FIFA 2018 كأس العالم روسيا

14 يونيو - 15 يوليو

كأس العالم FIFA

البيروفي كوبياس يلفت الأنظار في المكسيك

© Getty Images
  • تيوفيلو كوبياس في لقطة احتفالية ضد المغرب في المكسيك 1970
  • سجل البيروفي 5 أهداف في 4 مباريات واختير أفضل لاعب شاب في البطولة
  • بيليه "لديّ خليفة ويدعى تيوفيلو كوبياس"

تبدو قرعة كأس العالم روسيا 2018 FIFA التي تقترب بسرعة، مثيرة للغاية، وما يزيد من إثارتها بأنها قد تسفر عن مواجهات غير متوقعة. فإلى جانب المنتخبات العريقة والمألوفة، ثمة منتخبات عدة تخوض باكورة مشاركاتها أو تعود بعد غياب طويل.

يقع منتخب بيرو والمغرب في الخانة الأخيرة بعد بلوغهما نهائيات روسيا 2018 بعد صيام دام 36 و20 عاماً توالياً. سبق للمنتخبين أن التقيا في كأس العالم FIFA كما تُثبت هذه الصورة، وقد ساهمت هذه المواجهة بينهما عام 1970 والتي كان مسرحها مدينة ليون المكسيكية، في تجسيد نجومية أحد أبرز لاعبي هذه النسخة.

فرض تيوفيلو كوبياس نفسه نجماً للمباراة على مدى 10 دقائق تألق فيها وسجل خلالها هدفين وصنع آخر لتخرج كتيبة لوس إينكاس بفوز عريض على المنتخب المغربي. تٌظهر الصورة أعلاه كوبياس محتفلاً بأول أهدافه الثلاثة في المباراة وقد أنهى البطولة بتسجيله هدفاً على الأقل في المباريات الأربع التي خاضها منتخب بلاده فيها.

ومن بين هذه الأهداف الخمسة التي أسهمت في احتلاله المركز الثالث في صدارة الهدافين في نسخة المكسيك 1970، كان المفضل لديه، هدفه الدراماتيكي في مرمى بلغاريا في مستهل مشواره في البطولة. وقال كوبياس في هذا الصدد "فزنا 3-2 بعد أن تخلّفنا 0-2. كانت بيرو قد تعرّضت لزلزال قبل أيام قليلة من المباراة وقد اكتشفنا قبيل انطلاق اللقاء بأن 50 ألف شخص لقوا حتفهم جراء ذلك. معرفة بأننا جلبنا كمية قليلة من السعادة للبلاد هو شعور لا يمكن وصفه بكلمات."

بقي كوبياس يجلب السعادة إلى الشعب البيروفي طوال ذلك  الصيف المكسيكي الحار حيث قاد منتخب بلاده إلى الدور ربع النهائي وقابل المنتخب البرازيلي الذي لا يقهر في تلك الفترة. لكن المساهمة الكبيرة التي قدمها "ال نيني" (الشاب)، ساهمت بنيله لقب أفضل لاعب شاب في كأس العالم 1970 FIFA.

ونال كوبياس إشادة أعلى بعد نهاية البطولة عندما سُئل بيليه ما إذا كان سيشارك في النسخة التالية عام 1974 لكي يٌبهر العالم للمرة الخامسة فكان جوابه "كلا، لكن لا تقلقوا. لدى خليفة ويدعى تيوفيلو كوبياس."

لكن كما حصل لاحقاً، فشلت بيرو في بلوغ نهائيات نسخة 1974 وأهدر كوبياس الذي كان في ذروة تألقه وهو في السادسة والعشرين، فرصة تأكيد توقعات بيليه في ألمانيا الغربية. سيكون ذلك تذكير بما تحتاجه بيرو في روسيا أو بمعنى آخر استغلال الفرصة المتاحة لها.

*هل تعلم؟ *زار كوبياس متحف FIFA العالمي لكرة القدم في مارس/آذار من هذا العام، ولم يكن مفاجئاً أن تلفت انتباهه صورة معيّنة التقطت في المكسيك 1970.

يا لها من مفاجأة! #أسطورة #كرة القدم تيوفيلو كوبياس قام بزيارتنا. كان "إل نيني" أول من بين ثلاثة لاعبين سجلوا خمسة أهداف أو أكثر في بطولتين مختلفتين من نهائيات كأس العالم. وجد نفسه في بيته من خلال معرض الصور الخاص بكأس العالم حيث اكتشف صورة شخصية له خلال معرضنا الفني 1970. شكراً جزيلاً لقدومك تيوفيلو!

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة