كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

21 نوفمبر - 18 ديسمبر

قطر ٢٠٢٢

الكونجو الديمقراطية تحلم بمشاركة ثانية في كأس العالم 

Christian N'Sengi
 head coach of RDC
  • شاركت الكونجو الديمقراطية مرة واحدة في كأس العالم FIFA
  • أقصي الفهود من تصفيات روسيا 2018 بعد تعادل مخيب أمام تونس
  • يطمح المدرب كريستيان نسينجي لقيادة بلده لثاني بطولة في تاريخ البلد

بدأت مشاركة المنتخبات الأفريقية في نهائيات كأس العالم سنة 1934، لما شارك المنتخب المصري كأول بلد أفريقي، قبل أن تغيب منتخبات القارة السمراء لسنوات عديدة، وكانت العودة بمناسبة مشاركة المغرب سنة 1970 ثم الزائير (الكونجو الديمقراطية حالياً) في كأس العالم المانيا الغربية 1974 FIFA، ومنذ تلك المشاركة لم يتمكن الكونجوليون من العودة من جديد إلى النهائيات ليومنا هذا.

ويمتلك الفهود تشكيلة قوية في السنوات القليلة الماضية، على غرار سيدريك باكامبو ويانيك بولاسي، إلا أنهم غابوا في آخر لحظة عن نهائيات روسيا 2018، ويحلم الشعب الكونجولي برؤية منتخب بلاده لثاني مرة في كأس العالم FIFA، ويقود هذا الحلم المدرب المحلي كريستيان نسينجي الذي يعرف خبايا الكرة الكونجولية جيداً.

تحدث كريستيان حصرياً لموقع FIFA.com عن هذا الحلم، قائلاً "في كل مرة ندخل التصفيات يكون هدفنا دائما التأهل لثاني مرة إلى كأس العالم، حدث هذا قبلي وسيحدث معي وبعدي أيضا، فلما نكون في التصنيف من أحسن عشر منتخبات في أفريقيا يجب أن نطمح للتأهل، ومع التشكيلة التي نملكها، يجب أن نضع قطر ٢٠٢٢ كهدف."

Christian N'Sengi
 head coach of RDC

مجموعة صعبة

وقع منتخب الكونجو الديمقراطية في المجموعة الأخيرة رفقة البنين، مدغشقر وتنزانيا، ومن يرى المجموعة سطحيا يقول أنها في متناول الفهود، لكن كأس أفريقيا الأخيرة عرفت تألق كل من مدغشقر والبنين ووصولهما إلى الدور ربع النهائي.

كريستيان يتحدث عن المجموعة، ويقول "لدينا بعض المعلومات عن المنافسين مثل البنين وتنزانيا، أما بخصوص مدغشقر فسبق لي معاينتهم في نهائيات كأس أفريقيا لما كنت مديراً فنياً ولعبنا أمامهم، فيجب أن نكون في أحسن مستوياتنا لأننا من أحسن عشر منتخبات في التصنيف الأفريقي ما سيحفز الفرق المنافسة، فكل الفرق تطورت ولا يوجد منتخبات صغيرة، فعلينا العمل بجدية لننهي التصفيات على رأس المجموعة."

وبما أن مدغشقر هي التي أقصت الكونجو الديمقراطية في كأس أفريقيا، هل يرى كريستيان أنها ستكون مباراة ثأرية؟ يقول "سنحترم جميع المنافسين ولن يكون ثأر بالنسبة لنا ضد مدغشقر، فليست كلمت الثأر هي التي ستحفز فريقي، فما اتذكره عن تلك المباراة أنها انتهت بالتعادل 2-2 وخسرنا بركلات الترجيح التي اختارت أحد الفريقين، ومواجهتهم في آخر كأس أفريقيا يمنحنا معلومات إضافية عن هذا المنتخب، والأكيد أنهم منتخب منظم وقوي."

Christian N'Sengi
 head coach of RDC

التعلم من أخطاء الماضي

عاش الشعب الكونجولي في الجولة الرابعة من تصفيات كأس العالم روسيا 2018 FIFA كابوسا حقيقياً، لما استقبل منتخب تونس في كينشاسا، وكان الفوز على تونس سيفتح الطريق نحو التأهل، قبل المواجهتين لأخيرتين أمام ليبيا وغينيا، وتقدم الفهود بهدفين من تسجيل مبيمبا (9') ومبوكو (47')، لكن المنتخب التونسي رجع في الدقائق الأخيرة وسجل هدفين من بن عمر (77') والبدري (79) ليقضي على حلم الكونجوليين في التأهل.

مدرب الفهود تحدث عن هذه المباراة وكيف سيتم التعامل معه مثل هذه الحالات في التصفيات القادمة، وقال "سنضع تجربة مباراة تونس كنقطة انطلاق في هذه التصفيات لتحقيق هدف التأهل، ففي 2018 تأهلت تونس لكن الكونجو الديمقراطية ايضا كانت منتخباً قوياً واستحق التأهل، وفي هذه التصفيات سندخل بمعنويات مرتفعة لتعزيز حظوظنا في التأهل."

Preliminary qualifying draw (CAF)

المجموعة قبل الفرديات

ولا يعتبر كريستيان نسينجي من المدربين الذين يعتمدون على النجوم، بل يفضل مجموعة قوية على الفرديات، وشرح ذلك قائلا "لما نتحدث عن النجوم، فهم فرديات تابعة للنوادي التي يلعبون لها، لكن في المنتخب اعتبرهم كأبنائي، ولدي جملة استعملها في مشواري التدريبي، من الأفضل امتلاك 11 لاعباً ممتازاً على امتلاك 11 نجماً في الفريق، فممكن أن نمتلك لاعب ممتاز لكنه لا يدخل في تشكيلتي الأساسية."

وأردف قائلاً "أحسن الأمثلة على كلامي هيرفيه رينار الذي فاز بكأس أفريقيا من دون نجوم، فالنجم يجب أن يكون في خدمة المجموعة وليس العكس، فضلاً عن جمال بلماضي الذي اعتبره مثال يقتدى به بالنسبة لي وسبق لي مواجهته وديا في الجزائر، تابعت مشواره مع الجزائر، فلسفته وطريقته في العمل، وأعجبت كثيرا بها، وهذا ما يلزمنا كي نتأهل. تكوين مجموعة قوية بالإضافة إلى امتلاك طاقم فني في المستوى وأن يثق الجميع في الفريق، لذا سأحاول أن أكون مجموعة قوية لكي يقدم كل لاعب أعلى مستوياته في المنصب الذي يلعب فيه، والتركيز على الجانب البسيكولوجي، البدني والذهني."

وقبل الختام، تحدث مدرب الكونجو عن المنتخبات التي يراها قادرة على التأهل، وختم قائلاً "أظن أن كل المنتخبات الـ15 الأولى في التصنيف العالمي FIFA/Coca-Cola لقارة أفريقيا لديها حظوظ لبلوغ نهائيات قطر ٢٠٢٢ رغم وجود بعض المنتخبات القوية والمرشحة، وبالتأكيد أتمنى أن يترشح منتخب بلادي الكونجو الديمقراطية للنهائيات."

مواضيع مقترحة