كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

21 نوفمبر - 18 ديسمبر

قطر ٢٠٢٢

العمري واللعب مع الكبار

Lebanon defender Joan Oumari reacts against DPR Korea
© LFA-Adnan Hajj Ali
  • يخوض جوان العمري موسمه الثالث في الدوري الياباني
  • لعب مدافع منتخب لبنان إلى جانب عدد من أبطال العالم
  • يتحدث العمري حول الخبرة التي استفادها ومشوار لبنان في تصفيات قطر ٢٠٢٢

لم يكن مدافع المنتخب اللبناني جوان العمري يتوقّع بأن انتقاله إلى اليابان عام 2018 سيكون بمثابة فرصة العمر بالنسبة له من أجل اكتساب خبرة كبيرة إضافة إلى تلك التي كوّنها خلال مشواره الكروي في ألمانيا والإمارات وتركيا إلى جانب تكوين صداقات مميزة.

فبالإضافة إلى تجربة أسلوب لعب جديد، تزامل جوان مع لاعبين حفروا أسماءهم بالذهب في تاريخ اللعبة مثل أبطال كأس العالم أندريس إنييستا وفيرناندو توريس ودافيد فيا (أبطال العالم مع أسبانيا في 2010) ولوكاس بودولسكي (بطل العالم مع ألمانيا في 2014) إلى جانب العديد من نجوم اللعبة الكبار.

موقع FIFA.com أجرى مقابلة حصرية مع المدافع ذو الحادية والثلاثين من العمر حول الخبرات التي جناها من اللعب في الدوري الياباني بالإضافة إلى تشارك غرف تبديل الملابس مع نجوم اللعبة الكبار بالإضافة إلى حظوظ المنتخب اللبناني في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم FIFA قطر 2020.

Joan Oumari in action with Sagan Tosu
© imago images

موقع FIFA.com: جوان، تخوض حالياً موسمك الثالث في اليابان. كيف ساعدك الإنتقال إلى شرق آسيا على الصعيد الشخصي؟
جوان العمري: الأمر مختلف عن العديد من الدول الأخرى التي لعبت بها. لقد لعبت في ألمانيا والإمارات وتركيا واليوم في اليابان. كل بلد هو بمثابة فصل جديد بالنسبة لي في مسيرتي ولقد تعلمّت طرق لعب مختلفة. بالنسبة لليابان، لديهم أسلوب لعب مميز ومختلف وسريع بسبب البنية الجسدية للاعبين وقد استفدت بشكل كبير من اللعب هنا.

تطوّرت كرة القدم اليابانية كثيراً خلال العقدين الماضيين والمنتخب الياباني يُشارك في كأس العالم منذ عام 1998. ما الذي استفدت منه باللعب في الدوري الياباني؟
بالطبع ساهم اللعب بالدوري الياباني في تطور مستواي وقوتي الجسدية بالإضافة إلى دقة تمريراتي كما أن تركيزي زاد بسبب وجود لاعبي من مستوى عالي. هناك انضباط كبير أيضاً في اليابان ولم يسبق لي أن شاهدت هكذا انضباط قوي في أي دولة لعبت بها وأعتقد أنها إحدى النقاط التي ساهمت في تطوّر مستواي.

سنحت لك الفرصة من أجل اللعب إلى جانب عدد من الأسماء الكبيرة. كيف كان هذا الأمر شخصياً بالنسبة لك؟
إنه أمر رائع أن ألعب مع لاعبين كبار مثل أندريس إنييستا ولوكاس بودولسكي ودافيد فيا وفيرناندو توريس. إنهم لاعبون على مستوى كبير ويملكون شخصية رائعة. يُمكنك تعلّم الكثير منهم ليس فقط على أرض الملعب بل في الحياة بشكل عام ولقد كانت تجربة رائعة معهم.

كيف ساعدك تشارك غرف الملابس مع هذه الأسماء بأن تتطوّر داخل وخارج الملعب؟
في ساجان توسو، تطوّرت كثيراً وأعطاني فيرناندو توريس دافع كبير من أجل تطوير مستواي. لقد كان شخصاً رائعاً ومتواضعاً وكان دائماً ما يُحفزّني لتقديم الأفضل. أما في فيسيل كوبو مع إنييستا وبودولسكي، لقد كان أمراً رائعاً أن أتشارك معهم غرف الملابس وأن أتدرب معهم. لقد كان أمراً رائعاً بالنسبة لي كل مرة أذهب فيها إلى التدريبات من أجل اللعب مع إنييستا بينما أصبح بودولسكي صديقاً مقرباً لي لأننا كنا نتحدث بالألمانية سوياً. لقد كانت تجربة أكثر من رائعة.

لقد أصبحت أحد أبرز المدافعين في منتخب لبنان خلال السنوات الأخيرة. كيف رأيت تطوّر كرة القدم اللبنانية خلال العامين الماضيين؟
لقد تطوّر المنتخب بشكل كبير خصوصاً مع المشاركة في كأس آسيا 2019 بعد تأهلنا إلى النهائيات من خلال التصفيات. لعبنا بشكل جيد في التصفيات ولكن لم نكن محظوظين في النهائيات ويجب أن نتعلّم ونستفيد من هذه المشاركة. ولكننا تطّورنا بشكل كبير وأصبح خصومنا يعرفون بأن مستوانا في تطوّر متزايد ويجب عدم الإستهانة بنا. بالنسبة إلى اللعبة في لبنان، يجب أن تتطوّر اللعبة إلى الإحتراف وفي حال دخل الإحتراف إلى لبنان، فإن الأمر سيصبح أفضل وسيتطور مستوى اللاعبين بشكل أكبر.

يحتل منتخب لبنان حالياً المركز الثالث في المجموعة الثامنة في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى قطر ٢٠٢٢. كيف تقيّم مستوى منتخب الأرز في التصفيات حتى الآن؟
بصراحة كان من الممكن أن نكون أفضل. لقد خسرنا المباراة الأولى أمام كوريا الشمالية بنتيجة 2-0 وأهدرنا نقطتين أمامهم في بيروت على الرغم من أننا كمستوى أفضل منهم (فاز منتخب لبنان على كوريا الشمالية في كأس آسيا 2019 بنتيجة 4-1). منتخب كوريا الشمالية فريق جيد ولكننا نملك لاعبين مميزين ولا يُمكننا الخسارة أمامهم إذا ما أردنا التأهل. يجب أن نركّز ونكون جديين بشكل أكبر وأن نكون متعطشين للفوز والحصول على النقاط الثلاث. يجب على الأقل التأهل إلى كأس آسيا وبالنسبة لكأس العالم، كل شيء ممكن ولكن يجب التركيز أولاً على كأس آسيا.

لديكم ثلاث مباريات متبقية في التصفيات. كيف ترى حظوظ منتخب لبنان في التأهل إلى الدور الثالث من التصفيات؟
بالطبع لدينا فرصة وأمل بالتأهل. إذا ما فزنا على تركمانستان وسريلانكا، سيكون الأمر جيداً. كوريا الجنوبية منتخب قوي ويملك العديد من اللاعبين الذين يلعبون في أوروبا وستكون المباراة أمامهم صعبة بدون شك ولكن إذا ما تعادلنا معهم فسيكون لدينا فرصة جيدة. نريد المزيد من الثقة والقوة ويجب أن يتطوّر مستوى اللاعبين بشكل أكبر. أتمنى أن تتغير الأمور الحالية في لبنان وأن تتحسن الأمور في البلد بشكل أفضل وأن نجلب الفرحة مجدداً للشعب اللبناني.

مواضيع مقترحة