كأس العالم للأندية اليابان 2016 FIFA

8 ديسمبر - 18 ديسمبر

كأس العالم للأندية FIFA 2016

ماميلودي صنداونز يتجاوز الصعاب نحو المجد القاري

© AFP

سيمثل ماميلودي صنداونز القارة السمراء في كأس العالم للأندية اليابان 2016 FIFA، بعد أن فاز بالنسخة الثانية والخمسين من دوري أبطال أفريقيا. وبذل الفريق الجنوب أفريقي، الذي يُطلق عليه محبّوه لقب 'البرازيليون'، الجهد الأكبر في مباراة الذهاب من النهائي، حيث انتصر داخل الديار على بطل أفريقيا خمس مرات بثلاثية نظيفة. ورغم أن العملاق القاهري استطاع أن يُسجل في الشوط الثاني من مباراة الإياب بفضل ستانلي أوهاويتشي بملعب برج العرب بالإسكندرية، إلا أن ذلك لم يكن كافياً وكان الوقت قد فات.   

*الأبطال
*
عاش صانداونز على إيقاع الخوف في الدور التمهيدي حين تلقى الهزيمة أمام فريق تشيكن إن من زيمبابوي (1-0)؛ غير أنه قلب الأمور لصالح في مباراة العودة على أرضه، حيث حقق الفوز بثنائية نظيفة ليتأهل إلى الدور الأول. وفي هذه المرحلة، تجاوز عقبة أي سي ليوباردز. وضمن مباريات الملحق، أُقصيَ من المسابقة على يد نادي فريق فيتا كلوب؛ إلا أنه أُعيد إلى المنافسات بعد أن أشرك الفريق الكونجولي في دور سابق لاعباً لم يكن مؤهلاً لخوض اللقاء.    

وبهذه الفرصة وحجزه مقعد ضمن مرحلة المجموعات، استطاع ممثل جنوب أفريقيا أن يحقق فوزين في شمال أفريقيا، حيث يصعب عادة العودة بالنقاط الثلاث. وتمكن من فرض قانونه على وفاق سطيف (الذي أُقصي بعد ذلك من البطولة) والزمالك، ليحجز بطاقة المرور إلى ربع النهائي على بعد جولة من نهاية مرحلة المجموعات. وفي المربع الذهبي، قابلت الكتيبة الصفراء مواطنها وغريمها أزتيك يونايتد. وتمكن 'البرازيليون' من تدارك الهزيمة في مباراة الذهاب (2-1) داخل الميدان.

وأفلح مدرب بافانا بافانا سابقاً بيتسو موسيمان أن يبني فريقاً دون هداف تقليدي، مما خلف وضعية يتقاسم فيها اللاعبون الأحد عشر المكونين للكتيبة الصفراء الأهداف التسعة عشر التي سجلتها الأخيرة في البطولة، منها هدفان ضد المرمى. والغريب في الأمر، أن لا أحد من لاعبي صندوانز استطاع أن يسجل أكثر من هدفين.

وبنجاح صنداونز تكون جنوب أفريقيا قد فازت بلقب دوري الأبطال مرتين فقط. كان أورلاندو بيراتس قد فاز بباكورة الألقاب الجنوب أفريقية سنة 1995، بعد أن انتصر على أسيك ميموزا في أبيدجان (1-0)، قبل أن يجبر على التعادل داخل الديار (2-2).  

*النقاط الرئيسة
*
كان لاعب إنييمبا، مفون يدوه هدّاف البطولة بتسعة أهداف، سبعة منها سجلها قبل مرحلة المجموعات، بما في ذلك ثلاثية رائعة أمام بطل 2007، النجم الساحلي التونسي. وبعد ذلك، غاب هذا اللاعب عن التهديف ليأفل نجمه ونجم فريقه؛ وفي الوقت الذي وجد طريقه إلى الشباك مرة أخرى خلال المباراة الثامنة من مرحلة المجموعات، كان فريقه قد أُقصي من المنافسات. وخلف الهداف النيجيري، يتمركز لاعب الوداد البيضاوي، رضا الهجهوج ومهاجم زيسكو يونايتد إدريس مبومبو، بستة وخمسة أهداف على التوالي.  

ولم يفلح حامل اللقب تي بي مازيمبي في المرور إلى مرحلة المجموعات بعد انهزامه  بهدفين نظيفين في المغرب أمام الوداد البيضاوي واكتفائه بتعادل مخيب للآمال داخل الديار (1-1). وبهذه النتيجة تبخرت آمال الغربان في تحقيق اللقب القاري السادس في تاريخهم. وبالمقابل، استطاع صاحب الرقم القياسي من حيث عدد ألقاب هذه المسابقة، الأهلي المصري من التأهل لمرحلة المجموعات – بعد أن فشل في ذلك خلال السنتين الأخيرتين – إلا أنه تعثر ولم يحرز سوى على نقطة وحيدة خلال مبارياته الثلاث الأولى، بما فيها مباراتان داخل الديار.

وبدورهما، أصيب ممثلا السودان، المريح والهلال، بخيبة الأمل، حيث لم يتمكنا من التأهل لدور الثمانية، بعد أن لعبا نصف النهائي في 2015. وكلاهما خسرا بسبب قاعدة الهدف المسجل خارج الديار؛ فالأول اندحر أمام الأهلي الليبي بينما استسلم الثاني ضد وفاق سطيف.  

الرقم*
7
* - هو عدد المباريات التي فاز بها صنداونز داخل ميدانه خلال هذه البطولة. وبهذا السجل الخالي من العثرات، سجل 'البرازيليون' أربعة عشر هدفاً بينما تلقت شباكهم هدفين فقط. وأثبت خط دفاعهم قوته وصلابته أمام جماهيرهم المحلية.

هل تعلم؟
صنداونز هو النادي الوحيد إلى اليوم الذي فاز بدوري أبطال أفريقيا بعد أن كان قد أُقصي من البطولة في نفس السنة؛ فخلال مباريات الملحق، انهزم أمام فيتا كلوب الكونجولي، وكان عليه أن ينافس ضمن كأس الاتحاد الأفريقي، حيث خسر أيضاً في الملحق أمام ميدياما الغاني. وعاد الجنوب أفريقيون لدوري الأبطال بعد أن تم الإعلان على أن فيتا كلوب أشرك لاعباً غير مؤهل في مراحل المسابقة، لذلك وجب إقصاؤه. وبذلك حل صنداونز محله في مرحلة المجموعات، ليستغل فرصته الثانية أحسن استغلال.  

التصريحات
"الفريق الأفضل فاز بدوري أبطال أفريقيا، إلا أننا كنا الأفضل في مباراة الإياب. كنا نحتاج إلى هدف مبكر لنعود في النتيجة ونكسب الثقة،" *مؤمن سليمان، مدرب الزمالك، متحدثاً بعد النهائي. *

"لم يكن الأمر سهلاً على الإطلاق. كانت هناك صعوبات، لكننا الآن سنواجه أفضل الفرق خلال كأس العالم للأندية،" خاما بيليات، أفضل لاعب في جنوب أفريقيا هذا العام.

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة