبأ تلك الفاجعة. إنها مصائب لا يقوى المرء على التحكم فيها. اليابان دولة قوية، وأتمنى أن تتعافى قريباً من الصدمة. نحن متعطشون للتعرف على أهل هذه البلاد وتقاليدها. لا شك أن الحياة ستعود إلى مجراها الطبيعي من خلال تكاتف الجميع. عندما تزلزل الأرض زلزالها فلا حول للإنسان ولا قوة. إن كل ما يمكن القيام به الآن هو محاولة التغلب على هذه المحنة من خلال التكنولوجيا، ثم التعاضد والتضامن بعد ذلك من أجل المضي قدماً.

من شأن كرة القدم أن تساهم في هذا، أليس كذلك؟بطبيعة الحال! شأنها شأن المسرح والسينما ووسائل الترفيه الجميلة الأخرى. ففي نهاية المطاف، يجب على المرء إيجاد طرق للتسلية من أجل ملء حياته والإستمتاع بأوقات ممتعة. أتمنى أن تساهم طريقة لعبنا في كل هذا. نريد أن يستمتع الجمهور الياباني بالعروض والفرجة التي يقدمها برشلونة، كما نطمح بطبيعة الحال إلى العودة بالإنتصار.

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة

برشلونة في اليابان

كأس العالم للأندية FIFA 2011

برشلونة في اليابان

12 ديسمبر 2011

بيب جوارديولا، مدرب برشلونة

نتائج مباشرة

بيب جوارديولا، مدرب برشلونة

23 فبراير 2011

Barcelona players celebrate after winning the "El clasico" Spanish League football match Real Madrid

كأس العالم للأندية FIFA 2011

تعليقات اللاعبين والمدربين حول معضلة برشلونة

14 ديسمبر 2011

Barcelona's coach Josep Guardiola talks to the Media

كأس العالم للأندية FIFA 2011

جوارديولا: المنطق السليم سر النجاحات

12 ديسمبر 2011

Lionel Messi spoke exclusively for FIFA.com ahead of the FIFA Club World Cup Japan 2011 (Photo: Joan Josep Bastida)

كأس العالم للأندية FIFA 2011

ميسي: المسؤولية على عاتقنا دائماً

05 ديسمبر 2011

Cesc Fabregas of Barcelona celebrates

كأس العالم للأندية FIFA 2011

فابريجاس: "يجب أن نفوز"

01 ديسمبر 2011

Kader Keita of Al Sadd Club battles with Khelil Chammam of Esperance

كأس العالم للأندية FIFA 2011

السد إلى نصف النهائي من خلال الترجي

11 ديسمبر 2011

Chuck Blazer Chairman of the Organising Committee for the FIFA Club World Cup talks to the media during the FIFA Club World Cup Organising Committee Press Conference

كأس العالم للأندية FIFA 2011

بلايزر: فرصة رائعة للمساعدة

07 ديسمبر 2011