FIFA 2018 كأس العالم روسيا

14 يونيو - 15 يوليو

كأس العالم FIFA 2018

أرقام الماتادور الأسباني في الطريق للقب 2010

© Getty Images

لم تكن أسبانيا قد نجحت في تخطي حاجز الدور ربع النهائي قبل أن تأتي تيكي تاكا لتُرهب الخصوم وتقود الماتادور إلى نهائي المحفل العالمي الكبير في سوكر سيتي حيث نجح أندريس إنييستا في أن يُسكن كرة جابولاني adidas المرمى لتصبح أسبانيا ثامن بلد ينال هذا الشرف العظيم. يسترجع موقع FIFA.comالأرقام المذهلة التي تقف وراء تتويج كتيبة لا روخا.

88

 بالمئة كانت هي نسبة نجاح التمريرات لكل من سيرجيو بوسكيتس وكارليس بويول – اللذان اشتركا في المركز الثالث خلف ريكاردو كارفاليو (89 بالمائة) وفيليبي ميلو (90 بالمائة). وكان تشافي هو الأفضل بمعدل 544 تمريرة ناجحة.

80

 كيلومتراً – ما يعادل سباقي ماراثون - هي إجمالي المسافة غير المسبوقة التي قطعها تشافي خلال البطولة. قطع باستيان شفانشتايجر 400 متر أقل ليحتل مركز الوصيف. لاعبان اثنان آخران فقط قطعا مسافة 75 كيلومتراً، وهما ماكسي بيريرا وسامي خضيرة.

75

 بالمئة من أهداف أسبانيا أحرزها أو صنعها دافيد فيا وهو رقم قياسي للفريق المتوّج بكأس العالم FIFA منذ 1962. ويليه مارادونا (71 بالمائة مع الأرجنتين في 1986)، وروماريو (64 بالمائة مع البرازيل في نهائيات 1994)، وباولو روسي (58 بالمائة مع إيطاليا في نسخة 1982)، وبيليه (53 بالمائة مع البرازيل في نهائيات 1970).

44

 سنة مرت على فوز منتخب بكأس العالم FIFA وهو يرتدي القميص الثاني حتى فعلتها كتيبة الماتادور "الأحمر" بالقميص الأزرق الغامق. وبعد أن فاز منتخب إنجلترا بقميصه الأحمر على منتخب ألمانيا الغربية في 1966، خسرت ألمانيا الغربية بالقميص الأخضر أمام الأرجنتين في نهائي نسخة 1986 قبل أربع سنوات من سقوط كتيبة التانجو بالقميص الأزرق الغامق على يد ألمانيا الغربية ثم خسارة فرنسا بالقميص الأبيض على يد إيطاليا في نهائي نسخة 2006.

31

 انطلاقة فردية هي الأعلى في نهائيات جنوب أفريقيا 2010 وهي مسجّلة باسم الظهير الأيمن لمنتخب أسبانيا سيرخيو راموس ويأتي بعده لوكاس بودولوسكي (27)، وأندريس إنييستا (26)، وليونيل ميسي، ودافيد فيا (كلاهما 25)، وآريين روبن (24).

30

 نقطة من أصل 30 هي ما حققته أسبانيا في التصفيات المؤهلة لنهائيات جنوب أفريقيا 2010. ثلاثة منتخبات فقط نجحت في تحقيق العلامة الكاملة في حملة تصفيات ضمت خمس مباريات على الأقل وهي البرازيل في 1970 وألمانيا الغربية في 1982 وهولندا في 2010.

14

 ركلة جزاء متتالية هو الرقم القياسي الذي حققته أسبانيا حتى وضع دافيد فيا نهاية للعلامة الكاملة بإهداره ركلة جزاء أمام هندوراس. وكان خوسيه إيرارجوري، وروبيرتو لوبيز أوفارتي، وخوانيتو، وأندوني جويكويتسكا، وإيميلو بوتراجينيو، وميشيل، وجوسيب جوارديولا، وتكسيكي بيجريستين، وفيرناندو هييرو (ثلاث مرات متتالية)، وفيا (مرتان)، وفيرناندو توريس، قد نجحوا في إحراز كافة الركلات التي احتسبت لكتيبة لا روخا قبل أن يهدر فيا ومن ثم تشابي ألونسو الركلة التالية ضد باراجواي.

14

 بطاقة صفراء أشهرها هاوارد ويب في نهائي 2010 أي بمعدل بطاقة كل 8.6 دقيقة ليتجاوز بسهولة الرقم القياسي السابق البالغ 6 بطاقات الذي تحقق في مباراة الأرجنتين وألمانيا الغربية في نهائي 1986. وكانت أسبانيا قد أصبح أول منتخب منذ المجر في نهائيات 1986 يتخطى مرحلة المجموعات دون أن ينال أي من لاعبيه بطاقة صفراء.

11

 منتخباً تفوقوا في المعدل التهديفي للمباراة على أسبانيا (1.1) في نهائيات جنوب إفريقيا 2010 وهي منتخبات ألمانيا (2.3)، والأرجنتين (2)، والبرازيل (1.8)، والبرتغال (1.8)، وهولندا (1.7)، وأوروجواي (1.6)، وكوريا الجنوبية (1.5)، وكوت ديفوار (1.3)، وإيطاليا (1.3)، وسلوفاكيا (1.3)، والولايات المتحدة (1.3). أصبحت أسبانيا التي سجلت ثمانية أهداف هي الأقل إحرازاً للأهداف وسط المنتخبات المتوّجة بكأس العالم FIFA. كان الرقم السابق مسجلاً باسم منتخب انجلترا الذي أحرز 11 هدفاً في نهائيات 1966 بالتساوي مع البرازيل في نسخة 1994.

9.79

 من أصل 10 هو التقييم الذي قاد راموس لاعتلاء صدارة مؤشر Castrol. وكان ابن كاماس واحداً من بين خمسة أسبانيين في الستة الأوائل برفقة خوان كابديفيلا (الثاني)، وبويول (الثالث)، وجيرارد بيكيه (الخامس)، وفيا (السادس) واحتل فيليب لام نجم ألمانيا المركز الرابع.

4

 ساعات و16 دقيقة هي المدة التي لعبها منتخب أسبانيا دون أن يهز الشباك في الوقت الإضافي قبل أن ينجح إنييستا في وضع نهاية لهذا الرقم السلبي في كأس العالم FIFA. وكان منتخب أسبانيا قد فشل في هز الشباك في الـ30 دقيقة الإضافية ضد إيطاليا في 1934 وبلجيكا في نسخة 1986 ويوغوسلافيا في نهائيات 1990 وجمهورية أيرلندا وكوريا الجنوبية في نهائيات 2002.

3

 لاعبين لم يكن سبق لهم خوص مباريات دولية ظهروا في قائمة ديل بوسكي لنهائيات 2010 وهم فيكتور فالديز وخافي مارتينيز وبيدرو. أما السبعة الذين استبعدوا من القائمة المؤقتة فكانوا هم دافيد دي خيا ودييجو لوبيز وسيزار أزبليكويتا وماركوس سينا وسانتي كازورلا وداني جويزا وألفارو نيجريدو.

3

 لاعبين سجّلوا لأسبانيا في نهائيات جنوب أفريقيا 2010 هم بويول صاحب القميص رقم 5 وإنييستا رقم 6 وفيا صاحب القميص رقم 7 - وهو أقل معدل لأي منتخب فاز بكأس العالم FIFA. ويملك منتخب إيطاليا أكبر عدد للاعبين سجلوا لمنتخب توّج بكأس العالم FIFA برصيد 10 لاعبين في نهائيات ألمانيا 2006.

2

 نسختان لكأس العالم FIFA شهدا نجاح إيكر كاسياس بالتصدي لركلتي جزاء (دون احتساب ركلات الترجيح) لينفرد بذلك الرقم. ونجح القديس إيكر الذي تصدى لركلة إيان هارت لاعب إيرلندا في نهائيات كوريا/اليابان 2002 في الذهاب ناحية اليسار ليتصدى لكرة كاردوزو حين كان التعادل السلبي يسيطر على مباراة ربع النهائي، بعدها أفصح كاسياس أن بيب رينا، الحارس الإحتياطي، هو من أخبره عن المكان الذي سيسدد فيه كاردوزو الكرة.

2

 منتخبان فقط من تلك التي رُشّحت قبل البطولة نجحا في النهاية بالتتويج بكأس العالم FIFA بعد بدء تقليد الإعلان عن الترشيحات قبل نهائيات 1978 وهما البرازيل التي كانت المرشح الأقرب برفقة ألمانيا في 1994 وأسبانيا في نهائيات 2010. أما المرشحون الآخرون فكانوا هم ألمانيا الغربية في 1978 (الدور الثاني)، والبرازيل في 1982 (الدور الثاني)، والبرازيل في نهائيات 1986 (ربع النهائي)، وإيطاليا في نسخة 1990 (نصف النهائي)، وألمانيا في 1994 (ربع النهائي)، والبرازيل في 1998 (النهائي)، والأرجنتين في 2002 (مرحلة المجموعات)، والبرازيل في 2014 (نصف النهائي).

1

 منتخب واحد خسر أول مباراة ثم نجح في النهاية بالتتويج بكأس العالم FIFA ألا وهو الماتادور الأسباني. أما المنتخبان الآخران اللذان نجحا في التتويج باللقب بعد خسارة مباراة فهما ألمانيا الغربية في نسخة 1974 والأرجنتين في نهائيات 1978 بعد أن خسرا آخر مباراة في مرحلة المجموعات بعد أن كانا قد ضمنا التأهل إلى الدور الثاني. وللمفارقة كان منتخب نيوزيلندا هو الوحيد الذي لم يخسر أي مباراة في نهائيات جنوب أفريقيا.

0

 لم يخسر منتخب أسبانيا أمام سويسرا في أي مباراة على مدار 85 عاماً حتى نجح جيلسون فيرنانديز بتسجيل "أغرب هدف في تاريخ كأس العالم FIFA" ليقود منتخب بلاده بتحقيق مفاجأة في أولى مبارياتهم في ديربان والفوز بهدف يتيم. كان منتخب أسبانيا قد فاز بـ15 مباراة وتعادل ثلاثة في أول 18 مباراة جمعت المنتخبين.

0

 لم تهتز شباك المنتخب الأسباني في مرحلة خروج المغلوب في نهائيات كأس العالم جنوب أفريقيا 2010 FIFA ليُصبح المنتخب الوحيد من بين المتوجين بكأس العالم FIFA الذي يحقّق هذا الرقم. واهتزت شباك أسبانيا مرتين خلال البطولة ليعادل بذلك الرقم القياسي لأقل عدد من الأهداف تلقتها شباك البطل بالتساوي مع فرنسا في نهائيات 1998 وإيطاليا في 2006. كان منتخب ألمانيا الغربية قد اهتزت شباكه 14 مرة في طريقه للتتويج بنسخة 1954.

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة