كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

21 نوفمبر - 18 ديسمبر

قطر ٢٠٢٢

العمالقة يخلدون للراحة والمطاردون أمام فرصة تقليص الفارق

Iraq players celebrate a goal against Yamen
  • منافسات الدور الثاني من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى قطر ٢٠٢٢™ تدخل جولتها السادسة
  • سوريا تواجه الفلبين بعين على تحقيق الفوز الخامس على التوالي
  • معارك ضارية بين رباعي جنوب شرق آسيا في المجموعة السابعة

تتواصل منافسات الدور الثاني من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™ بعدما بلغت المنتخبات المشاركة منتصف الطريق. وبينما تملك سوريا فرصة تعزيز موقعها في قمة المجموعة الأولى برفع الفارق إلى ثماني نقاط والاقتراب أكثر من حجز تأهل مبكر في حال فوزها على الفلبين، تدخل فرق أخرى مثل العراق وقطر وفيتنام مواجهات الثلاثاء بهدف الإنتصار والحفاظ على الصدارة.

وفيما تغيب عن منافسات هذا الأسبوع منتخبات أستراليا واليابان والسعودية وكوريا الجنوبية التي تتزعم مجموعاتها على التوالي، يملك أقرب المطاردين فرصة تقليص الفارق. فيما يلي، ينقلكم موقع FIFA.com في جولة عبر ما تنطوي عليه المباريات الدولية المقرّرة هذا الأسبوع في القارة الصفراء.

مباريات الجولة 6

(19 نوفمبر/تشرين الثاني)

المجموعة الأولى: جزر المالديف-جوام، سوريا-الفلبين
المجموعة الثانية: نيبال-الكويت، الأردن-تايباي الصينية
المجموعة الثالثة: هونج كونج-كمبوديا، العراق-البحرين
المجموعة الرابعة: اليمن-سنغافورة، أوزبكستان-فلسطين
المجموعة الخامسة: أفغانستان-قطر، عمان-الهند
المجموعة السادسة: ميانمار-منغوليا، كرجيزستان-طاجيكستان
المجموعة السابعة: ماليزيا-إندونيسيا، فيتنام-تايلاند
المجموعة الثامنة: تركمانستان-سريلانكا، لبنان-كوريا الشمالية

المباراة

العراق-البحرين

أثبتت المجموعة الثالثة حتى الآن أنها واحدة من أصعب مجموعات هذه التصفيات، حيث تكتفي إيران بالمرتبة الثالثة بعد خمس مباريات، وهي التي تحتل المرتبة الأولى آسيوياً في التصنيف العالمي. وبينما يخلد "تيم ملي" للراحة هذا الأسبوع، ستكون مُعظم الأنظار شاخصة على صاحب الصدارة، منتخب العراق، الذي يستضيف في عمان نظيره البحريني ثاني الترتيب، علماً أن الفريقين يعرفان بعضهما جيداً في تصفيات كأس العالم FIFA، حيث تقابلا في أربع مناسبات، من بينها تعادلهما في وقت سابق ضمن منافسات هذه المجموعة، عندما تمكن أسود الرافدين من قلب تأخرهم ليتنهي اللقاء بنتيجة 1-1. ويدخل فريق سريتشكو كاتانيتش مباراة الإياب بعين على تعزيز موقعه في الصدارة بإضافة ثلاث نقاط جديدة إلى رصيده، منتشياً بفوزه الأخير (2-1) على إيران.

من جانبها، تسافر كتيبة هيليو سوسا إلى عمّان محاوِلة نفض غبار تعادلها السلبي في الجولة السابقة عندما حلت ضيفة على هونج كونج. ويتطلع الزوار إلى العودة بنقاط الفوز والإنقضاض على صدارة المجموعة، محاولين استغلال تألق مهاجمهم الأبرز كميل الأسود، الذي سجل ضد العراق في مباراة الذهاب. وفي المقابل، سيعوِّل أصحاب الضيافة على مهاجمهم مهند علي، الذي أحرز أربعة أهداف في هذه التصفيات بما في ذلك افتتاح التسجيل ضد إيران. أما المباراة الأخرى، فتدور رحاها بين منتخبي هونج كونج وكمبوديا، اللذين مازالا يسعيان لتحقيق فوزهما الأول في هذه المجموعة.

Qatar 2022 qualifiers draw (AFC Round 2) 
© AFC

المباريات الأخرى

تستقبل سوريا منتخب الفلبين في دبي، حيث سيسعى أصحاب الضيافة المنفردون بصدارة المجموعة الأولى لإضافة فوز جديد من شأنه أن يقربهم من تحقيق تأهل مبكر. وسيعوّل نسور قاسيون على هدافهم المتألق عمر السومة، الذي سجل ثنائية شخصية في فوز أبناء فجر إبراهيم بنتيجة 5-2 على كتيبة الأزكال في لقاء الذهاب. من جانبهم، يدخل الزوار هذه المواجهة منتشين بفوزهم 2-1 في جزر المالديف، آملين في تقليص الفارق عن السوريين بتفجير مفاجأة مدوية. أما المباراة الأخرى، فتجمع بين منتخب جوام صاحب المركز الأخير ومضيفه المالديفي الذي ما زال يبحث عن نقاطه الأولى في هذه المنافسات.

