واصلت غانا رفضها للتعادل في مبارياتها بكأس العالم FIFA، لتحقق فوزها الأول في كأس العالم جنوب أفريقيا 2010 FIFA على حساب منتخب صربيا بهدف دون رد في اللقاء الذي جمع الفريقين على ملعب لوفتوس فيرسفيلد في تشواني/بريتوريا.

وكان فوز وصيف بطل أفريقيا 2010 مستحقاً كونه كان الطرف الأكثر خطورة وسيطرة وردت له أخشاب المرمى فرصتين فيما جاء هدف الفوز من ركلة جزاء قبل خمس دقائق من نهاية المباراة عن طريق أسامواه جيان.

بداية المباراة كانت واعدة مع محاولتين في أول دقيقتين، إذ سدد ماركو بينتيليتش كرة من منتصف ملعب غانا بعد ثوان من الصافرة الأولى لكنها انحرفت قليلاً عن المرمى، وجاء الرد بطريقة مماثلة عبر اللاعب أنطوني أنان لكنه سدد من مسافة أقرب بجوار القائم الأيسر.

منتخب "النجوم السوداء" بدا أكثر مبادرة للهجوم عبر سرعة تدعمها القوة البدنية وشكل ذلك إزعاجا ً متواصلاً لدفاع صربيا بقيادة العملاقين فيديتش وإيفانوفيتش.

وافتتح أسامواه جيان مسلسل الفرص المباشرة بتسديدة من ركلة ثابتة علت مرمى ستويكوفيتش (5)، ولاحت أبرز الفرص من تسديدة كوادوو أسامواه بعد تمريرة مميزة بكعب القدم من أندريه أيو لكن تدخل زيجيتش في الوقت المناسب أنقذ الصرب من متاعب التأخر المبكر (16).

وسدد قائد منتخب غانا جون منساه كرة رأسية علت العارضة (20)، وعكس كيفن برينس بواتينج كرة عرضية لم يلحق بها أسامواه جيان وأربكت الحارس فلاديمير ستويكوفيتش (23).

وتصدى الكساندر كولاروف لتسديد ركلة مباشرة علت بالكاد عارضة المرمى الغاني (31)، واستمر اعتماد المنتخب الصربي على التسديد البعيد مع عدم جدوى محاولات الاختراق فأطلق القائد ديجان ستانكوفيتش تسديدة قوية أمسكها حارس غانا ريتشارد كينجسون على دفعتين (41).

ويبدو أن تعليمات رادومير أنتيتش بين الشوطين تركت أثراً في نفوس لاعبي المنتخب الصربي الذي تحسن عطاؤه نسبياً لكن لم يستمر ذلك أكثر من عشر دقائق فاستعاد رفاق الغائب "إيسيان" السيطرة وتتالت المحاولات عبر التسديد البعيد مرتين عبر برينس بواتينج (55) وأندريه أيو (56) وكلاهما فوق المرمى.

وكاد منتخب صربيا أن يستفيد من غفلة دفاع غانا بعد رمية تماس وصلت لماركو بانتيليتش المتقدم على المدافعين فعكس كرة خلفية دون أن يجد المساندة من زملائه أمام المرمى (59).

وسجل أسامواه جيان تفوقه من جديد على الدفاع الصربي فارتقى لركنية وحولها برأسه لامست القائم الأيسر وتحولت خارج الملعب (60).

وسدد نيكولا زيجيتش كرة رأسية علت المرمى وكانت لمسته الأخيرة قبل خروجه من الملعب (70) ليفسح المجال لزميله دانكو لازوفيتش.

وبعد أربع دقائق خرج ألكساندر لوكوفيتش من الملعب إنما بالبطاقة الحمراء بعد حصوله على الإنذار الثاني ليكمل فريقه آخر ربع ساعة من المباراة ناقص الصفوف.

ورغم ذلك كاد منتخب صربيا أن يفتتح التسجيل عبر ثلاث محاولات خطيرة، فسدد ميلوش كراسيتش كرة قوية تألق كينجسون في إبعادها (80) ثم أطلق نيمانيا فيديتش رأسية قوية علت العارضة (81) وسدد براتيسلاف إيفانوفيتش كرة بعيدة لاقت نفس المصير (82) .

وحصل المنتخب الغاني على ركلة جزاء عندما لمس المهاجم الصربي البديل زدارفكو كوزمانوفيتش الكرة داخل المنطقة نفذها بنجاح أسامواه جيان (85) والذي كاد أن يؤكد تفوق منتخب بلاده بتسديدة قبل دقيقة من النهاية ردها القائم الأيسر.

وبذلك يهدي نجوم غانا زميلهم الحارس ريتشارد كينجسون أفضل هدية بفوز هام في يوم عيد ميلاده الثاني والثلاثين .