=== DO NOT REMOVE THIS LINE === PART-BEGIN: TYPE:photo ID:35936d47-37f5-4c49-80d5-2522a7c6527d

=== DO NOT REMOVE THIS LINE === PART-END

=== DO NOT REMOVE THIS LINE === PART-BEGIN: TYPE:markdown ID:771f00c6-1a98-41f3-963d-0e697155d670

الطريق إلى البرازيل 2014

عاشت كرواتيا الكثير من التقلبات في طريقها إلى البرازيل. فبعد خوض أكثر من نصف مباريات المجموعة الأولى، كان المنتخب الكرواتي يضع الصدارة نصب عينيه بعدما سجل خمسة انتصارات وتعادلا وحيدا. غير أنه وقّع بعدها على تعادل وثلاث هزائم من بينها اثنتان على ميدانه أمام كل من اسكتلندا (0-1) وبلجيكا (1-2)، ليكتفي في نهاية المطاف بالمركز الثاني أمام صربيا (بفارق ثلاث نقاط) وخلف بلجيكا، وذلك فقط بفضل بدايته الجيدة في التصفيات.

بعد يوم من ختام مرحلة المجموعات استقال إيجور ستيماتش من تدريب المنتخب الكرواتي ليتولى هذا المنصب كوفاتش، المحترف السابق في الدوري الألماني ومدرب منتخب تحت 21 سنة حتى ذلك الوقت، بمعية أخيه روبرت الذي بات مساعدا له في هذه المهمة الصعبة. وفي مرحلة الملحق واجهت الكتيبة الكرواتية منتخب أيسلندا الذي يعتبر على ما يبدو الخصم الأسهل في هذه المحطة الحاسمة. إلا أن الفريق الاسكندينافي، أثبت بعدها أنه منافس قوي لا ينبغي الاستهانة به. ففي مباراة الذهاب في مدينة ريكجافيك تعادل الفريقان بدون أهداف رغم أن صاحب الضيافة كان يعاني لوقت طويل من النقص العددي. لكن في لقاء الإياب في مدينة زغرب تألق نجوم المنتخب الكرواتي بشكل باهر حيث نجح مرة أخرى ماندزوكيتش، الذي حصل على البطاقة الحمراء ليتأكد غيابه في بداية كأس العالم، وكذلك القائد سرنا في تسجيل هدفي الفوز 2-0 لينشرا بذلك فرحة كبيرة في بلدهما.

المشاركات السابقة بكأس العالم

فجر المنتخب الكرواتي مفاجأة مدوية في دورة 1998، وذلك في أول مشاركة له في العرس العالمي. فبعدما خسر أمام الأرجنتين (0-1) وانتصر على كل من جامايكا (3-1) واليابان (1-0)، احتل المركز الثاني خلف منتخب التانجو. وفي دور الستة عشر تغلب أبناء منطقة البلقان على رومانيا ليعبروا إلى دور الثمانية لمواجهة المنتخب الألماني المتوج باللقب العالمي في ثلاث مناسبات. وكانت المفاجأة الكبرى عندما سحقت كرواتيا الماكينات الألمانية بثلاثية نظيفة وحجزت بكل اقتدار مكانها في المربع الذهبي، لكنها اصطدمت في هذه المحطة الحاسمة بمنظم البطولة، المنتخب الفرنسي الذي توج لاحقا باللقب (1-2). غير أن الكروات تمكنوا من حسم مباراة المركز الثالث لصالحهم على حساب المنتخب الهولندي (2-1) وحققوا بذلك الميدالية البرونزية. ولم يكن الحظ إلى جانب منتخب كرواتيا خلال البطولتين التاليتين، كوريا الجنوبية واليابان 2002 وألمانيا 2006، ذلك أن مشاركته توقفت مبكرا عند دور المجموعات.

الحاضر

رغم أن الكروات لم ينجحوا في العبور إلى نهائيات كأس العالم 2010 FIFA، إلا أنهم يملكون حاليا كل المؤهلات لمجابهة أفضل المنتخبات العالمية. ويحاول المدرب الوطني سلافن بيليتش إيجاد التوازن المطلوب بين اللاعبين الشباب وعناصر الخبرة، وكذلك بين المواهب الفنية والذكاء التكتيكي، وذلك من أجل السير على خطى جيل التسعينات خلال المشاركة في نهائيات كأس العالم 2014 FIFA التي ستقام في البرازيل. ومن أجل هذه الغاية، يعوّل الفريق الكرواتي على العديد من النجوم الذين يزينون سماء أفضل الدوريات الأوروبية مثل الدوري الإنجليزي والبوندسليجا.

النجوم

يعتبر الكابتن داريو سرنا صاحب الخبرة الكروية الكبيرة العقل المدبر للفريق الذي يعتمد على إبداعات لوكا مودريتش. كما يضم المنتخب الكرواتي الكثير من اللاعبين الأقوياء في الخط الأمامي، أمثال إدواردو وإفيكا أوليتش وملادن بيتريتش وماريو ماندزوكيتش.

المدرب الحالي: نيكو كوفاتش

**أفضل أداء في بطولات FIFA: **المركز الثالث في كأس العالم فرنسا 1998 FIFA

نجوم من الماضي: دافور سوكر، وزفونيمير بوبان، وروبرت بروزينشكي، وداريو سيمتش

=== DO NOT REMOVE THIS LINE === PART-END