"لقد ارتكب خطأ واحداً ولكنه تصدى لإحدى الكرات بشكل رائع في الشوط الثاني. وشعرت بالسعادة من أجله. سنحت لنا فرص كثيرة طوال المباراة، وكان هناك الكثير من النواحي الإيجابية. وحدها النتيجة لم تكن إيجابية،" مدرب إنجلترا فابيو كابيلو.

"ما زال ينقصنا شيء ما في مبارياتنا الأولى، ولكن نظراً لأننا كنا متأخرين في النتيجة منذ وقت مبكر، فإنني أعتقد أن استجابتنا كانت جيدة. أعتقد أننا بعد الهدف بدأنا ننظم أداءنا وبنينا ثقتنا بأنفسنا،" مدرب الولايات المتحدة الأمريكية بوب برادلي.

"يجب أن نقف وراء روبرت ونسانده، وأنا متأكد من أنه سيتمكن من التصدي للكثير من الهجمات الخطيرة لحماية مرمانا في المستقبل. أنا متأكد من أنه سيلعب دوراً كبيراً من أجلنا أمام المرمى وقد يتصدى لكرة خطيرة ويمنحنا بذلك الفوز في إحدى المباريات، لذلك فإننا كلنا وراءه. عندما ننطلق، بفريق مثل فريقنا ودفاع مثل دفاعنا، نتوقع مواصلة الطريق والفوز بالمباراة. لقد كان بمثابة صدمة (دخول الهدف في مرمانا)، واستغرقنا بعض الوقت للتغلب على تلك الصدمة، ولكني أعتقد أننا واصلنا اللعب لننهي المباراة بصورة أقوى. هدفنا الآن هو الحصول على سبع نقاط،" لاعب الوسط وكابتن إنجلترا ستيفن جيرارد.

"على الأقل حصلنا على نقطة، وهذا أمر إيجابي. علينا أن ننطلق للفوز بهاتين المباراتين القادمتين. دائماً نرى أشخاصاً يسجلون أهدافاً مثل هذه ويفكر المرء 'ما هذا، إنه لا يحدث معي أبداً'. ولكن في النهاية، حتى وإن كانت تسديدة يستطيع الحارس عادة أن يتصدي لمثلها، تبقى النتيجة واحدة وتُحسب هدفاً إذا دخلت المرمى،" لاعب وسط الولايات المتحدة الأمريكية كلينت ديمبسي.

"لقد أنقذ مرماه من عدة كرات خطيرة حقاً (روبرت جرين)، ولكن مثل هذه الأمور تحدث أحياناً للأسف في منافسات من هذا المستوى. إنني حزين للغاية من أجله، ولكن حارس المرمى تقع على عاتقه دائماً مسؤولية كبيرة،" حارس مرمى الولايات المتحدة الأمريكية تيم هاوارد.