كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

21 نوفمبر - 18 ديسمبر

تصفيات قطر ٢٠٢٢

أمريكا الجنوبية تستهلّ طريقها إلى قطر ٢٠٢٢

Sebastian Coates of Uruguay and Alexis Sanchez of Chile
© Getty Images

· الجولة الأولى تقام بين يومي الخميس والجمعة
· أوروجواي - تشيلي، مباراة القمة
· خمسة منتخبات تفتتح مشوارها في المنافسة

أرجأت الجائحة انطلاقتها لمدة سبعة أشهر، لكن لا شيء بإمكانه التقليل من التوقعات التي تثيرها تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢.

وبخلاف ما قد يؤثر على كل منتخب، هناك ثلاثة منتخبات تبدأ السباق بأفضلية واضحة: البرازيل وأوروجواي وبيرو احتفظت توالياً بمدربيها تيتي وأوسكار تاباريز وريكاردو جاريكا، الذين قادوها إلى روسيا 2018.

ومن بين المنتخبات السبعة الأخرى، فقط تشيلي وبوليفيا لديهما مدربان رئيسيان لديهما خبرة في أمريكا الجنوبية: الكولومبي رينالدو رويدا، والفنزويلي سيزار فارياس، شاركا من قبل في "التصفيات الأصعب في العالم" على رأس الجهاز الفني لمنتخبات بلدان أخرى.

وهكذا، سيسجل ظهورهم الأول في المسابقة كل من الأرجنتينيين ليونيل سكالوني مع الأرجنتين، وجوستافو ألفارو مع الإكوادور، وإدواردو بيريتزو مع باراجواي؛ والبرتغاليين كارلوس كيروش مع كولومبيا، وخوسيه بيسيرو مع فنزويلا.

يستعرض موقع FIFA.com أبرز تفاصيل الجولة الافتتاحية.

برنامج الجولة الأولى (بالتوقيت المحلي)

8 أكتوبر/تشرين الأول

أوروجواي - تشيلي (19:45)
باراجواي - بيرو (20:30)
الأرجنتين - الإكوادور (21:10)

9 أكتوبر/تشرين الأول

كولومبيا - فنزويلا (20:30)
البرازيل - بوليفيا (21:30)

Neymar Jr. and Raul Castro of Bolivia 
© Getty Images

مباراة القمة

أوروجواي - تشيلي، ملعب سينتيناريو (مونتيفيديو)

نظراً لأهمية كل نقطة، تجذب هذه المواجهة بين مرشحين لحجز أحد المقاعد مباشرة الكثير من الاهتمام.

وتكمن قوة أوروجواي في لاعبيها المخضرمين على غرار لويس سواريز ودييجو جودين كما في لاعبيها الشباب من قبيل فيديريكو فالفيردي ورودريجو بيتانكور وماتياس فينيا، أحد الوافدين الجدد. ويتبقى كيف سيتعامل المدرب تاباريز مع الغيابات المهمة مثل غياب إدينسون كافاني في الهجوم، وفرناندو موسليرا في حراسة المرمى.

بدوره، يعاني رويدا أيضاً من الغيابات: سيفتقد بالأساس لخدمات حارس المرمى كلاوديو برافو، والمدافعين جاري ميديل وماوريسيو إيسلا، ولاعب الوسط إريك بولجار، وكلهم لاعبون أساسيون في كتيبة لاروخا التي تطمح للعودة إلى نهائيات كأس العالم بعد غيابها عن روسيا 2018.

وبالتالي، ستلقى المسؤولية على عاتق نجمي المنتخب أرتورو فيدال وأليكسيس سانشيز، وكذا المخضرين تشارلز أرانجيز وإدواردو فارجاس، لكي يدعموا الوجوه الجديدة من قبيل فرانسيسكو سيرالتا وكلاوديو بايزا.

الرقم

لم تخسر أوروجواي قط على أرضها أمام تشيلي في التصفيات (7 انتصارات، وتعادل واحد عام 2007).

Jefferson Intriago of Ecuador struggles for the ball with Lionel Messi of Argentina
© Getty Images

المباريات الأخرى

في بوينوس آيريس، يستقبل منتخب الأرجنتين المرشح على الدوام نظيره الإكوادور، الغائب الآخر عن روسيا 2018. ويخوض ليونيل ميسي تصفياته الخامسة مع فريق متجدد والتزامات معتادة. وفي المقابل، يوجد خصم فاز عليه في زيارته الأخيرة، ولديه كمدرب ألفارو، الكشاف السابق لخصوم ألبيسيليستي.

من جهتها، تسجل بيرو، الحصان الأسود في التصفيات الأخيرة، ظهورها الأول مرة في أسونسيون أمام باراجواي التي تتطلع للعودة إلى النهائيات العالمية بعد غيابها عن النسختين الأخيرتين. وإلى جانب غياب باولو جيريرو بسبب الإصابة، تحافظ كتيبة بلانكيروخا على قاعدة الفريق الذي حقق الفوز في زيارته الأخيرة. وفي المقابل، ستظهر ألبيروخا بعدة وجوه جديدة يقودها لاعبون مخضرمون بقيمة جوستافو جوميز وميجيل ألميرون.

وفي بارانكيا، تفتتح كولومبيا مشوارها أمام فنزويلا، البلد الوحيد المنتمي لاتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، والذي لم يشارك قط في كأس العالم للكبار. وفي ظل غياب دافيد أوسبينا، وبحضور كل من خاميس رودريجيز وراداميل فالكاو وخوان كوادرادو، تسعى كتيبة لوس كافيتيروس إلى تحقيق بداية قوية. وستفتقد كتيبة فينوتينتو إلى سالومون رونجون، السلاح الفتاك في الهجوم، ولكنها ستعتمد، في المقابل، على لاعبين ذوي خبرة لدعم الجيل الذي تألق في كأس العالم تحت 20 سنة كوريا الجنوبية 2017 FIFA.

أما البرازيل فتستهل مشوارها في ساو باولو أمام بوليفيا، المنافس الذي انتزع بالكاد تعادلين في ثماني زيارات. بقيادة النجم نيمار، إلى جانب قاعدة مستقرة وحافلة بالبدائل الوازنة، يبدأ السيليساو مرة أخرى المنافسة كمرشح فوق العودة لتحقيق التأهل المباشر. وفي المقابل، تسعى بوليفيا إلى استعادة أيام المجد وتحقيق المفاجأة بقيادة المدرب الفنزويلي سيزار فارياس.

James Rodriguez of Colombia celebrates after scoring 
© Getty Images

لاعب تحت الضوء

خاميس رودريجيز (كولومبيا)

يأمل منتخب كولومبيا في استغلال تألق صانع ألعابها الذي سجل منذ وصوله إلى نادي إيفرتون الإنجليزي ثلاثة أهداف وأعطى ثلاث تمريرات حاسمة في خمس مباريات. فإذا تمكن خاميس من الحفاظ على هذا المستوى في المنتخب الوطني، يمكنه أن يصبح القائد الكروي الذي تحتاجه كتيبة لوس كافيتيروس لتحقيق التأهل المباشر إلى قطر.

هل تعلم؟

سيسجل البرتغالي بيسيرو ظهوره الأول كمدرب لفنزويلا أمام كولومبيا التي يقودها مواطنه كيروش. وبالإضافة إلى هذه المواجهة البرتغالية في أمريكا الجنوبية، تجد الإشارة إلى أن بيسيرو كان مساعد كيروش خلال الموسم الذي قضاه على رأس الجهاز الفني لريال مدريد (2003-2004).

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة