قد لا تتجلى في ملعب أرينا أمازونيا – الجاري العمل على إنشائه في موقع ملعب فيفالداو القديم – الصورة التقليدية المعروفة عن ملاعب كرة القدم البرازيلية، ولكن المؤكد أنه سيجتذب أعدادا غفيرة من المشجعين بفضل موقعه المتميز في قلب أكبر منطقة غابات في العالم.

وبوحي من هذه الغابات، سيرتفع بناء الملعب المعدني على هيئة سلال القش التي تشتهر بها المنطقة، بحيث توفر تلك "السلة" الحماية للجزء الخارجي من المدرجات. وسوف تراعى في كل عمليات البناء قواعد المحافظة على البيئة، لكي تستفيد المنطقة من إرث له قيمته بعد انتهاء بطولة العالم وتتمتع في الوقت نفسه بالتنوع الذي تتمتع به غابات الأمازون.

وعلى سبيل المثال، سوف يتم تخزين مياه الأمطار من أجل استخدامها لاحقاً في الحمامات أو في ري عشب الملعب. كما أن ضوء الشمس، وهو وفير في هذه المنطقة، سيوفر طاقة نظيفة ومتجددة. هذا بالإضافة إلى الحوائط النباتية، التي ستساعد على خفض الإنفاق على الطاقة والأهم من ذلك على التحكم في درجة الحرارة بداخل الملعب.

وتسع مدرجات أرينا أمازونيا 40549 متفرجاً، وسيكون بالملعب مطاعم وأماكن لانتظار السيارات تحت الأرض ومدخل للحافلات والقطارات الكهربائية، وستقام على أرضه أربع مباريات في الدور الأول من كأس العالم 2014 FIFA، وبعد المسابقة سيكون مركزا كبيرا للجذب السياحي ولاحتضان الأحداث الكبرى في المنطقة.

مباريات

التغيير إلى وقتك