لقد مهدنا الطريق للدفاع عن حظوظنا في التأهل أمام تشيلي، رغم أني أعتقد أننا لم نقدم مباراة ممتازة. صحيح أننا خلقنا العديد من الفرص السانحة للتهديف، وكان يتعين علينا الفوز بفارق كبير، لكني لست سعيداً جداً لما آلت إليه الأمور، إذ خاننا التركيز مرة أخرى أمام المرمى. وفضلاً عن ذلك، لاحظت أن فريقنا كان مفتوح الخطوط بشكل يبعث على القلق، وإذا لعبنا على هذا النحو أمام تشيلي فإننا قد نعاني كثيراً. لماذا؟ لأنه فريق حيوي وسريع، فريق يقاتل ببسالة ويهاجم بقوة. كما أنه لا يزايد كثيراً ويصل إلى المرمى بسرعة. ورغم ذلك فإني أثق في لاعبي فريقي الذين سيكونون في مستوى التحدي وسيظهرون قدرة كبيرة على التعامل بشكل إيجابي مع ضغط المباراة." فيسنتي دل بوسكي، مدرب أسبانيا.

"كانت فكرتنا ترتكز على حرمان أسبانيا من الاستحواذ على الكرة ثم تمكين مهاجمينا من شن كرات عكسية مباغتة. لقد أتيحت لنا فرصتان أو ثلاث، لكن التركيز خاننا في الأمتار الأخيرة. ستكون مباراتنا أمام سويسرا مغايرة تماماً، لكنها لن تقل صعوبة عن موقعة اليوم. سنرى الآن كيف سنسترجع معنوياتنا بعد هذه الهزيمة، إذ يتعين علينا أن نرمي بكل ما نملك لإنقاذ ماء وجه الكرة الهندوراسية." رينالدو رويدا، مدرب هندوراس.

"نحن سعداء بتحقيق هذا الفوز. لقد انتصرنا وأقنعنا نتيجةً وأداءً، حيث لعبنا بخطة هجومية صرفة واستحوذنا على الكرة بنسبة عالية جداً. لقد لعبنا في المباراة الأولى على هذا النحو كذلك، لكن الحظ لم يقف بجانبنا. سجلنا اليوم هدفين اثنين، لكننا أضعنا العديد من الفرص السانحة. سيكون مصيرنا بين أيديناأمام تشيلي، فإذا فزنا سنضمن التأهل إلى ثمن النهائي." دافيد فيا، مهاجم أسبانيا والفائز بجائزة رجل المباراة.

"انهزمنا برأس مرفوع بعدما نازلنا منتخباً عملاقاً، وأعتقد أننا لعبنا بشكل جيد، لأننا أجبرنا فريقاً بهذا الحجم على الركض والبحث عن الفوز بكل ما أوتي من قوة. وبالتالي فإننا مرتاحون لأدائنا حتى وإن كنا منهزمين.  وعلى أية حال، فإننا مازلنا لم نفقد الأمل، لأن أصحاب الصدارة لا يريدون مواجهة البرازيل، وإذا فاز أحدهم على الآخر سيكون بإمكاننا صنع المعجزة. سنواصل العمل حتى النهاية من أجل المضي قدماً." أوسمان تشافيز، مدافع هندوراس.

"إن أهم ما في الأمر الآن هو أن مصيرنا بات بأيدينا. لقد وجد الفريق ضالته وما يتعين عليه تحسينه الآن هو الجانب التعلق بالفعالية أمام المرمى. صحيح أن الفوز بفارق كبير من الأهداف كان من شأنه أن يضعنا في وضعية أفضل، لكننا الآن سنخوض مباراتنا أمام تشيلي بمعنويات عالية جداً." سيرخيو راموس، مدافع أسبانيا.

"نجحنا في إيقاف الزحف الأسباني لفترة معينة، لكنهم عرفوا كيف يجدون الثغرات، حيث تحكموا جيداً في إيقاع المباراة واستغلوا بعضاً من فرصهم أفضل استغلال. لقد عملنا بشكل جيد وحاولنا مباغتتهم في الهجمات العكسية، لكن كرة القدم لا تبتسم إلا لمن يسجل أكثر. ومع ذلك فإننا مازلنا متشبثين ببصيص من الأمل." دافيد سوازو، مهاجم هندوراس.