كأس العالم للأندية الإمارات 2018 FIFA

12 ديسمبر - 22 ديسمبر

كأس العالم للأندية FIFA 2018

سولاري: المباراة أمام العين ستكون صعبة للغاية

© Getty Images
  • فاز سولاري بكأس الانتركونتيننتال عام 2002
  • يسعى الآن للفوز باللقب كمدرب
  • النهائي: السبت 22 ديسمبر/كانون الأول

يعترف أنه مشجع كبير لهذه المسابقة، كان يفر من المدرسة لمتابعة تلك المباريات النهائية في أوائل التسعينات. كلاعب محترف فاز بواحدة منها. الآن، يسعى للفوز بلقب آخر من على مقاعد البدلاء.

"أنا أحب المنافسة. أحب فكرة الجمع بين أبطال الاتحادات. في سنّ الـ13 والـ14 كنت أهرب من المدرسة، لأن المباريات كانت تقام على الساعة الثامنة صباحاً، حتى أتمكن من مشاهدتها في الحانة. كانت عدة أشهر من بناء الرغبة والتفكير في مواجهة كبار أوروبا،" تذكر سانتياجو سولاري قبل أن يضيف: "لكن ذلك كان يحدث مرة واحدة في العام! لم أكن أهرب دائماً،" أكد ضاحكاً بينما يستعرض مع موقع FIFA.com المباريات النهائية الذي يتذكرها بوضوح أكبر.

أجاب بسرعة، قائلاً "تلك التي فاز بها ريفر بفضل هدف أنطونيو ألزاميندي؛ كنت صغيراً جداً." يتعلق الأمر بنسخة 1986، ضد ستيوا بوخارست. كان سولاري في العاشرة من عمره. ومنذ ذلك العام يتذكرها تقريباً بالترتيب الزمني: "تلك المباراة النهائية التي فاز بها بورتو على بينيارول، تلك التي خاضها كل من ناسيونال، ميلان، النجم الأحمر، فيليز سارسفيلد..."

هل تعلم أن سولاري؟

  • 1996 - خاض مع ريفر بلايت نهائي كأس الإنتركونتيننتال ضد يوفنتوس في تورينو. سقطت كتيبة لوس ميوناريوس بنتيجة 1-0 من توقيع أليساندرو دل بييرو.
  • 2002 - فاز بكأس الإنتركونتيننتال مع ريال مدريد بعد فوزه على فريق أوليمبيا الباراجوياني 2-0 بفضل هدفي رونالدو وجوتي.
  • 2009 - احتل المركز الثالث في بطولة كأس العالم للأندية 2009 FIFA التي خاضها مع أتلانتي المكسيكي.

واعترف سولاري أن الكأس التي رفعها عام 2002 تثير فيه فرحة خاصة، وذلك دون التقليل من أهمية بلوغ نهائي الإمارات 2018. حيث يسلط الضوء أكثر على لاعبيه.

علق مبتسماً: "تستحق هذه المجموعة خوض هذا النهائي بعدما فازت مرة أخرى بدوري الأبطال. إنه إنجاز هائل، والقيام بذلك للمرة الثالثة على التوالي هو إنجاز استثنائي. هذه مكافأة لهم. إنهم يريدون الفوز بها ونحن نسير على خطاهم..."

المباراة النهائية ريال مدريد - العين الإماراتي
أين؟ ملعب زايد - أبو ظبي
متى؟ السبت 22 ديسمبر/كانون الأول على الثامنة والنصف مساءً

لا شك أن المنافس في نهائي يوم السبت هو مفاجأة البطولة. أكد قائلاً: "إنها مباراة نهائية. لا يهم اسم المنافس. وإذا وصلوا إلى هنا، فإنهم يستحقون ذلك. لقد فازوا بثلاث مواجهات. وسجلوا العديد من الأهداف. سيكون علينا أن نقدم كل ما في جعبتنا للفوز."

أقصى نادي العين، ممثل البلد المضيف الذي تأهل بعد فوزه بلقب الدوري المحلي، فرق ويلينجتون، الترجي التونسي وريفر بلايت العملاق ليضرب موعداً مع ريال مدريد في المباراة الحاسمة.

إنه من مشجعي ريفر، ولكنه اليوم مدرب ريال مدريد. كيف عاش سولاري مباراة نصف النهائي؟ هل تأسّف لإقصاء الفريق الذي تلقى فيه تكوينه أم أنه شعر بالارتياح لتفاديه في المباراة النهائية؟

أجاب قائلاً: "لا أستطيع إخفاء تعاطفي. لعبت في ريفر لسنوات عديدة وأنا سعيد بكل إنجازاتهم، لكنني هنا كمدرب لريال مدريد وأنا أركز على فريقي لكي يحقق نتائج جيدة. الآن أفكر فقط في المباراة النهائية التي ستكون صعبة للغاية، لأنه في يومنا هذا ليس هناك مباراة سهلة في كرة القدم."

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة

كأس العالم للأندية FIFA 2018

وصفة سولاري السحرية

11 ديسمبر 2018

كأس العالم للأندية FIFA 2018

أبوظبي تستعد لاستقبال نهائي آخر

20 ديسمبر 2018

كأس العالم للأندية FIFA 2018

بايل المتحفز يتطلع للقب

19 ديسمبر 2018

كأس العالم للأندية FIFA 2018

ريال مدريد يحجز مكانه في النهائي لمواجهة العين

19 ديسمبر 2018