تابعنا عبر
كأس العالم FIFA 2010

فرنسا - المكسيك: تصريحات ما بعد المباراة

(FIFA.com)
Javier Aguirre head coach of Mexico gestures
© Getty Images

"لا أجد كلمات للتعبير عما حدث. إننا نشعر بحسرة كبيرة. لقد حُسم الأمر في لحظة طيش، لكننا لم نتمكن من إعادة الأمور إلى نصابها. هناك نوايا حسنة ورغبة جامحة في هذا الفريق، لكنك تجد دائماً شيئاً ما يعترض سبيلك. في هذه اللحظة بالذات، لست أدري ما سأقوله للاعبي فريقي. لقد بات تأهلنا على كف عفريت، إذ لم يعد مصيرنا بأيدينا على أية حال. مازالت أمامنا مباراة واحدة، وسنخوضها بعزيمة كبيرة حتى ننقذ ماء الوجه على الأقل. هناك بعض الأمور الشخصية التي يمكن أن أُعاتب نفسي عليها بطبيعة الحال، لكني سأحتفظ بذلك لنفسي في الوقت الراهن. قبل التفكير في إعادة البناء، يجب أن نقيِّم العمل الذي تم إنجازه حتى الآن."ريمون دومينيك، مدرب فرنسا

"لقد كانت مباراة متكافئة، وكان من الواضح أن الفوز سيكون من نصيب أول فريق يبلغ الشباك. لقد كان فوزاً صعباً للغاية، حيث ضغط علينا الفرنسيون منذ البداية مما جعلنا نشعر بصعوبة المواجهة في الشوط الأول. لقد أمضينا ثلاثة أشهر مجتمعين، حيث اكتسبت المجموعة الانسجام المنشود. وبفضل المهارات الهجومية الكبيرة التي يتمتع بها الفريق، فإننا نحاول دائماً مباغتة الخصوم. مازالت تفصلنا 90 دقيقة، أمام أوروجواي، من أجل تحقيق أول أهدافنا، ألا وهو التأهل إلى ثمن النهائي." خافيير أجيري، مدرب المكسيك

"المنتخب الفرنسي ليس فريقاً كبيراً فوق الملعب. لن أخوض في الحديث عن الأمور التي لا تسير على ما يرام، لأني سأقول ذلك للأشخاص المعنيين. ضد أوروجواي، أحسست بالمرارة لأنه كان بإمكاننا الفوز، حيث كنا متماسكين. وقد كان الحال كذلك في مباراة اليوم، إلى أن حدث ما حدث في الشوط الثاني. ليس هناك ما يمكن قوله بهذا الشأن، إنها كارثة كبيرة. لم أكن أتوقع هذه النتيجة، لكن يجب أن نتقبل الهزيمة. في بداية البطولة كنت أعتقد أننا استفدنا من دروس بطولة أوروبا، لكن الكابوس مازال متواصلاً، ويتعين علينا أن ننقذ ماء الوجه أمام جنوب أفريقيا." باتريس إيفرا، قائد ومدافع فرنسا

"لم ينتهِ الأمر بعد، لكننا بحاجة إلى معجزة لتحقيق التأهل. لم نتمكن من خلق العديد من الفرص، وقد بذلنا كل ما بوسعنا من أجل الفوز أو على الأقل من أجل تفادي الهزيمة. لكن المكسيك فازت عن جدارة واستحقاق. ولا مجال للإكثار في الحديث عن ذلك. إنه فشل مجموعة بأكملها." جيريمي تولالان، لاعب وسط فرنسا

"أنا سعيد بالفوز أكثر من سعادتي بتسجيل الهدف أو بإحراز جائزة رجل المباراة. إن كرة القدم رياضة جماعية، والمهم فيها هو فوز الفريق ككل. كنا نريد إدخال السعادة إلى قلوب أفراد شعبنا. هذا الفوز ليس إلا الخطوة الأولى في مشوارنا الطموح. إننا لا نفكر في أوروجواي حالياً، لأننا نريد الاستمتاع بهذه اللحظة قدر الإمكان." خافيير مارتينيز، مهاجم المكسيك والفائز بجائزة رجل المباراة

"أنا سعيد بتسجيل الهدف، لكن الأهم هو المجهود الذي قام به جميع اللاعبين. لا يهم من سجل في النهاية. يتعين علينا الآن أن نركز تفكيرنا على المباراة المقبلة فقط، لأن تأهلنا بات بأيدينا ولن نحتاج لأي كان من أجل تحقيقه. فإذا فزنا أو تعادلنا، سنكون على الضفة الأخرى من النهائيات." كواوتيموك بلانكو، مهاجم المكسيك

مواضيع مقترحة

كأس العالم FIFA

فرنسا - المكسيك

17 يونيو 2010