كنا نمسك بزمام الأمور إلى حدود فترة الاستراحة، لكن بعدما أصبحنا نلعب بعشرة بات هدفنا هو الحفاظ على التعادل. في الشوط الثاني، لعبنا بمستوى جيد بعض الشيء وأظهرنا قوتنا وعزيمتنا وروحنا التضامنية. بات المشوار أصعب من ذي قبل، فقد خسرنا مباراتين من أصل ثلاث، مما يعني أن حظوظنا في التأهل باتت ضئيلة، حتى في حال فوزنا على كوريا الجنوبية. لقد أصبحنا شبه مقصيين. جوزيف يوبو، قائد نيجيريا

لسوء الحظ، بدأت المباراة على نحو ذكرنا بسيناريو اللقاء السابق، حيث تراجعنا في النتيجة مبكراً. وقد تطلب الأمر من اللاعبين بعضاً من الوقت للعودة في المباراة. بعد طرد اللاعب النيجيري، وجدنا أنفسنا في تفوق عددي، لكن ذلك لا يضمن لك الفوز بطبيعة الحال. لقد أظهرنا الكثير من الشجاعة والإصرار، ونجحنا في قلب النتيجة لصالحنا. تملك الأرجنتين لاعبين من الطراز العالمي الرفيع، وهناك فرق كبير بيننا وبينهم، من دون أدنى شك. لدينا فرصة للتأهل لكن مهمتنا ستكون معقدة. وعلى أية حال، فإننا لن نكون مرشحين للفوز أمام الأرجنتين. لكن ذلك لن يثنينا عن محاولة تقديم كل ما لدينا من أجل تحقيق نتيجة إيجابية. أما الآن فسننتشي بفوزنا على نيجيريا بكل هدوء. أوتو ريهاجل، مدرب اليونان

إن الشيء الإيجابي الوحيد هذا اليوم هو أننا ما زلنا نملك فرصة للتأهل، رغم أن ذلك يبقى مشروطاً بهدية أرجنتينية. أما نحن، فيتعين علينا أن نقوم باللازم من أجل الفوز على كوريا الجنوبية. لقد سيطرنا على مجريات المباراة، لكننا عجزنا عن التمركز جيداً بعد عودتنا من الاستراحة. وبالنظر إلى الظروف العامة، يمكنني القول أني مرتاح للمستوى الذي أظهره اللاعبون. لقد لعبنا بشكل جيد في الشوط الثاني ونجحنا في خلق بعض الفرص السانحة للتسجيل. لارس لاجرباك، مدرب نيجيريا

لا يهم ما سيقع بعد هذه المباراة. في هذه اللحظة بالذات، أشعر بسعادة عارمة لما حققه الفريق. إنني بكل بساطة سعيد لما يشعر به جمهورنا الحبيب الذي آمن بقدراتنا على الدوام. فاسيليوس توروسيديس، مدافع اليونان