كأس العالم البرازيل 2014 FIFA

12 يونيو - 13 يوليو

كأس العالم FIFA 2014

الشياطين الحمر تنفجر هجومياً

© Getty Images

كان هناك إجماع في نبرة الخطاب على الجانب الإيجابي للتأهل الصعب الذي حققه المنتخب البلجيكي الذي بلغ هدفه المنشود في هذه بطولة كأس العالم البرازيل 2014 FIFA. انتزعت بلجيكا بجدارة واستحقاق تذكرة التأهل إلى الدور ثمن النهائي بعد تحقيق ثلاثة انتصارات في ثلاث مباريات. وقد اعترف البلجيكيون بعد لعبهم أول مباراة نارية ضد المنتخب الأمريكي أنهم لم يكونوا مرتاحين لأسلوبهم. حيث أكد اللاعب البديل كيفن ميرالاس الذي قدم أداءً جيداً بعد دخوله إلى الملعب في الدقيقة 60 قائلاً "لم نكن مرتاحين للطريقة التي كنا نلعب بها. كنا متوترين كثيراً. لم نجد أنفسنا أمام المنتخبات العنيدة التي واجهناها." * صحيح أن المنتخب البلجيكي انتظر حتى الشوطين الإضافيين للإحتفال بالتأهل، ولكنه لم يتأخر كثيراً في إظهار وجهه الآخر. حيث جاء الإنذار الأول في الدقيقة الأولى بعد عمل جماعي ممتاز انتهى بتسديدة ديفوك أوريجي التي صدها تيم هاوارد ببراعة لتكون الأولى في ليلة شهدت تألق الحارس الأمريكي. فالإحصائيات تتحدث عن نفسها: 38 تسديدة، منها 27 بين الخشبات الثلاث. وبهذا الخصوص، علق فينسنت كومباني قائلاً "كنا ممتازين على المستوى الهجومي، ولكن حارس المرمى أجل الحسم." * *يعرف المدافع الأوسط أن التوقعات كبيرة بخصوص المنتخب البلجيكي وأن الشياطين الحمر جعلت الكثير من المشجعين يعيشون على أعصابهم. لهذا لم يتردد القائد في الدفاع عن المجموعة قائلاً "يجب أن يكون هناك فريقين يريدان أن يلعبا الكرة لمشاهدة مباراة ممتعة." في مرحلة المجموعات، عانى البلجيكيون كثيراً على المستوى البدني والذهني، ولكنهم في النهاية عرفوا كيف يفرضون أسلوبهم الهجومي كفريق مرشح. "أراد الأمريكيون أن يلعبوا بشكل هجومي. وهذا بالضبط ما كنا نريده. يجب أن يكون هناك فريقين هجوميين لمشاهدة مباراة جيدة. كلانا أراد الشيء نفسه." * على حافة الدموعوأكد كيفن دي بروين الذي فتح باب التسجيل وتناغم بشكل ممتاز مع إيدين هازار داخل الملعب قائلاً "دخل المنتخب الأمريكي المباراة للبحث عن الفوز وليس لتجنب الهزيمة. لهذا استغلينا المساحات،" مضيفاً "من الجميل اللعب بدون اللجوء إلى فرامل اليد." غير أن دانيال فان بويتن تأسف لغياب الفعالية أمام المرمى "كان يجب علينا أن نضع حداً للتشويق في وقت مبكر من المباراة." فقد عانى المدافع من رؤية مهاجميه يحومون حول مرمى الخصم دون هز الشباك، ولكنه استمتع باللعب الجميل. حيث أكد قائلاً "أظهرت بلجيكا أنها تعرف كيف تلعب كرة قدم جميلة. فقد تجنبنا خوض معركة الأعصاب، وهو ما انعكس على المستوى البدني والتقني."

وقد هز روميلو لوكاكو الشباك أخيراً بعد مباراته الأولى المخيبة للآمال ضد الجزائر في بلاد السامبا. لم يجد العملاق البلجيكي ذلك الإلهام الضروري في مثل هذه المباريات، لهذا قرر مارك فيلموتس الاستغناء عن خدماته حتى يذكره بأنه لا ينبغي أن يسقط في فخ هاجس الأداء. وبعد هذه الضربة الموجعة، اغتنم المهاجم فرصة الثأر عندما دخل بديلاً إلى أرضية الملعب. ولقد استحق الأمر العناء خصوصاً بعد الاستماع لصوته المرتجف متذكراً هدفه "كنت على وشك البكاء بعد تسجيلي الهدف. لقد عشت اليوم أجمل لحظة في حياتي. فقد سجلت في سن الـ21 هدفاً في كأس العالم. تدربت كل هذه السنوات لكي أعيش مثل هذه اللحظات المؤثرة." * *وختم قائد الفريق الحديث قائلاً "تنتظرنا مباراة جميلة ضد الأرجنتين في الدور ربع النهائي إذا ما قرروا اللعب بأسلوب هجومي." لا شك أنها ستكون مباراة جميلة لأن رفاق ليونيل ميسي لا يلعبون بطريقة أخرى غير الهجوم...

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة