كأس العالم جنوب أفريقيا 2010 FIFA

11 يونيو - 11 يوليو

كأس العالم FIFA 2010

البرتقال المرّ

© Getty Images

بعد 25 مباراة بلا خسارة، وبلوغ المباراة النهائية إثر 14 فوزا متتاليا، رأى البرتقاليون السلسلتين تتحطمان الأحد، وذلك في توقيت ولا أسوأ، وتحديدا في الدقيقة 116 من معركة النهائي.

ولئن كان لكل سلسلة نهاية، فإن هناك بعض النهايات يكون وقعها ثقيلا وطعمها مرا، فقد وصل البرتقاليون إلى "سوكر سيتي" مصممين على تتويج مسيرة تاريخية بدأت صيف عام 2008. لكنهم تلقوا الهزيمة الأقسى، ومرة أخرى أفلتت كأس العالم FIFA من بين أيديهم. وبعد ألمانيا 1974 والأرجنتين 1978 خال الهولنديون أن "الثالثة ثابتة". إلا أنهم نالوا صفعة مؤلمة، هي التي أسالت ربما الدموع من عيني ويسلي شنايدر، وحوّلت وجه ديرك كاوت إلى لوحة حزينة.

حصل بيرت فان مارفيك وفريقه الواقعي على فرص كانت كفيلة بطرد اللعنة ووضع اليد على الكأس التي تنتظرها المملكة منذ مدة طويلة. وقال المدرب الهولندي بعد المباراة: "حصلت أسبانيا على فرص أكثر، ولكن لو كنا موفّقين لكان بإمكاننا الفوز". وقد تحول براجماتيّو الأمس إلى قليلي الحظ اليوم، الذين جانبهم التوفيق ولم يستطيعوا أن يتوّجوا الخطة السحرية التي وضعها فان مارفيك. وقال المدافع جون هايتينجا لـ FIFA.com: "حصلنا على فرصنا لكن كاسيّاس أحدث الفارق". والحقيقة أن آريين روبن خسر مواجهتين فرديتيين مع حارس ريال مدريد كانتا لتقلبان الميزان لمصلحة المنتخب الهولندي.

ويعترف الحارس مارتن ستيكيلنبرج لـ FIFA.com: "حصلوا على فرص أكثر منا". والحقيقة أن الفريق الأسباني سيطر ولكن ليس إلى درجة إيلام الهولنديين. ويقول روبن لـ FIFA.com: "من الصعب هضم ذلك، خصوصا أننا تلقينا الهدف قبل بضع دقائق من النهاية". وكانت الوجوه الهولندية في نهاية المباراة أكثر من معبّرة عن طبيعة خيبة الأمل. ويضيف ستيكيلنبرج: "بعد خسارة مباراتين نهائيتين، كنا نريد حقا الوصول إلى آخر المشوار ودخول التاريخ. أتينا حاملين هذا الطموح. الخسارة بهذه الطريقة قاسية".

"لا شيء نخجل منه"ويلفت حارس أياكس إلى أنه شعر بأن شيئا ما سيحصل: "لم أكن أفكر في ركلات الجزاء لأنه كان عليّ التركيز على ما يحصل في الملعب. منذ بداية الوقت الإضافي شعرت بأن الأسبان يمارسون الضغط بشكل أكبر". وقد برهن أندريس إنييستا لخليفة إدوين فان در سار صحة شعوره وتغلب عليه بتسديدة قوية قبل أربع دقائق من الإحتكام إلى الركلات الترجيحية. ويقول هايتينجا الذي طرده الحكم في الدقيقة 109: "كنت أفكر في أن الذهاب إلى ركلات الجزاء سيتيح لنا فرصة كبيرة للفوز بكأس العالم. من الصعب تقبّل هذا الهدف".

وسط أجواء الإستياء والندم تكون الكلمات الإيجابية نادرة. إنما بعد موجة الحزن سوف يأتي وقت إجراء جردة الحساب. لكن روبن يقول منذ الآن إن "لا شيء يخجل منه الفريق، لقد قمنا بكل اللازم لنكون أبطالا، يمكننا أن نفخر بمشوارنا وبما فعلناه". وبعد المباراة الأخيرة في مسيرته عبر الكابتن جيوفاني فان برونكهورست عن "الفخر بالإنتماء إلى هذا الفريق على الرغم من الخسارة".

بعد بضع ساعات فقط سيعود الجميع إلى ديارهم قبل أن يتسنى لهم الوقت للتفكير العميق، ولكن بعد ذلك سيحين موعد الحساب وطرح السؤال: "ماذا الآن؟".

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة

كأس العالم FIFA

هولندا - أسبانيا

11 يوليو 2010

كأس العالم FIFA 2010

الذهب من نصيب فورلان ومولر

11 يوليو 2010

كأس العالم FIFA 2010

كوكبة من النجوم تحيي حفل الختام

11 يوليو 2010

كأس العالم FIFA 2010

صوتوا لأفضل هدف في البطولة!

11 يوليو 2010