"يجب أن تتحلى المجموعة بالفعالية، سواء تعلق الأمر بالهجوم أو بالدفاع. لقد أجرينا على العموم مباراة جيدة، لاسيما في الشوط الثاني، إذ تعذر علينا في الفترة الأولى فرض طريقة لعبنا، ولم نستطع تبادل الكرات كما يجب. أما فيما يخص التغييرات، فقد كنا نتوقع إخراج كاكا، لأنه لم يخض في الأشهر الخمسة الأخيرة أي مباراة رسمية كاملة. كنا حاولنا جعل المجموعة أكثر سرعة بالاعتماد على نيلمار. بينما يمتلك داني ألفيش مميزات شبيهة بمميزات إيلانو، وكنت أريد الاستفادة من قدراته في التسديد من بعيد. كما جاء الاعتماد على راميريز من أجل ضخ دينامية أكبر في الفريق. لم نكتفِ في نهاية الأمر بما حققناه، وحاولنا بلوغ الشباك أكثر".
دونجا، مدرب المنتخب البرازيلي.

"لا وجود لأمر أفضل من هذا. عندما يعمل المرء بجد، تكون النتائج إيجابية لا محالة. لا يتحقق ما فعلته إلا قليلا. أنا سعيد جدا بالهدف وبانتصار السيليساو. أعتقد أننا بدأنا المسيرة بشكل جيد. نعلم أن الرهان صعب المنال، لكن الانتصار في الموقعة الأولى أمر مهم للغاية. سنحاول مواصلة المسيرة على النحو ذاته".
مايكون، ظهير منتخب البرازيل الأيمن والفائز بجائزة رجل المباراة.   

"لقد زاد البرد القارس من صعوبة المباراة، كما أثرت طريقة لعبهم الدفاعية علينا. لقد تكدسوا جميعا في الوراء، وهو أمر يحتاج الكثير من الصبر. عندما يُسجل الهدف الأول، تصير الأمور أكثر سهولة. كان الجمهور ينتظر مباراة أفضل بطبيعة الحال، لكن النقاط الثلاث المحققة مهمة للغاية".
روبينيو، مهاجم المنتخب البرازيلي

"أنا سعيد جدا لأن أبنائي تمكنوا من تسجيل هدف أمام خصم كبير من طينة البرازيل. لم نحقق الفوز في هذه المباراة، لكننا اكتسبنا مزيدا من الخبرة والتجربة. سندخل المباراتين القادمتين بثقة أكبر، وسنحاول الفوز فيهما والمرور لدور الستة عشر. لقد طبق اللاعبون الخطة التي رسمناها لهذه الموقعة، ودافعوا عن العرين بشراسة. كما أثبتنا أننا على أهبة الاستعداد، ونظمنا عمليات جميلة. أعتقد أننا استبسلنا في هذا النزال، وأظهرنا الكثير من الشجاعة، وكان بإمكاننا بلوغ نتيجة أفضل بقليل من الحظ".
كيم يونج-هون، مدرب منتخب كوريا الشمالية

"أنا سعيد جدا بتسجيلي أول أهداف بلادي في كأس العالم. البرازيل أفضل منتخب في العالم، وواحد من أكبر المرشحين للفوز باللقب. لقد كان مردودنا جيدا في الشوط الأول، دافعنا على الشباك كما يجب، ومنعنا البرازيليين من خلق فرص التسجيل. لكن التركيز خاننا مرتين في الشوط الثاني، وتمكنوا من تسجيل هدفين في ظرف وجيز".
جي يون نام، لاعب وسط ميدان منتخب كوريا الشمالية

"لقد تمكنت من الحصول على بعض الفرص، وكدت أن أسجل الهدف. لقد شعرت بالإحباط لأني لم أستطع استغلالها. رغم ذلك سأحاول تحسين أدائي في المباراة القادمة، وسأبذل جهدا مضاعفا من أجل تسجيل أول أهدافي في المونديال. البرتغال منتخب من العيار الثقيل، مثل البرازيل، وستكون المباراة صعبة للغاية، لكننا سنبحث عن الانتصار".
جونج تاي سي، مهاجم منتخب كوريا الشمالية