كأس العالم قطر 2022 FIFA

21 نوفمبر - 18 ديسمبر

كأس العالم FIFA 2022

اكتمال عقد المتأهلين للعرس الأفريقي

© Getty Images
  • اكتمل عقد المنتخبات الـ24 المتأهلة لكأس الأمم الأفريقية 2019
  • تأهلت ثلاثة منتخبات لأول مرة في تاريخها إلى النهائيات
  • نجحت تنزانيا في حجز تذكرة العبور بعد 39 عاماً من الغياب

بعد تأهل أنجولا يوم الجمعة، بوروندي، الكاميرون، غينيا بيساو وناميبيا يوم السبت، نجحت منتخبات زيمبابوي، جمهورية الكونغو الديمقراطية، بنين، تنزانيا وجنوب أفريقيا هذا الأحد 24 مارس/آذار في حجز آخر تذاكر كأس الأمم الأفريقية 2019.

وتُعتبر منتخبات بوركينا فاسو، الغابون، توغو وزامبيا أبرز الغائبين عن هذه النسخة الـ32 من كأس الأمم الإفريقية، التي ستقام في مصر بين 21 يونيو/حزيران و19 يوليو/تموز، وستكون الأولى في التاريخ التي ستشهد مشاركة 24 منتخباً مقابل 16 في السابق. سيتم إجراء القرعة يوم 12 أبريل/نيسان في القاهرة بمنطقة الأهرامات الأثرية بجوار تمثال أبو الهول.

وافدون جدد

ستشارك ثلاثة منتخبات في الحدث القاري في يونيو/حزيران للمرة الأولى في تاريخها. فاجأت مدغشقر الجميع بحجز تذكرة تأهلها مبكراً في أكتوبر/تشرين الأول، في حين نجحت موريتانيا في مقعدها في نوفمبر/تشرين الثاني قبل جولة من انتهاء التصفيات. ولكن المفاجأة الأكبر هي التي فجّرها منتخب بوروندي الذي يحتل المركز 138 في التصنيف العالمي FIFA/Coca-Cola.

بعد انتزاعها نقطة ثمينة في الغابون في الجولة الثانية وتعادلها ذهاباً وإياباً مع مالي، كان "طائر السنونو" بحاجة إلى نقطة واحدة فقط على أرضه يوم السبت 23 مارس/آذار ضد منتخب الغابون، الذين كان ينافس أيضاً على تذكرة التأهل، ولكن كتيبة الفهود وقعت في فخ التعادل (1-1) لتنطلق احتفالات أصحاب الأرض بإنجازهم العظيم.

عودة تنزانيا وبنين

بعد انتزاعها تذكرة التأهل في الجولة الأخيرة بفوزها الكبير على أرضها ضد أوغندا (3-0)، وضعت تنزانيا حداً لـ39 عاماً من الغياب، وذلك منذ مشاركتها الأولى والوحيدة في الحدث القاري عام 1980.

منذ ذلك الحين، توالت خيبات الأمل لدى نجوم الطوائف بسبب الغيابات والإقصاءات. ولكن بقيادة الأسطورة النيجيرية إيمانويل أمونيكي، الذي تولى مهام التدريب في أغسطس/آب 2018، نجحت تنزانيا في احتلال المركز الثاني في المجموعة الثانية عشرة خلف أوغندا.

في المجموعة الرابعة، فازت بنين على توغو (2-1) لتتأهل في المركز الثاني خلف الجزائر. بعد تسع سنوات من الغياب، نجحت أخيراً كتيبة السناجب في العودة إلى نهائيات كأس أفريقيا للأمم. وستكون هذه مشاركتها الرابعة في الحدث القاري، دون أن تتمكن في أي منها من تخطي دور المجموعات.

الإثارة في المجموعة السابعة

كانت كل الاحتمالات ممكنة في المجموعة السابعة، ولكن كان عامل الأرض كانت له الكلمة الأخيرة بفوز كل من زيمبابوي وجمهورية الكونغو الديمقراطية على أرضهما توالياً ضد الكونغو (2-0) وليبيريا (1-0). حيث تألقت كتيبة المحاربين أمام جماهيرها من خلال ركلة حرة رائعة من خاما بيليات وهدف آخر رائع من توقيع نوليدج موسونا. وبدورها، اعتمدت كتيبة الفهود على نجمها سيدريك باكامبو الذي سجّل هدف المباراة الوحيد بعد حوالي ساعة من اللعب.

تأهل في الوقت المناسب

فاز منتخب جنوب أفريقيا على ليبيا (1-2) لينتزع تذكرة التأهل بصعوبة بالغة. ويعود الفضل في تأهل كتيبة بافانا بافانا إلى النهائيات أساساً إلى ثنائية لاعبها بيرسي تاو. حيث افتتح المهاجم البالغ من العمر 24 عاماً، والذي يلعب في دوري الدرجة الثانية في بلجيكا، باب التسجيل بتسديدة صاروخية قبل أن يكسر التعادل بتسديدة أخرى استقرت في الشباك الجانبية.

الرقم

6- إذا كان النيجيري إيجالو هو هداف التصفيات بـ17 هدفاً، فإن مهاجم منتخب بورندي فيستون عبد الرزاق الذي يحمل رقم 6 هو الهداف التاريخي لمنتخب بلاده بـ17 هدفاً، وسنه لا يتجاوز الـ25 عاماً

مواضيع مقترحة