كأس العالم جنوب أفريقيا 2010 FIFA

كأس العالم جنوب أفريقيا 2010 FIFA

11 يونيو - 11 يوليو

كأس العالم FIFA 2010

الأفيال تحت تأثير الصدمة

Kolo Toure of Ivory Coast tackles Robinho of Brazil
© Getty Images

كان مدرب منتخب كوت ديفوار زفن جوران اريكسون ينوي إلحاق الهزيمة بنجوم السيليساو. إلا أن الخطط التي تبنّاها الداهية السويدي على مستوى الدفاع والهجمات المرتدة التي قام بها زملاء دروجبا لم تجد نفعاً أمام جوليو سيزار ومدافعيه. وربما أتت تلك الخطط متأخرة. فهل أضاع الأفيال فرصة الفوز أم أن المسألة تتعلق بفارقٍ طبيعي بين نِدّين غير متكافئين؟

هناك داخل دهاليز ملعب سوكر سيتي بجوهانسبرج، مساء أمس الأحد، بعد مرور ساعة على الهزيمة، تبدو الدهشة بادية على محيا الإيفواريين. فالأفيال يطأطئون برؤوسهم بين الإحباط وخيبة الأمل كما أنهم نكسوا أعلامهم حزناً على هذا المصاب الجلل. غير أن المدافع الأيمن جي ديميل يرفض الاعتراف بالذنب على الملأ، إذ يقول: "لا يجب أن نخجل مما حدث، لأننا لم نقدم أداءً متواضعاً. كل ما نندم عليه هو أننا لم نؤمن في إمكانية نجاحنا بما فيه الكفاية، خاصة خلال الشوط الأول من المباراة. وذلك مؤسف حقاً لأن الفرصة كانت متاحة لنا حينها."

ولا يمكن أن ننكر أنه خلال خمس وعشرين دقيقة، قدّم الأفيال أداءً جيداً، وخاصة سياكا تييني. أما المنتخب البرازيلي الجسور، الذي أتى للميدان مستعداً للنزال البدني، فقد أبان عن صلابة وتيقظ دائمين. ثم إن كاكا ولويس فابيانو شكلا ثنائياً ممتازاً ومنسجماً. ولم يتبق بعد ذلك للحارس الإيفواري، بوبكر باري، إلا أن يحصي الأضرار ويقف دون حراك أمام مهاجم نادي إشبيلية وكأنه يسمعه يهمس له قائلاً: "لقد انتهى أمرك يا باري." وقد أتت لمسة الهداف البرازيلي كي "تغير كل الحسابات"، حسب كولو توريه.

ويتابع مدافع نادي مانشستر سيتي قائلاً: "لقد سجلوا هدفاً من أول فرصة أتيحت لهم، وقد قلب ذلك كل الحسابات. فبعد ذلك الهدف، كان علينا أن نغير من طريقة لعبنا." ويوضح زميله ديدييه زوكورا في نفس السياق: "لقد كانت نتيجة ذلك أننا ركضنا وراء الكرة بينما كنا خلال ثلاثين دقيقة نطبق الخطة التي وضعها لنا المدرب." وقد أكد اريكسون في مؤتمر صحفي عقب المباراة تحليل هزيمةٍ بدت في النتيجة أثقل من واقع مجريات المباراة على الميدان. لكن ديدييه دروجبا وزملاءه شاركوا ببعض الأخطاء الفادحة في الهزيمة الثقيلة.

"تدبير أحسن للفرص المتاحة"وقد تأسف المدرب السويدي قائلاً: "لقد كنا منظمين، مثلما كان حالنا أمام المنتخب البرتغالي. كما أننا كنا جيدين على مستوى الدفاع، لكننا اقترفنا خطأ أو خطأين بسيطين لم يفوّت المنتخب البرازيلي فرصة استغلالهما. لكي تتمكن من إلحاق الهزيمة بالبرازيل، يجب أن تكون مسلحاً بالكمال. لأنك عندما تقترف خطأ، سرعان ما يليه العقاب، وذلك ما وقع في الهدفين الأول والثالث." فهل كان الارتباك على مستوى الدفاع فقط؟ لكن كولو توريه لا يتفق مع هذا الرأي، حيث قال: "لا يمكن لومنا إلا على الهدف الثالث."

أما بالنسبة لنائب كابتن المنتخب، فإن البأس الإيفواري كان غائباً مساء الأحد: "لقد غاب عنا التوفيق، كما أننا لم نحسن تدبير بعض الهجمات المرتدة. وتفويت فرص أمام المنتخب البرازيلي شيء لا يغتفر." وبحسه القيادي الجيد، يحذر لاعب أرسنال السابق قائلاً: "إن هذا النوع من الأخطاء هي التي يجب تفاديها أمام منتخب كوريا الشمالية. وبالإضافة إلى ذلك، يجب علينا أن نكون ملتحمين أكثر وأن نحسن تدبير الفرص التي تتاح لنا بشكل أفضل."

ربما يعتقد البعض أن مؤشرات الإقصاء باتت تلوح في أفق ملعب سوكر سيتي. لكن الأفيال مازالوا متمسكين بأملهم في كتابة التاريخ المونديالي، حيث ختم ديميل حديثة قائلاً: "ما زال أمامنا مباراة نخوضها ويجب علينا أن نفوز خلالها وأن نأمل في أن تكون الظروف إلى جانبنا. فالأمور لم تحسم بعد."

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة

البرازيل - كوت ديفوار

كأس العالم FIFA

البرازيل - كوت ديفوار

20 يونيو 2010

Argentina's coach Diego Maradona celebrates after scoring during a training session

كأس العالم FIFA 2010

الهدف الأخير

21 يونيو 2010

The Brazil team celebrates

كأس العالم FIFA 2010

أفراح السامبا وقلق الأزوري

20 يونيو 2010