حقق منتخب تشيلي فوزاً ثميناً على منافسه منتخب هندوراس في أولى مباريات المجموعة الثامنة في كأس العالم جنوب أفريقيا 2010 FIFA، فوز تشيلي هو الأول في نهائيات كأس العالم FIFA منذ 48 عاماً وجاء بهدف وحيد في الشوط الأول سجله جان بوسجور(34).

سيطر منتخب تشيلي على مجريات الشوط الأول بشكل واضح فيما كان حضور منتخب هندوراس متواضعاً فنادراً ما احتفظ لاعبوه بالكرة وكانوا تحت الضغط الهجومي في معظم الوقت.

ورغم السيطرة للمنتخب الأمريكي الجنوبي كانت الفرص قليلة أبرزها الركلة المباشرة التي نفذها ماتياس فرنانديز مرت فوق العارضة (3)، ورأسية أرتورو فيدال علت المرمى (25).

ومع النشاط الواضح لخورخي فالديفيا تواصلت الخطورة إلى أن وجد كلمة السر بتمريرة بينية وصلت إلى ماوريسيو إيسلا الذي حولها عرضية وتابعها جان بوسجور بمساعدة دفاع هندوراس في المرمى معلناً عن الهدف الأول (34).

وكانت الفرصة الأخطر لهندوراس من ركلة مباشرة في الدقيقة الأخيرة نفذها رامون نونيز وتصدى لها الحارس كلاوديو برافو بنجاح ليبعدها إلى ركنية.

وتراجع المستوى نسبياً في الشوط الثاني رغم محافظة تشيلي على الأفضلية في الاستحواذ والتحكم بالكرة إلا أن المحاولات كانت تتوقف عند منطقة جزاء منتخب هندوراس الذي اكتفى بالدفاع والكرات الطويلة دون أي جدوى.

الفرصة المباشرة الأولى في هذا الشوط جاءت بتسديدة أليكسي سانشيز مرت بجوار القائم الأيمن (62).

وأظهر حارس هندوراس نويل فالاداريس ردة فعل رائعة في تصديه لرأسية والدو بونسي من مسافة قريبة جداً بعد تمريرة بالرأس أيضاً من أرتورو فيدال وعادت الكرة مجدداً أمام جاري ميديل لكنه سددها ضعيفة وسهلة على الحارس (64).

وتكرر وقوع مهاجمي منتخب تشيلي في التسلل مرات عدة فاعتمدوا التسديد البعيد الذي لم يشكل خطورة مباشرة.

وحاول منتخب هندوراس التعديل بفرصة أخيرة عبر البديل جورج ويلكام لم تصب المرمى (90).