"أعتقد أن النتيجة كانت منصفة، فقد لعبنا جيداً ولم نزايد على النتيجة كما لم نتعذب من أجل تحقيق الفوز. ظهر الفريق بمستوى رائع في الهجوم، رغم أنه كان بالإمكان تسجيل عدد أكثر من الأهداف. أتمنى أن لا نندم على ضياع كل تلك الفرص عندما يحين الوقت للقيام بالحسابات الضيقة في هذه المجموعة. لقد دخلت هندوراس غمار البطولة بعدد من المشاكل المتعلقة بجاهزية اللاعبين الأساسيين مما أثر على الفريق الذي لم يظهر بمستواه الحقيقي. وأمام سويسرا، سنرى مدى قوتنا في استرجاع الكرة والإستحواذ عليها ثم الإنطلاق نحو بناء العمليات الهجومية. إن كل مباراة تُعد بمثابة امتحان مختلف عن سابقه،" مدرب تشيلي مارسيلو بيلسا.

"لم تكن بداية جيدة بالنسبة لنا. كنا نطمح في الخروج بنتيجة إيجابية، لكننا كنا نعرف أننا سنواجه منتخباً قوياً للغاية. كنا نريد أن نلعب بأسلوبنا المعتاد بالاعتماد على استرجاع الكرة من خط الوسط والاستحواذ عليها قبل الانطلاق، لكننا لم نتمكن من تحقيق ذلك لأنهم اعتمدوا على الجناحين بشكل كبير. لقد نجحنا في تحسين أدائنا فيما بعد، رغم أننا افتقدنا للنجاعة في الهجوم. أتيحت لنا بعض الفرص للتسجيل لكننا لم نفلح في ترجمتها، وفي نهاية المطاف تكون الأهداف هي الفاصل في كرة القدم. لقد فازت تشيلي عن جدارة واستحقاق، أما نحن فسنحاول تحسين مستوانا أمام أسبانيا من أجل تقديم مباراة كبيرة،" مساعد مدرب هندوراس أليكسيس ميندوزا

"أنا آسف عن لقطة الهدف، لأني لم أتمكن من تسديد الكرة. أعتقد أن النتيجة لم تكن عادلة لنا لأن هدف الفوز جاء من كرة طائشة. لكننا بدورنا لم نتمكن من صنع فرص للتسجيل. لقد افتقدنا للاعبينا الأساسيين، لكننا لن نفقد الأمل. إننا نتمتع بعقلية قوية وسنكون جاهزين لمواجهة الخصمين القادمين. سيكون الأمر صعباً للغاية، لكن المهمة ليست مستحيلة،"مهاجم هندوراس سيرجيو ميندوزا.

"لم نلعب مباراة كبيرة، رغم أنها كانت مليئة بالإثارة والحماس. حيث نجحنا في التخلص من التوتر من خلال الركض والبحث عن الكرة. كان من الأهمية بمكان الفوز على خصم صعب المراس، فقد لعب منتخب هندوراس ببساطة ودون تعقيد الأمور، معتمداً على كرات طويلة مما صعب من مأموريتنا، لكن الحمد لله أننا تقدمنا عليهم. أهدي هذا الفوز لعائلتي وزوجتي." مهاجم تشيلي والفائز بجائزة رجل المباراة جون بوسيجور.

"لقد كانت مباراة متكافئة، حيث دافع فيها الفريقان عن حظوظهما بشراسة. وهذا يجعلنا مطمئنين للعمل الجيد الذي قمنا به والطريقة الإيجابية التي تعاملنا بها مع المباراة. كما يجب ألا ننسى أننا انهزمنا بكرة طائشة. ما زال أمامنا مباراتان وأتمنى أن نقوم بالواجب على الوجه الأمثل،" مهاجم هندوراس كارلوس بافون.

"تفوقنا على الخصم بشكل واضح في جميع الجوانب. لكن ما زال أمامنا مشوار طويل قبل تحقيق حلم التأهل إلى الدور الثاني. صحيح أن اللعب في كأس العالم إحساس جديد علينا وشيء بمنتهى الروعة، ويجب أن ننتبه لكي لا نقع في فخ الغرور. كان من المهم أن نحقق أول فوز لتشيلي منذ 50 سنة، فقد تحدثنا عن أهمية هذه المباراة وكنا نمني النفس بوضع حد لعجز منتخب بلادنا عن الإنتصار في كأس العالم." حارس تشيلي كلاوديو برافو.