وفي المجموعة الثانية، حيث ستكون المتصدرة أستراليا في راحة هذا الأسبوع، يملك منتخبا الكويت والأردن - صاحبا المركز الثاني - فرصة لتقليص الفارق عن السوكيروز. وبينما يحل الأزرق ضيفاً على نيبال محاولاً إعادة تقديم أداء مماثل لذلك الذي قاده إلى الفوز 7-0 في مباراة الذهاب، يتطلع النشامى إلى تحقيق انتصار مريح على أرضهم أمام تايبيه الصينية رغم فوزهم بفارق ضئيل في لقاءهم السابق.

وفي المجموعة الرابعة، تستضيف أوزبكستان صاحبة المركز الثاني منتخب فلسطين، الذي فجر مفاجأة مدوية في المباراة الإفتتاحية بفوزه 2-0 على كتيبة فاديم أبراموف، علماً أن هذه الأخيرة مطالبة بحصد النقاط الثلاث في هذه المباراة إن هي أرادت نفض غبار هزيمتها 2-3 أمام ضيفتها السعودية في الجولة السابقة. وبما أن منتخب الصقور الخضر سيكون في راحة هذا الأسبوع، يدرك الأوزبكيون أنهم أمام فرصة سانحة للإنقضاض على الصدارة بالفوز على أرضهم وبين جماهيرهم. وبينما سيعول أصحاب الضيافة على نجمهم المتألق إيلور شومورودوف، مهاجم نادي روستوف، فإنهم يدركون واجباتهم الدفاعية بعد تلقيهم هدفين متأخرين ضد السعودية. أما اليمن، مطارد أوزبكستان بنقطة واحدة، فسيستقبل سنغافورة في البحرين مُدركاً أنه يملك فرصة الإنقضاض على المرتبة الثانية في حال فوزه وانتهاء المباراة الأخرى بنتيجة تصب في مصلحته.

وفي المجموعة الخامسة، تحل قطر ضيفة على أفغانستان على ملعب محايد في دوشانبي آملة في تعزيز مكانها في الصدارة. أما عمان صاحب المركز الثاني، الذي تفصله نقطة واحدة فقط عن بطل آسيا، فيواجه منتخب الهند واضعاً نصب عينيه إضافة ثلاث نقاط إلى رصيده لمواصلة الضغط على العنابي. وسيتعين على أصحاب الأرض توخّي الحذر من المهاجم الهندي المخضرم سونيل شهيتري، الذي افتتح التسجيل في اللقاء الأخير بين الفريقين.

وفي المجموعة السادسة، يحل منتخب طاجيكستان ضيفاً على جمهورية كرجيزستان صاحبة المركز الثاني، حيث يسعى الفريقان إلى تحقيق الفوز لتقليص الفارق عن اليابان صاحبة الصدارة، علماً أن كفة التفوق تصب لصالح الزوار في سجل المواجهات الثنائية، بعد أن فازوا على كرجيزستان في ثلاث من مبارياتهم الخمس الماضية ضمن تصفيات كأس العالم، بما في ذلك انتصارهم بنتيجة 1-0 قبل بضعة أشهر. من جهته، يستضيف ميانمار منتخب منغوليا على أمل الثأر من هزيمته (0-1) في مباراة الذهاب.

أما المجموعة السابعة، فتشهد هذا الأسبوعين مواجهتين بين بلدان مجاورة من جنوب شرق آسيا، حيث تستضيف فيتنام منتخب تايلاند، الذي لا يزال يبحث عن نصره الأول ضد جيرانه في التصفيات، بعدما خسر مرتين مقابل تعادل أحد في اللقاءات الثلاثة الماضية بين الطرفين. ومن شأن فوز أصحاب الأرض أن يعزز مكانهم في الصدارة، لكن الخسارة ستمنح التايلانديين فرصة اللحاق بهم في القمة. وفي المباراة الأخرى، تستقبل ماليزيا منتخب إندونيسيا متذيل الترتيب، حيث يسعى أصحاب الأرض إلى خطف النقاط الثلاث للحفاظ على حظوظهم في المجموعة.

وبينما تشهد المجموعة الثامنة غياب كوريا الجنوبية المتصدرة عن المنافسات هذا الأسبوع، ستكون الأعين شاخصة على المواجهة التي ستدور رحاها بين منتخبي لبنان وكوريا الشمالية، اللذين يحتلان المركز الثاني مناصفة بسبع نقاط لكل منهما، حيث سيصعد الفائز بينهما إلى الصدارة على حساب كوريا الجنوبية التي تتقدم عليهما بنقطة واحدة فقط، لكن إذا انتهت مواجهتهما بالتعادل، فقد يكون المركز الأول من نصيب تركمانستان، التي تقف على بُعد نقطة واحدة من ثنائي المطاردة، لكن شريطة فوزها على سريلانكا التي ما زال رصيدها خالياً من النقاط.

هل تعلم؟

يتصدر المهاجم السوري عمر السومة ترتيب الهدافين برصيد سبعة أهداف في أربع مباريات، متقدماً بفارق هدف واحد عن علي مبخوت. وفي ظل غياب المهاجم الإماراتي عن المنافسات هذا الأسبوع حيث يخلد منتخبه للراحة، يملك قائد نسور قاسيون فرصة الإبتعاد أكثر في الصدارة.

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة