"لقد اضطررنا إلى التركيز بشكل كبير في هذه المواجهة، لأن كوت ديفوار منتخب يعتمد على السرعة. لقد اعتمدوا على الدفاع أمام البرتغال، وحاولوا استغلال الهفوات عبر الهجمات المرتدة السريعة. لقد تميزنا بالصبر في هذه الموقعة، وحاولنا التحكم في الكرة. أعتقد أن الفريق بأكمله كان جيدا هذا اليوم، لكن مردود لويس فابيانو كان ممتازا".دونجا، مدرب منتخب البرازيل

"لم أفقد الأمل في تحقيق التعادل رغم أن النتيجة كانت 3-1، لكننا لم نتمكن لسوء الحظ من تسجيل هدف آخر. تمتلك الكتيبة البرازيلية قدرات هائلة، ولديهم لاعبون يجيدون اللعب في المساحات الضيقة، ويمتازون بالفعالية على المستوى الفردي. لقد حكمت علينا القرعة بإجراء مباريات صعبة في الدور الأول، لاسيما مباراة اليوم. أتمنى أن نتمكن من التأهل بغض النظر عما سيحدث في موقعة البرتغال وكوريا الشمالية". زفن جوران اريكسون، مدرب منتخب كوت ديفوار

"جاءت الأهداف أخيرا. لقد حاولت كثيرا، وتمرنت طويلا، لكني عجزت عن تسجيل الأهداف. رغم ذلك لم أصب باليأس، وكنت أعلم أن هذا الأمر سيتحقق في الوقت المناسب. وعندما جاء الهدف، بلغت الشباك مرتين. لذلك أتوجه بالشكر للمدرب ولبقية اللاعبين على ثقتهم. لقد كانوا يعلمون أني أتمرن، وأبذل جهدا جهيدا، وأني عائد من الإصابة. أنا سعيد بهذه النتيجة وبالفوز، خاصة أن المباراة كانت صعبة".لويس فابيانو، مهاجم منتخب البرازيل

"تعتبر مجموعتنا من أقوى المجموعات، ولعلها الأقوى على الإطلاق. لقد كان الضغط كبيرا علينا في المباراة الأولى، وهو ما زاد من توترنا، لكني كنت واثقا من أننا سنقدم عرضا أفضل هذا اليوم، وهو ما تحقق فعلا. لقد تلقت شباكنا هدفا جديدا، لكنه جاء لحسن الحظ متأخرا. سيتعين علينا تصحيح بعض الأشياء في الأدوار القادمة، لتفادي مثل هذه الأخطاء. كيفما كان الحال يتعين على الجمهور البرازيلي مواصلة دعمه لنا، لأننا نمتلك مجموعة متلاحمة ولها الثقة في نفسها". جوليو سيزار، حارس عرين منتخب البرازيل

"سيكون من الصعب ضمان التأهل الآن، إذ أصبح هذا الأمر رهينا بنتائج الآخرين. لكنني لا أشعر بالحزن، أشعر بالإحباط بعض الشيء. لقد تحسن أداء منتخبنا مقارنة مع المونديال السابق، لكن كان بإمكاننا الطموح أكثر والتقدم من أجل بناء العمليات في هذا النزال". ديدييه دروجبا، مهاجم منتخب كوت ديفوار

"لقد غابت عنا الدقة وكان علينا التعامل بشكل أفضل مع بعض الهجمات المضادة. لقد تمكنوا من تسجيل أول فرصة تتاح لهم، وهذا ما غير مجريات المباراة. إذ اضطررنا إلى تغيير أسلوب لعبنا بعد تلقي الهدف الأول. لا يمكن إهدار الهجمات المضادة كما حدث لنا اليوم، إنه أمر لا يغتفر. لا مجال للخطأ أمامنا في المباراة القادمة، يجب أن نكون أكثر انسجاما وأن نستغل الفرص المتاحة على أحسن وجه". كولو توريه، مدافع منتخب كوت ديفوار