FIFA 2018 كأس العالم روسيا

14 يونيو - 15 يوليو

روسيا 2018

أومتيتي يقود فرنسا إلى النهائي

واصل المنتخب الفرنسي مسيرته الناجحة عندما تخطى منافسه العنيد المنتخب البلجيكي بهدف وحيد سجله المدافع صامويل أومتيتي في الشوط الثاني، ليمضي "الديوك" نحو المباراة الختامية لكأس العالم روسيا 2018 FIFA.

يُمكن القول أن الكفة مالت لصالح السيطرة البلجيكي في أغلب فترات الشوط الأول، حيث نجح كيفين دي بروين مع إيدين هازار في صنع اللعب بمساعدة ثلاثي الوسط أكسيل فيتسل وموسى ديمبيلي والنشيط ناصر الشاذلي، ولكن هذا استدعى ظهور روميل لوكاكو الذي بقي بين في كماشة رافاييل فاران وأومتيتي، ولذلك لم يهدّد "الشياطين الحمر" مرمى هوجو لوريس إلا عبر هازار من تسديدتين الأولى انحرفت، والثانية أبعدها فاران، بينما تكفّل لوريس بالأخطر؛ تسديدة توبي ألديرفيريلد.

في المقابل، اعتمد الفرنسيون كثيراً على انطلاقات كيليان مبابي التي أقلقت المنافس، ولكن الفرصة الأهم كانت أمام الظهير بنجامين بافار الذي واجه المرمى، ولكن الحارس ثيبو كورتوا أنقذ الموقف. وفاجأ الفرنسيون منافسيهم بسرعة بداية الشوط الثاني، حينما ارتقى صامويل أومتيتي لكرة ركنية وحولها نحو الشباك قبل تدّخل الدفاع، ليمنح فرنسا الأسبقية التي كانت تريدها.

وتحوّلت مجريات الأمور بالكامل نحو "سيناريو" وحيد، هجوم بلجيكي وتراجع فرنسي كامل وبينما حاول هازار التحرك، لكنه وجد مدافعَين وحتى ثلاثة ليمنعوه من تحقيق الخطر. بينما لم تُثمر التسديدات على قلّتها بتسجيل الهدف المنشود خصوصاً وأن لوريس ظل متيقظاً ومنع تسديدة مباغتة من فيتسل في الربع الأخير من اللقاء.

تحليل المراسلين

أدريان جينجولد مع منتخب فرنسا [للمتابعة عبر Twitter | Facebook]
واصل منتخب فرنسا أداءه الرائع بعدما تفادى الوقوع في الفخ البلجيكي. بعد سيطرة منتخب بلجيكا في الشوط الأول بفضل تألق إيدين هازار، استلم المنتخب الفرنسي زمام المبادرة وسيطر على مجريات الشوط الثاني. كان هناك الكثير من الأوجه في المباراة ولكن رجال المدرب ديدييه ديشامب ابتسموا في النهاية.

سيمون ماسارت مع منتخب بلجيكا [للمتابعة عبر Twitter | Facebook]
لا يضمن وجود الكثير من المواهب الفردية أي شيء. يمتلك المنتخبان المواهب على الصعيد الفردي ولكن المنتخب الفرنسي نجح في الإستفادة من الأداء الجماعي. عندما يكون أداء حراس المرمى والمدافعين وخط الوسط جيداً، فإن الحسم يأتي عبر التفاصيل الصغيرة. شكّل صامويل أومتيتي الفارق اليوم ولم ينجح الشياطين الحمر في إيجاد أي ثغرات في الحائط الفرنسي الصلب.

جائزة Bud Alcohol Free لأفضل لاعب في المباراة​

لم يكن فوز صامويل أومتيتي بجائزة أفضل لاعب في المباراة مفاجئأً بالنظر إلى الأداء الكبير الذي قدّمه في الدفاع إلى جانب تسجيله هدف المباراة الوحيد ليلعب دوراً مهماً في قيادة فرنسا إلى المباراة النهائية.

الرقم

9 - كانت المواجهة في نصف النهائي هي التاسعة في آخر 12 نسخة من نهائيات كأس العالم FIFA وقد شهدت مباراة وحيدة فقط وقتاً إضافياً بعدما تعادل منتخبا الأرجنتين وهولندا سلباً في 2014 قبل أن يتفوّق المنتخب الأمريكي الجنوبي بركلات الترجيح.

ما التالي؟

ستُواجه فرنسا الفائز من مباراة إنجلترا وكرواتيا في المباراة النهائية يوم 15 يوليو/تموز في موسكو بينما سيلتقي منتخب بلجيكا مع الخاسر من مباراة إنجلترا وكرواتيا في مباراة تحديد المركز الثالث يوم 14 يوليو/تموز في سانت بطرسبرج.

تابع روسيا 2018

كأس العالم FIFA عبر Instagram | Facebook | Twitter

استكشف هذا الموضوع