كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

21 نوفمبر - 18 ديسمبر

قطر ٢٠٢٢

الأعين شاخصة على القرعة الأفريقية

Draw assistant Samuel Eto'o draws Cameroon in African Zone draw at the Preliminary Draw of the 2018 FIFA World Cup in Russia at The Konstantin Palace
© Getty Images
  • تُقام قرعة الدور الثاني للتصفيات الأفريقية في 21 يناير/كانون الثاني
  • لمحة مفصلة عن القرعة والمنتخبات المشاركة
  • تابع القرعة مباشرة على موقع FIFA.com وقناة FIFA TV على YouTube

تستعد أفريقيا لبدء خطوة أخرى في الطريق إلى كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢، حيث ستُجرى قرعة الدور الثاني لتصفيات القارة السمراء يوم الثلاثاء 21 يناير/كانون الثاني في القاهرة.

وستشمل القرعة المنتخبات الـ14 الفائزة في مواجهات الدور الأول إلى جانب البلدان الأفريقية الـ26 الأعلى مرتبة في التصنيف العالمي FIFA/Coca-Cola (حسب نسخة ديسمبر/كانون الأول 2019)، حيث ستوزّع الفرق على عشر مجموعات تضم كل منها أربعة منتخبات، إذ سيتأهل المتصدرون إلى الدور الثالث.

ما يجب أن تعرفه

🗓 الثلاثاء 21 يناير/كانون الثاني
🕙 الساعة 7:00 مساءًا (بالتوقيت المحلي)
📍 فندق ريتز كارلتون، القاهرة (مصر)
📱النقل المباشر

تاريخ التصفيات

  • الدور الثاني: ستبدأ مرحلة المجموعات في أكتوبر/تشرين الأول 2020 وتنتهي في أكتوبر/تشرين الأول 2021.
  • الدور الثالث: في نوفمبر/تشرين الثاني 2021، ستقام خمس مواجهات ذهاباً وإياباً بين متصدري المجموعات العشرة

توزيع المنتخبات

  • المستوى الأول: الجزائر، السنغال، تونس، المغرب، نيجيريا، غانا، مصر، الكاميرون، مالي، جمهورية الكونجو الديمقراطية
  • المستوى الثاني: بوركينا فاسو، جنوب أفريقيا، غينيا، أوغندا، الرأس الأخضر، الجابون، بنين، زامبيا، الكونجو، كوت ديفوار
  • المستوى الثالث: مدغشقر، موريتانيا، ليبيا، موزمبيق، كينيا، زمبابوي، النيجر، جمهورية أفريقيا الوسطى، ناميبيا، غينيا بيساو
  • المستوى الرابع: مالاوي، أنجولا، توجو، السودان، رواندا، تنزانيا، غينيا الإستوائية، إثيوبيا، ليبيريا، جيبوتي

نظرة عامة

المستوى الأول: حضور بارز لمنتخبات المغرب العربي

كما جرت العادة، يضم المستوى الأول أقوى منتخبات القارة، حيث يشمل بشكل خاص الفرق الخمسة التي شاركت في كأس العالم الأخيرة - تونس ونيجيريا والمغرب ومصر والسنغال، إلى جانب الجزائر الفائزة بالنسخة الأخيرة لبطولة كأس الأمم الأفريقية. فبعد غيابها عن نهائيات روسيا 2018، ستسعى كتيبة ثعالب الصحراء للعودة بقوة إلى عروس البطولات، شأنها في ذلك شأن غانا والكاميرون.

وبينما لم تتذوق جمهورية الكونجو الديمقراطية طعم المشاركة في كأس العالم منذ نسخة ألمانيا 1974 (عندما خاضت النهائيات تحت اسم زائير)، فإن مالي في المقابل لا تزال تمنّي النفس بالظهور لأول مرة على الساحة العالمية.

المستوى الثاني: الأفيال أمام تحدٍ جديد

يشمل المستوى الثاني منتخبين سبق لهما الحضور في عروس البطولات، ويتعلق الأمر بكل من كوت ديفوار بقيادة الثنائي الهجومي المتميز نيكولاس بيب وويلفريد زاها، فضلاً عن جنوب أفريقيا، الغائبة عن النهائيات منذ النسخة التي استضافتها على أرضها عام 2010.

كما تأمل الجابون (بقيادة بيير-إيمريك أوباميانج) وغينيا (بقيادة نابي كيتا) في الظهور لأول مرة على المسرح العالمي. وفي المقابل، لا يُمكن الإستهانة بمنتخبات بوركينا فاسو وأوغندا والرأس الأخضر وبنين وزامبيا والكونجو، التي تأبى أن تكون فريسة سهلة في هذه التصفيات.

المستوى الثالث: منتخبات صاعدة بطموحات كبيرة

من بين جميع منتخبات المستوى الثالث، لم يسبق لأي فريق أن تذوق طعم المشاركة في عروس البطولات. لكن دولاً مثل مدغشقر وموريتانيا ستسعى جاهدة لبناء مستقبل زاهر على أساس التقدم الكبير الذي حققته خلال الأشهر الأخيرة، على أمل كتابة فصل تاريخي جديد في مسارها الكروي.

كما يضم هذا المستوى منتخبات دخلت غمار المنافسة في التصفيات منذ بضعة أشهر، ويتعلق الأمر بكل من ناميبيا وغينيا بيساو وموزمبيق وزيمبابوي، التي ستسعى جاهدة إلى المضي قدمًا بعد نجاحها في تجاوز حاجز الدور التمهيدي.

ومن جهتها، ستحاول ليبيا والنيجر وكينيا وجمهورية أفريقيا الوسطى تغيير المعادلة في الهرم الكروي الأفريقي بالتأهل إلى الدور الثالث من التصفيات.

المستوى الرابع: من سيفجر المفاجأة؟

إلى جانب توجو وأنجولا اللذين سبق لهما المشاركة في كأس العالم، يضم المستوى الأخير منتخب تنزانيا الذي حقق قفزة نوعية في الآونة الأخيرة بعودته إلى الواجهة من خلال مشاركته في كأس الأمم الأفريقية الأخيرة بعد 40 عامًا من الغياب، إلى جانب منتخبي مالاوي وليبيريا الفائزين في الدور السابق على بوتسوانا وسيراليون على التوالي.

وبدورها تمكّنت منتخبات إثيوبيا ورواندا والسودان وجيبوتي وغينيا الإستوائية من تخطي المرحلة التمهيدية، حيث ستحاول الآن الدفاع عن حظوظها في هذا الدور الثاني الذي يعد بالكثير من الإثارة والتشويق.

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة