"قدمنا مباراة من الطراز الرفيع، سجلنا فيها الكثير من الأهداف وأحسنّا التعامل مع مجرياتها. لقد كنا في حاجة لإنجاز مماثل، لكن يجب ألا ننسى أننا لم نربح أي شيء لحد الساعة. ويتعين علينا الآن حسم أمر التأهل. اضطررنا إلى إجراء بعض التغييرات لمواجهة هذا الخصم. إذ شاهدنا بعض مباريات كوريا الشمالية، مثل موقعتهم أمام البرازيل، وقررنا المراهنة على هذه المجموعة. وقد تأكد لنا أن جميع لاعبينا مستعدون للإسهام في نجاحات الفريق". كارلوس كيروش، مدرب منتخب البرتغال

"لقد مرت هذه المباراة على أحسن وجه، وخصنا الجميع بالثناء بعد هذا العرض الرائع. لن يشكل هذا الفوز مصدر سعادة لنا فقط، بل سيرفع معنوياتنا قبل الموقعة ضد البرازيل. كما تمكنت من تسجيل أول هدف لي في المونديال، وهو أمر مهم للغاية، وقد غمرتني أحاسيس رائعة بهذه المناسبة. كنا نعلم أن كوريا الشمالية منتخب صعب المراس، إذ يمتلكون دفاعا صلبا، وهو ما رآه الجميع أمام البرازيل. لكننا تمكنا من تجاوز هذه الصعوبات". هوجو ألميدا، مهاجم منتخب البرتغال

"بعد انتصار البرازيل، أصبحت هذه المباراة مهمة للغاية. كان من الواجب علينا الفوز، وقد تمكنا من تقديم عرض رائع. سجلنا الكثير من الأهداف، وقطعنا شوطا مهما في درب التأهل. إن تسجيل هدف في المونديال أمر رائع، لن أنساه ما حييت. لا تهمني كثيرا مسألة حضور المباريات كأساسي، أنا هنا مثل بقية اللاعبين الاثنين والعشرين، أحاول مد يد العون قدر المستطاع. سنرى ما سيحدث في المستقبل، هدفنا الآن هو بلوغ دور الستة عشر، ونحن مستعدون لذلك. ستكون الموقعة أمام البرازيل مصيرية، لاسيما أن الأمور لم تحسم بعد." سيماو، مهاجم منتخب البرتغال

"لقد فعلنا المستحيل من أجل المحافظة على الكرة، لكن البرتغاليين كانوا أقوى منا بكثير. لذلك سجلوا علينا الكثير من الأهداف. بذلنا جهدا جهيدا من أجل الدفع بالفريق إلى الأمام، وكان أداؤنا جيدا في الجولة الأولى، إلا أن الهدف الأول أثر كثيرا على معنوياتنا. أنا واثق أن المباراة ضد كوت ديفوار ستكون متوازنة، لاسيما أنها ستجمع بين صاحبي المركزين الأخيرين في هذه المجموعة. مازال بإمكاننا تحقيق أول ثلاث نقاط في هذه الدورة، وهذا ما سنسعى إليه". جونج تاي سي، مهاجم منتخب كوريا الشمالية.

"لم تكن خططنا التكتيكية اليوم ناجحة. لقد أفرطنا في الهجوم، واستقبلت شباكنا الكثير من الأهداف. لقد استقبلنا سبعة أهداف ضد البرتغاليين بسبب أسلوب لعبنا المفتوح. لم تؤثر الأمطار الغزيرة علينا، المشكلة هي أننا حاولنا الهجوم في نهاية المباراة، وهو ما أضعفنا كثيرا. لدينا الآن الوقت الكافي للاستعداد للمباراة القادمة، وسنحاول تقديم أفضل ما لدينا". آن يونج هاك، لاعب وسط ميدان منتخب كوريا الشمالية.

"بذل لاعبونا أقصى ما في وسعهم، لكننا فقدنا السيطرة خططياً وفجأة لم نستطع الوقوف أمام البرتغاليين. كمدرب الفريق أشعر أن هذا خطأي أنا حيث لم أنجح في إيصال الخطة السليمة للاعبين. الفريق البرتغالي أصبح أكثر خطورة مع مرور الوقت وبعد دخول أول هدف في مرمانا فقدنا التوازن بين الهجوم والدفاع. توتر اللاعبون وبعدها لم ندافع بالطريقة الصحيحة." كيم يونج هان، مدرب منتخب كوريا الشمالية