تابعنا عبر
جنوب أفريقيا 2010

هولندا - الدنمارك: تصريحات ما بعد المباراة

(FIFA.com)

"في المونديال، يكون اللقاء الأول أكثر أهمية من أي مباراة أخرى، وقد كنا محظوظين للفوز به. لقد كان الأمر صعباً للغاية، لقد كانت معركة حامية الوطيس. الدنمارك فريق قوي، خاصة في الدفاع. أعتقد أن أسوأ فترة لنا في هذه المباراة كات في أواخر الشوط الأول. عندما لا تسير الأمور وفق النحو المنشود، يتعين عليك أن تتحلى بالصبر. وهذا بالضبط ما نجحنا في تحقيقه اليوم. إذ لا يمكننا أن نحلم بشيء أفضل من تسجيل هدف التقدم بعد دقيقة واحدة من عودتنا من فترة الاستراحة. لقد أجبرنا الدنماركيين على فتح اللعب وترك بعض المساحات، ثم تمكنا من السيطرة على الكرة دون منحهم أي هامش للمباغتة. في نهاية المباراة، تبين أننا قادرون على اللعب بأسلوب استعراضي جميل. وكان بإمكاننا إضافة أهداف أخرى." بيرت فان مارفيك، مدرب هولندا.

"كان الشوط الأول صعبا للغاية. عندما لا تسير الأمور على نحو جيد، يجب عليك أن تحافظ على تركيزك. في الشوط الثاني، سجل الدنماركيون هدفاً في مرماهم، مما سهل من مأموريتنا طوال بقية المباراة. بعدها، أتيحت لنا عدة فرص للتهديف، وقد نجحنا في مضاعفة النتيجة في الأنفاس الأخيرة. لم تعد تفصلنا سوى ست مباريات لكي ندخل التاريخ من أوسع الأبواب." جيوفاني فان برونكورست، قائد هولندا.

"كانت ظروف المباراة صعبة للغاية، حيث كانت أرضية الملعب صلبة نوعاً ما. كان الدنماركيون أقوياء واستفادوا من سرعة روميدال في الجناح، إذ تعينا علينا مراقبته عن كثب وطوال فترات اللقاء. لكننا كنا الفريق الأفضل من حيث التموضع والانتشار وامتلاك الكرة، مما يعني أن فوزنا كان مستحقاً، رغم أننا لم نكن في كامل إمكانياتنا ولم نظهر بصورتنا الحقيقية."مارك فان بومل، لاعب هولندا.

"في غرف استبدال الملابس، احتفلنا بالفوز وبإنجاز جيوفاني فان برونكورست الذي لعب 100 مباراة دولية. لقد تخلصنا من الضغط الذي لازمنا، وهذا سيساعدنا على التحضير بشكل جيد لمباراتنا القادمة."إليرو إيليا، لاعب هولندا.

"في البداية مر كل شيء حسبما كنا نتوقع، لكن الهدف البئيس غير كل شيء. فقد كانت تلك اللحظة حاسمة في تحدديد مصير المباراة. إذ لولا ذلك الهدف لكنا سنخرج بنقطة واحدة على الأقل. لم يكن يتعين على نيكولاس بيندتنر اللعب في هذه المباراة. لقد غامرت بإشراكه إذ لم يكن أمامي أي خيار آخر، بالنظر إلى عدد الإصابات التي ألمت بفريقنا خاصة في خط الهجوم." مورتن أولسن، مدرب الدنمارك.

"خلال الشوط الأول مر كل شيء على خير ما يرام بالنسبة لنا، لأن خطتنا أعطت نتائجها الحسنة. أما بعد الاستراحة، تلقينا ذلك الهدف القاتل ضد مرمانا. كنت أريد إبعاد الكرة لكنها أفلتت من سيطرتي وارتدت من ظهر دانييل آجر. وبعدها تغير وجه المباراة رأساً على عقب." سيمون بولسن، لاعب الدنمارك.

"لعبنا جيداً في الشوط الأول، حيث طبقنا خطتنا على نحو جيد. لكن الهدف الأول بعثر كل الأوراق. لقد علمت صباح هذا اليوم أني سأكون في التشكيلة الأساسية، لكني لم أكن قادراً على لعب أكثر من ساعة واحدة، مما يفسر سبب خروجي." نيكولاس بيندتنر، لاعب الدنمارك.

مواضيع مقترحة

كأس العالم FIFA

هولندا - الدنمارك

14 يونيو 2010