كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

21 نوفمبر - 18 ديسمبر

قطر ٢٠٢٢

العمالقة يضربون بقوة في تصفيات كأس العالم الآسيوية

Mehdi Taremi of Iran celebrates their third goal 
© Getty Images
  • استعرض كبار آسيا عضلاتهم ودكّوا شباك خصومهم
  • كان فوز إيران بنتيجة 14-0 الأكبر في هذه الجولة
  • فاز العراق بأولى مبارياته على أرضه منذ عام 2011

ظهرت مرة أخرى جلياً الفجوة بين صغار آسيا وكبارها هذا الخميس في الجولة الثالثة من الدور الثاني لتصفيات كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™.

وقد تميّزت مباريات الليلة بغزارة الأهداف وتألق الكبار. إذ حققّت منتخبات مثل إيران واليابان وأستراليا والصين وكوريا الجنوبية والإمارات العربية المتحدة انتصارات عريضة على أرضها، بينما عادت منتخبات قطر والعراق وأوزبكستان والسعودية إلى سكة الإنتصارات. يستعرض موقع FIFA.com أبرز تفاصيل مواجهات هذا اليوم.

نتائج الجولة الثالثة

10 أكتوبر/تشرين الأول

المجموعة الأولى: سوريا 2-1 جزر المالديف؛ الصين 7-0 جوام
المجموعة الثانية: أستراليا 5-0 نيبال؛ الأردن 0-0 الكويت
المجموعة الثالثة: إيران 14-0 كمبوديا؛ العراق 2-0 هونج كونج
المجموعة الرابعة: السعودية 3-0 سنغافورة؛ أوزبكستان 5-0 اليمن
المجموعة الخامسة: عُمان 3-0 أفغانستان؛ بنجلاديش 0-2 قطر
المجموعة السادسة: اليابان 6-0 منغوليا؛ كرجيزستان 7-0 ميانمار
المجموعة السابعة: الإمارات العربية المتحدة 5-0 إندونيسيا؛ فيتنام 1-0 ماليزيا
المجموعة الثامنة: لبنان 2-1 تركمانستان؛ كوريا الجنوبية 8-0 سريلانكا

المباراة

سوريا 2-1 جزر المالديف
الأهداف: عمر السومة 26'، 60'؛ علي أشفق 70'

في ظل الإنتصارات الكبيرة المسجلة الليلة، كان فوز سوريا الصعب (2-1) على جزر المالديف في إطار المجموعة الأولى الوحيد الذي احتفظ بكامل أسراره حتى آخر اللحظات. دخل المنتخب السوري المضيف، هذه المباراة التي أقيمت في دبي، بثوب المرشح بالنظر إلى تفوقه (المركز 68) في التصنيف العالمي FIFA/Coca-Cola. ومع ذلك، كانت الكتيبة المالديفية قد أثبتت أنها قادرة على خلق المفاجأة في التصفيات الماضية، خاصة عندما انتزعت نقطة التعادل السلبي ضد كوريا الجنوبية على الطريق إلى ألمانيا 2006.

سيطرت سوريا على مجريات اللعب قبل أن ينجح الكابتن عمر السومة في هزّ شباك الخصم في كل شوط، ليمنح منتخب بلاده التقدم (2-0) بعد مرور 60 دقيقة. وبينما كان يتجه الفريق المضيف لتحقيق فوز سهل، طرد الحكم مدافعه أحمد الصالح ليواصل السوريون اللعب بعشرة لاعبين فقط. وسرعان ما نجح منتخب جزر المالديف في الإستفادة من التفوق العددي ليقلص الفارق بفضل هدف علي أشفق. بيد أنه لم يتمكن من انتزاع التعادل أمام الكتيبة السورية التي قاتلت بشراسة للحفاظ على تقدمها وتحقيق النقاط الثلاث بفارق هدف وحيد.

وفي المباراة الأخرى في نفس المجموعة، سجل المهاجم الصيني يانج شو أربعة أهداف في المباراة التي فازت بها كتيبة مارتشيلو ليبي على أرضها ضد جوام (7-0). وبعد ختام هذه الجولة، أصبحت سوريا والصين تتقاسمان صدارة المجموعة مع أفضلية للصينيين بفارق الأهداف.

