كأس العالم للأندية FIFA قطر ٢٠١٩™

كأس العالم للأندية FIFA قطر ٢٠١٩™

11 ديسمبر - 21 ديسمبر

قطر ٢٠١٩

كارديناس، بطل برونزية مونتيري

 Luis Cardenas of C.F. Monterrey reacts after saving a penalty
© Getty Images
  • أحرز مونتيري الميدالية البرونزية في قطر ٢٠١٩ بعد فوزه بركلات الترجيح
  • عادلت كتيبة لوس رايادوس أفضل أداء لها في المسابقة باحتلالها المركز الثالث عام 2012
  • صدّ لويس كارديناس، بديل مارسيلو باروفيرو، ركلتين ترجيحيتين وسجلّ الحاسمة

ظهر لويس كارديناس بابتسامة عريضة. ليس كل يوم يمكن لحارس مرمى أن يفتخر بصد ركلتين ترجيحيتين وتسجيل الركلة الحاسمة ليهدي فريقه الميدالية البرونزية في كأس العالم للأندية FIFA. وعن كل جدارة واستحقاق، فاز بجائزة Alibaba Cloud لأفضل لاعب في المباراة.

في طريقه إلى غرفة تبديل الملابس، ضرب روجيليو فونيس موري حارس مرمى مونتيري مازحاً معه. كارديناس ضحك.

أولاً، أحبط كابتن الهلال، كارلوس إدواردو. ثم خمّن أين سيسدد محمد كانو، ارتمى على يساره وصدّ الكرة بيد واحدة. عندما نهض، طلب تنفيذ الركلة الخامسة والأخيرة. صرّح لموقع FIFA.com قائلاً: "نعم، عادة ما أنفذ ركلات الجزاء،" مضيفاً "أحب فعل ذلك."

وحسب ما شاهده الجميع في استاد خليفة الدولي، فهو يتقن ذلك جيداً. فقد خادع حارس مرمى الهلال ليقود كتيبة لوس رايادوس إلى معادلة أفضل مشاركة لها في مسابقة كأس العالم للأندية FIFA: معانقة الميدالية البرونزية كما فعلت في نسخة اليابان 2012.

علّق قائلاً: "هذه البرونزية مهمة جداً لنا جميعاً. كان أحد أهدافنا، الصعود إلى المنصة. وهذا ما حققناه باحتلال المركز الثالث، والآن علينا الاستمتاع بذلك والعودة إلى المكسيك لخوض النهائي." فكتيبة لوس رايادوس لا يزال بانتظارها نهائي الدوري المكسيكي ضد أمريكا لختم السنة. صاح كارديناس مبتهجاً: "يا له من موسم!"

عادة ما يكون تحت ظل المخضرم مارسيلو باروفيرو، ولكنه استغل اليوم الراحة التي أعطاها المدرب للاعبين الأساسيين، ليخطف الأضواء. أكد كارديناس: "باروفيرو مهم للغاية،" مضيفا "نحن نعرف كل ما حققه وعلينا أن نتعلم منه قدر الإمكان. لديه الكثير من الخبرة وعلينا الاستفادة منها."

من المؤكد أن الأرجنتيني، وصيف العالم مع ريفر بلايت في نسخة اليابان 2015، كان فخوراً برؤية الأداء الرائع لزميله. وذلك على غرار المخضرم الآخر، الكابتن خوسيه باسانتا، الحاضر في النسخ الأربع من كأس العالم للأندية FIFA التي خاضها مونتيري ولعب أساسياً هذا السبت ضد الهلال: "جيد يا كارديناس! لقد أتيحت له الفرصة لوضع مسك الختام. إنه يستحق ذلك."

مع أمتعتهم في الطريق إلى الديار، يضع كارديناس وزملاؤه الميدالية البرونزية والرضا عن العروض الجيدة. لا شك أن نسخة قطر ٢٠١٩ باتت جزءً من الإنجازات الكبيرة لكتيلة لوس رايادوس.

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة