كأس العالم للأندية المغرب 2013 FIFA

كأس العالم للأندية المغرب 2013 FIFA

11 ديسمبر - 21 ديسمبر

كأس العالم للأندية FIFA 2013

تتويج في ذكرى تاريخية

Bayern Munich captain Franz Beckenbauer (5) joins in the Munich celebrations
© Getty Images

يستعد نادي بايرن ميونيخ لتتويج موسم 2013 الحافل بالنجاحات بالفوز بلقب آخر. وسيواجه في نهائي كأس العالم للأندية المغرب 2013 FIFA في مدينة مراكش صاحب الأرض والجمهور وبطل الدوري المغربي، نادي الرجاء البيضاوي. وستجرى هذه المباراة يوم السبت 21 ديسمبر/كانون الأول، وهو تاريخ يتزامن مع حدث مميز في تاريخ النادي البافاري.

في 21 ديسمبر/كانون الأول 1976 نجح النادي الأكثر تتويجا  بالدوري الألماني في الفوز لأول مرة بكأس الإنتركونتيننتال، وهي النسخة القديمة لكأس العالم للأندية. وكانت هذه المسابقة تجرى في مواجهتين نهائيتين، ولقد تغلب الفائز بكأس أوروبا للأندية البطلة في لقاء الذهاب في ملعب ميونيخ الأولمبي على نادي كروزيرو بيلو هوريزونتي 2-0 بفضل هدفي جيرد مولر وهانس جوزيف كابيلمان. وكانت نتيجة التعادل كافية ليعانق هذا اللقب للمرة الأولى.

وبعد 37 عاما من هذا التتويج، يعود ميلر مسجل الهدف الأول في  مباراة الذهاب بذاكرته  لهذا النجاح الباهر وخاصة الأجواء التي عاشها في البرازيل كما أوضح ذلك بنفسه لموقع FIFA.com قائلا "الفوز في عام 1976 بالكأس العالمية مع بايرن كان حدثا مميزا للغاية. وخاصة اللعب أمام 117 ألف متفرج في مباراة الإياب على أرض كروزيرو بيلو هوريزونتي في البرازيل والظفر في النهاية باللقب، كانت لحظة مميزة في مشواري."

ويعد الفريق المتوج باللقب العالمي في ذلك الوقت من أفضل الفرق التي شهدها تاريخ النادي. فمع نجوم مثل سيب ماير وأولي هونيس وكارل هاينس رومينيجيه والقيصر فرانتز بيكنباور نجح بايرن في التتويج  بلقب الدوري في عدة مناسبات كما أحرز أيضا لقب النسخة السابقة لدوري أبطال أوروبا UEFA ثلاث مرات (1974 و1975 و1976).

مفارقات مناخية
وقد تحدث بيكنباور، كابتن الفريق في ذلك الوقت، مؤخرا مع قناة ARD الألمانية عن المبارتين النهائيتين لكأس الإنتركونتيننتال بقوله "كان الوضع مختلفا في السابق. فلقد كان الأمر يتعلق دائما بمواجهة بين أمريكا الجنوبية وأوروبا. فزنا بالكأس الأوروبية ثلاث مرات وامتنعنا في مناسبتين عن خوض مباراة النهائي لأنها لم تكن تحظى بأهمية كبيرة. الوضع مختلف اليوم. وقد قبلنا خوض التحدي في عام 1976 حيث حققنا النصر في أول الأمر في مدينة ميونيخ بهدفين نظيفين في جو بارد (20 درجة تحت الصفر) وبعد بضعة أسابيع لعبنا في البرازيل في طقس حار وصل إلى 40 درجة. ولم يكن ذلك الطقس مناسبا لنا."

وبعدها غاب بايرن لمدة طويلة عن التألق الدولي. ولقد انتظر حتى عام 1996 ليجذب إليه الأضواء من جديد بالفوز بالكأس الأوروبية. وبعد مرور خمس سنوات توج للمرة الأولى بلقب دوري أبطال أوروبا UEFA. وبعد تفوقهم في النهائي الذي أقيم في مدينة ميلانو على فالنسيا الأسباني  بعد الإحتكام إلى ضربات الترجيح، كان على أبناء مدينة ميونيخ أن يخوضوا في نهاية عام 2001 كأس الإنتركونتيننتال مرة أخرى.

ولقد واجه في النهائي نادي بوكا جونيورز الأرجنتيني في مدينة طوكيو. وكان هدف سامويل ** كوفور في الدقيقة 109 قد ضمن الفوز باللقب للمرة الثانية لهذا النادي الألماني. وكان كلاوديو بيتزارو حاضرا وقتها على أرض الملعب.

