كأس العالم للأندية الإمارات 2018 FIFA

12 ديسمبر - 22 ديسمبر

كأس العالم للأندية FIFA 2018

فيجيرا ينتشي بالحلم الجميل

© Others
  • خوسيه مانويل فيجيرا مقبل على إنجاز فريد في عالم التدريب
  • تيم ويلينجتون يشارك لأول مرة في كأس العالم للأندية FIFA
  • إسباني الاسم، إنجليزي المولد ونيوزيلندي الانتماء

باعترافه الشخصي، يُعتبر خوسيه مانويل فيجيرا من عشاق كرة القدم الذين يهوون الساحرة المستديرة حد الجنون. ذلك أنه من الصعب تخيل شخص نجح في تجاوز التحديات وتخطي الصعاب أكثر من هذا النيوزيلندي المولود في إنجلترا.

ففي حدث نادر، سيكون فيجيرا خلال الأشهر التسعة المقبلة مدرباً لفريقين مختلفين في بطولتين مختلفتين من بطولات FIFA، حيث سيقود تيم ويلينجتون في ظهوره الأول في كأس العالم للأندية FIFA الشهر المقبل في الإمارات العربية المتحدة، ثم سيعود إلى الملاعب الدولية في بيرو للإشراف على منتخب نيوزيلندا للناشئين خلال كأس العالم تحت 17 سنة FIFA، بعد أن قاده بنجاح خلال التصفيات الأخيرة.

وبينما يجد فيجيرا بعض الوقت أيضاً لتقديم خبرته كمدرب مساعد للمنتخب النيوزيلندي الأول، فإن الشهر المقبل سيشهد كذلك عودته إلى بطولة من بطولات FIFA بعد غياب دام عقداً من الزمن، وهو الذي سبق له أن عمل مدرباً مساعداً للفريق الوطني للناشئات في النسخة الأولى من كأس العالم للسيدات تحت 17 سنة FIFA التي استضافتها نيوزيلندا.

قد يبدو هذا ملخصاً شافياً وافياً لسيرة مدرب مخضرم. لكن الأمر عكس ذلك في الواقع. فعن عمر لا يتجاوز 36 عاماً، حقق فيجيرا الكثير منذ وصوله إلى نيوزيلندا في عام 2003، حيث بدا من الوهلة الأولى أن كان يضع مهنة التدريب نصب عينيه.

ذلك أن الشهر القادم سيكون بمثابة حلم محقق. فإذا تقدم تيم ويلينجتون على حساب العين، ممثل الدولة المضيفة، ستكون أمام النيوزيلنديين فرصة كبيرة للتنافس ضمن أفضل فرق العالم، وعلى رأسها ريال مدريد.

صحيح أن نيل فرصة مواجهة فريق مدجج بالنجوم، على غرار بطل أوروبا، يمثل حلماً لأي مدرب، لكن بالنسبة لفيجيرا قد يكون الأمر مؤثراً بشكل خاص. فرغم أنه وُلد ونشأ في إنجلترا بين لندن وبرايتون، إلا أن نسب فيجيرا يعود إلى أصول إسبانية، كما يتبين من اسمه العائلي، علماً أنه يتحدث الإسبانية بطلاقة ولو أن أسرته وصلت إلى إنجلترا قبل ولادته.

وبمشاركة فيجيرا في نسخة 2018، ستتواصل العلاقة النيوزيلندية-الإسبانية مع كأس العالم للأندية، حيث شهدت البطولة حضوراً دائماً لأوكلاند سيتي، تحت إمرة المدرب رامون تريبوليتش، ابن مدينة برشلونة، حيث شارك الفريق في جميع نسخ هذه المسابقة منذ عام 2010 الذي كانت فيه أوقيانوسيا ممثلة بنادي هاكاري يونايتد من بابوا نيوغينيا.

وبعدما كان تيم ويلينجتون قاب قوسين أو أدنى من كسر هيمنة أوكلاند سيتي في عدة مواسم، كوفئ أخيراً نادي العاصمة على جهوده ومثابرته حيث تمكن في أبريل/نيسان الماضي من إزاحة جاره في الطريق إلى عرش دوري أبطال أوقيانوسيا.

وتعليقاً على هذا الإنجاز، قال فيجيرا لموقع FIFA.com: "إن المشاعر الأولى تبعث على الإثارة والحماس، حيث نتطلع إلى الاحتكاك مع بعض أفضل اللاعبين والأندية في العالم".

وتابع: "نحن فريق يرغب في التحدي والمنافسة وإظهار شخصيتنا على المستطيل الأخضر. إننا ندرك أن المهمة التي تنتظرنا كبيرة وجسيمة، لكننا سنقدم فيها كل ما لدينا".

وأضاف المدرب الشاب: "إن أهم شيء أود أن أراه هو أن نظهر بالطريقة التي نريد اللعب بها في المحافل الكبرى. نريد أن نظهر في أفضل صورة وأن نمثل منطقتنا بشكل جيد. ومن يدري؟ قد يحدث أي شيء حينها. لقد سبق أن رأينا مفاجآت في كأس العالم للأندية وغيرها من بطولات FIFA. لقد سبق أن رأينا أن الصغار قادرون على مباغتة الكبار. إننا نتطلع بشوق إلى اختبار قدراتنا".

وعند سؤاله عن المبادئ التي بنى عليها فريقه، أجاب فيجيرا بشغف قائلاً: "أحب أن يكون فريقي هو المستحوذ على الكرة، أن يبادر للهجوم وأن يخلق الخطر. إنها فلسفة قائمة على اللعب الموضعي وعلى قدرة اللاعبين الجيدين على التحكم في الكرة ومحاولة فرض السيطرة من خلال هذه المفاهيم. التحدي بالنسبة لنا هو الحفاظ على مبادئنا ضد الفرق المحترفة واللاعبين الكبار".

وفي انتظار اكتشاف ما إذا كان تيم ويلينجتون قادراً على مضاهاة ما وصل إليه أوكلاند سيتي في الماضي، فإن الوافد الجديد أكد بالفعل – على لسان مدربه الشغوف – أنه لا يقل طموحاً عن جاره النيوزيلندي الذي كسب خبرة واسعة من مشاركاته السابقة.

© FIFA.com

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة

كأس العالم للأندية FIFA 2018

تتويج نادٍ جديد على عرش الكرة الأوقيانوسية

21 مايو 2018

كأس العالم للأندية FIFA 2018

إعادة: قرعة كأس العالم للأندية الإمارات 2018 FIFA

03 سبتمبر 2018

كأس العالم للأندية FIFA 2018

العين يحجز أولى تذاكر الإمارات 2018

22 أبريل 2018

كأس العالم للأندية FIFA 2014

لقطات من المغرب 2014: سان لورينزو – أوكلاند سيتي

10 ديسمبر 2015