كأس العالم جنوب أفريقيا 2010 FIFA

11 يونيو - 11 يوليو

كأس العالم FIFA 2010

الهولنديون يتسيدون، واليابانيون يفرحون

© Getty Images

كان للأسلوب الهجومي مردوده جزئيا في المجموعة الخامسة: فالهولنديون المرشحون كانت لهم اليد العليا من خلال الفوز بمبارياتهم الثلاث في المجموعة. المفاجأة الوحيدة التي سجلت هي تألق المنتخب البرتقالي في خط الدفاع (دخل مرماه هدف واحد فقط)، في حين أن المهرجان التهديفي الذي كان متوقعا لم يحدث (خمسة أهداف). وعلى الرغم من خسارته أمام هولندا، فإن المنتخب الياباني هو الذي إنتزع المركز الثاني من خلال فوزين على الكاميرون والدنمارك (نجاح رائع من خلال ركلتين حرتين). في المقابل، فاز الأسكندنافيون على الكاميرون ولم يتركوا لممثلي القارة الأفريقية إلا المركز الأخير في المجموعة بعدما تعرضوا لثلاث هزائم.

الترتيب النهائي1- هولندا، 9 نقاط
2- اليابان، 6 نقاط
3- الدنمارك، 3 نقاط
4- الكاميرون، صفر نقطة

ماذا حدثهولندا: كان رجال بيرت فان مارفييك أصحاب السيادة، ومع ذلك فإنهم أظهروا من خلال مباريات المجموعة أنهم لم يجدوا حتى الآن الطريقة التي تمكنهم من اللعب بنجومهم الأربعة معا رافايل فان در فارت وويسلي شنايدر وروبن فان بيرسي وآريين روبين. لكن الأخير الذي يعاني من الإصابة بتمزق عضلي، لم يشارك في أغلب مباريات الدور الأول، وهو ما يفسر نسبيا الآداء الهجومي المخيب شيئا ما للمنتخب البرتقالي. في المقابل، تألق خط الدفاع الهولندي وحارس مرماه مارتن ستيكلنبرج الذي لم يخيب الآمال.

اليابان: حقق اليابانيون إنطلاقة رائعة بالفوز على الكاميرون 1-صفر وأكدوا من مباراتهم الأولى أنهم سيكونون منافسيه شرسين لخصومهم. وإستفادت هولندا فيما بعد بخبرتها من أجل الفوز على اليابان بصعوبة (1-صفر). وكان التعادل أمام الدنمارك يكفي كيسوكي هوندا وزملاءه لمواصة المغامرة، لكن الساموراي الازرق حسم المباراة في نهاية المطاف في صالحه 3-1 بفضل ركلتين حرتين رائعتين لهوندا وياسوهيتو إيندو.

الدنمارك: كانت خيبة أمل الدنماركيين كبيرة بسبب الخروج من الدور الأول. كانوا يتوقعون الفوز على اليابان وحجز بطاقتهم إلى المرحلة المقبلة. اللاعبان المخضرمان يسبر جرونكيار ومارتن يورجنسن أعلنا تركهم للمنتخب الدنماركي القوي. مستقبل المدرب مورتن أولسن مع المنتخب الدنماركي لا يزال غير واضح. ولكن ليس هناك الأخبار السيئة فقط بالنسبة للدنمارك بما أن نجميها الواعدين نيكلاس بندتنر (22 عاما) وكريستيان ايريكسن (18 عاما) أثبتا قدرتهما على إعطاء نفس جديد للمنتخب.

الكاميرون: لم يبق في جنوب أفريقيا إلا الفتات فقط من الأمة التي جلبت نسمة منعشة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم FIFA 1990 وأدخلت حقا كرة القدم الأفريقية على الخارطة العالمية. لم يظهر المنتخب الكاميروني طيلة الدور الأول كمجموعة واحدة متماسكة، وهو السبب الرئيسي لفشله. على الأقل، أصبح جميع اللاعبين واعين اليوم بأن هذه هي المشكلة الأولى التي يجب تسويتها. لكن لن يكون على المدرب بول لوجوين إيجاد الحلول، لأنه لم يعد على رأس الإدارة الفنية للمنتخب.

لحظات لا تنسى*أمال الدنمارك تقلصت إلى الصفر
*تبخرت آمال الأسكندينافيين بالفوز على اليابان والتأهل إلى الدور الثاني من خلال ركلتين حرتين رائعتين لكيسوكي هوندا وياسوهيتو إيندو. ولخص أولسن الأمر عقب المباراة قائلا: "كنا نعرف اللاعبين الذين سيسددون الركلات الحرة. إستعدينا لذلك، لكن ذلك لم يكن مجديا. نجحوا في ترجمة فرصهم خلافا لنا، وبعد ذلك صعبت مهمتنا للغاية لتدارك الموقف".

*سيل من العواطف لإيتو
*كانت الكاميرون مطالبة بتدارك الموقف في مباراتها الثانية في المجموعة بعد خسارتها أمام اليابان. إستغل نجم الأسود غير المروضة صامويل إيتو خطأ في الدفاع الدنماركي في الدقيقة العاشرة لإيقاد شعلة فريقه (1-صفر). نادرا ما كانت فرحة المهاجم بهذه القوة. كانت تبدو على محياه علامات الفخر والفرح والإرتياح والسعادة للعب كأس العالم لكرة القدم FIFA في أفريقيا، ووضعه منتخب بلاده فريقه على المسار الصحيح. لكن النتيجة لم تكن إيجابية فيما بعد لأن الكاميرونين خسروا في النهاية أمام الدنمارك 1-2 ونالوا الجائزة السيئة المتعلقة بأول منتخب يخرج من المسابقة الملكية.

الرقم4 - هو عدد مشاركات الكاميروني ريجوبير سونج في لنهائيات كأس العالم لكرة القدم FIFA. خاض الأدوار النهائية للمسابقة العالمية أعوام 1994 و1998 و2002 و2010، وهو رقم قياسي في القارة الأفريقية. وحدهما الألماني لوثار ماتيوس (من 1982 إلى 1998) والمكسيكي أنطونيو كارباخال (من 1950 إلى 1966) شاركا في 5 نهائيات في أكبر مسابقة عالمية للكرة المستديرة.

الكلمة الأخيرة"غرور اللاعبين لا مجال له في الملعب. كان يتعين علينا تشكيل فريق متماسك. كان من شأن ذلك أن يعطينا زخما إيجابيا. لم يحدث ذلك. شعرت بحدوث هذه المسألة منذ فترة طويلة وتحدثت مع المدرب عن ذلك. لكنني أعتقد بأنه أساء فهمي. كنت أرغب فقط في أن ألفت إنتباهه إلى هذه المشكلة. كان ذلك سيؤدي إلى شيء بناء. ولكن أنظروا إلى حيثما أدى بنا كل هذا..." هذا ما قالهريجوبير سونج، مدافع الكاميرون

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة

كأس العالم FIFA

الدنمارك - اليابان

24 يونيو 2010

كأس العالم FIFA

الكاميرون - هولندا

24 يونيو 2010

كأس العالم FIFA

هولندا - اليابان

19 يونيو 2010

كأس العالم FIFA

هولندا - الدنمارك

14 يونيو 2010

كأس العالم FIFA

اليابان - الكاميرون

14 يونيو 2010

كأس العالم FIFA

الكاميرون - الدنمارك

19 يونيو 2010