اللقب الغالي
لعب هذا النجم البيروفي في مباراة النهائي طيلة 119 دقيقة وهو يستحضر تلك الذكريات بكل سرور في حديثه لموقع FIFA.com: "أتذكر جيدا مباراة بوكا جونيورز عام 2001 وهدف كوفور. كان أول لقب أفوز به مع نادي بايرن ميونيخ. إنه حدث مؤثر وخاص للغاية وسيظل راسخا في ذهني."

وفي ذلك الوقت، كان هذا المهاجم قد انتقل في الصيف  الذي سبق هذه البطولة إلى صفوف نادي بايرن ميونيخ قادما من نادي فيردر بريمن. واكتسى النصر في اليابان أهمية بالغة جدا حيث علق قائلا "يحلم كل لاعب بالفوز بهذه البطولة لكن بالنسبة لنا نحن أبناء أمريكا الجنوبية يكتسي ذلك أهمية أكبر منه بالنسبة للأوروبيين. وبمجرد أن يفوز فريق بلقب كوبا ليبرتادوريس يبدأ الجميع بالكلام عن كأس الإنتركونتيننتال والنزال أمام ممثل أوروبا. وفي أمريكا الجنوبية يعتبر الفائز بهذه البطولة بالفعل أفضل فريق في العالم."

في هذا العام أيضا، يتطلع  أفضل هداف أجنبي في تاريخ دوري البوندسليجا رفقة العملاق البافاري للفوز بهذا اللقب العالمي، وآمال النجاح كبيرة في هذه المرة أيضا. وأكد بقوله "صحيح أن شكل المسابقة تغير الآن، لكنني أتمنى بقوة تحقيق النصر من جديد. يكتسي هذا اللقب قيمة بالغة في مسيرتي الكروية". وفي حال تحقق المراد، سيكون بيتزارو، إلى جانب تياجو ألكانتارا (2011 مع برشلونة)، اللاعب الوحيد في تشكيل الفريق البافاري الذي يتوج للمرة الثانية بهذا اللقب. لكن بالنسبة له سيكون لقبه العالمي الثاني مع نادي بايرن ميونيخ.

بعد مرور 37 سنة بالتمام والكمال على أول لقب في الساحة العالمية أمام بطل ألمانيا الآن فرصة التتويج للمرة الثالثة باللقب العالمي، وذلك في مشاركته الثالثة في هذه النهائيات. ويأمل جيرد مولر مثله مثل جميع أنصار  العملاق البافاري تكرار هذا الإنجاز حيث أفصح قائلا "أتمنى كل التوفيق للفريق في كأس العالم للأندية 2013 FIFA وآمل أن يعود باللقب إلى مدينة ميونيخ للمرة الثالثة بعد عامي 1976 و2001."

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة

المغرب 2013: جوانجزهو إيفرجراندري 0-3 بايرن ميونيخ

كأس العالم للأندية FIFA 2013

المغرب 2013: جوانجزهو إيفرجراندري 0-3 بايرن ميونيخ

17 ديسمبر 2013

Parts of the trophy are prepared showing the names of Raja Casablanca and Bayern Muenchen

كأس العالم للأندية FIFA 2013

صراع غير متكافئ على اللقب

20 ديسمبر 2013

Franck Ribery of Bayern Muenchen gives instructions during a training session

كأس العالم للأندية FIFA 2013

ريبيري: ستكون الأجواء رائعة

20 ديسمبر 2013

FIFA president Joseph S. Blatter poses for a picture with the trophy next to FIFA Committee Chairman Mohamed Raouraoua and LOC Deputy Chairman Abdelilah El Akram

كأس العالم للأندية FIFA 2013

بلاتر: إرث من أجل المستقبل

19 ديسمبر 2013

Mohsine Moutaouali, Idrissa Coulibaly and Deo Kanda of Raja Casablanca celebrate

كأس العالم للأندية FIFA 2013

العزيمة والتكتيك والجمهور أسلحة الرجاء

19 ديسمبر 2013

Mario Goetze  of Bayern Muenchen looks on

كأس العالم للأندية FIFA 2013

جوتزي يطوي صفحة ويمبلي

18 ديسمبر 2013

Franck Ribery of Muenchen celebrates after scoring

كأس العالم للأندية FIFA 2013

ثلاثية نظيفة تقود بايرن ميونيخ إلى النهائي

17 ديسمبر 2013