المباريات الأخرى

في المجموعة الثانية، فاز منتخب أستراليا المضيف على أرضه بخمسة أهداف نظيفة على نظيره نيبال، ليحقق فوزه الثاني على التوالي. وقد سجّل المهاجم جيمي ماكلارين ثلاثية، فيما هزّ الشباك المدافع الشاب هاري سوتار في أول ظهور له على المستوى الدولي، لتواصل كتيبة جراهام أرنولد تحقيق العلامة الكاملة في هذه التصفيات. وبفضل هذه النتيجة والتعادل السلبي بين الأردن والكويت في المباراة الأخرى، باتت أستراليا تتصدر المجموعة بفارق نقطتين على أقرب مطارديها.

في المجموعة الثالثة، تربعت إيران على القمة بعد سحقها كمبوديا بنتيجة 14-0 على أرضها. إذ لم تتردّد كتيبة مارك فيلموتس في دكّ شباك خصمها دون رحمة ولا شفقة. وسجل المهاجم كريم أنصاري فرد أربعة أهداف، فيما أضاف سردار آزمون ثلاثية، ليقودا فريقهما لتحقيق أكبر فوز في هذه الجولة. وفي المباراة الأخرى، سجّل العراق فوزه الأول بتغلبه على هونج كونج (2-0) ليصعد إلى المركز الثاني بالتساوي مع البحرين.

في المجموعة الرابعة، عاد منتخبا السعودية وأوزبكستان إلى سكة الإنتصارات بعدما فاز على أرضهما، الأول على سنغافورة بنتيجة 3-0 ليتصدر المجموعة، فيما تغلب الثاني على اليمن (5-0) ليسجل أول فوز له بقيادة المدرب الجديد فاديم أبراموف.

في المجموعة الخامسة، عزّزت قطر صاحبة المركز الأول صدارتها بعد تغلبها على مضيفها بنجلاديش 2-0. وأحرز المهاجمان يوسف عبد الرزاق وكريم بوضياف هدفاً في كل شوط، ليتخطى عقبة الفريق المضيف. وفي الجانب الآخر، تفّوق منتخب عمان على أفغانستان (3-0) على أرضه ليواصل مطاردة القطريين حيث يبتعدون عنهم بفارق نقطة واحدة فقط.

في المجموعة السادسة، واصلت اليابان المرشحة تألقها. فبعد فوزها الأول على ميانمار بنتيجة 2-0، عادت لتدكّ شباك منغوليا على أرضها (6-0). وبفضل الأهداف الستة التي حملت توقيع لاعبين مختلفين، بينهم دايتشي كامادا، حققت كتيبة هاجيمي موريياسو فوزها الثاني توالياً لتلتحق بطاجيكستان في صدارة الترتيب. وفي المباراة الأخرى، سجّل إيدجار بيرنهاردت ثلاثية، ليقود جمهورية كرجيزستان لسحق نظيرتها ميانمار (7-0) على أرضها وتحقيق فوزها الأول في هذه التصفيات، والذي يُعتبر الأكبر لها على الإطلاق في المنافسات الدولية.

في المجموعة السابعة، انتزع منتخب الإمارات الصدارة من تايلاند بعد فوزه على إندونيسيا بنتيجة 5-0، سجل منها المهاجم علي مبخوت ثلاثة أهداف. وفي المباراة الأخرى، سجّل نجوين كوانج هاي الهدف الوحيد ليمنح فيتنام فوزها الأول في التصفيات على حساب ماليزيا (1-0).

في المجموعة الثامنة، سجّل المهاجم العملاق كيم شين ووك أربعة أهداف وأضاف كابتن الفريق سون هيونج مين هدفين ليقودا كوريا الجنوبية للفوز على سريلانكا بنتيجة 8-0. وهكذا التحق محاربو التايجوك بكوريا الشمالية في قمة الترتيب، مما يجعل المواجهة بين الطرفين بعد خمسة أيام غاية في الإثارة. وفي المباراة الأخرى، حقق منتخب لبنان فوزه الأول على حساب تركمانستان بنتيجة 2-1.

هل تعلم؟

كان فوز منتخب إيران بنتيجة 14-0 الأكبر في هذه الجولة، إلا أنه يبقى بعيداً عن الإنتصار العريض (19-0) الذي حققته على حساب غوام في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كوريا الجنوبية واليابان 2002، والتي لا تزال تُعتبر النتيجة الأكبر في تاريخ المنتخب الإيراني.

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة