كأس العالم سويسرا 1954 FIFA

كأس العالم سويسرا 1954 FIFA

16 يونيو - 4 يوليو

كأس العالم FIFA 1954

إيكيل: بداية المجر السريعة هزّت الفريق

Horst Eckel poses during the German Football Association (DFB) wolrd champions party
© Getty Images
  • كان إيكيل أصغر بطل في "معجزة بيرن "
  • تحدث عن الصعاب والإحتفالات
  • وكيف غيّر هذا التتويج حياته إلى الأبد

شاهد هورست إيكيل مواطنيه مانويل نوير، وفيليب لام، وتوني كروس وتوماس مولر ورفاقهم يضعون النجمة الرابعة على قميص منتخب ألمانيا، وعادوا بذاكرته إلى الوراء ليتذكر فريقاً آخر: ذلك الذي ساعده للفوز بكأس العالم FIFA للمرة الأولى.

"لدينا فريق جيد جداً، تماماً مثل فريقنا عام 1954،" قال لاعب الوسط السابق، الذي كان يناهز عمره آنذاك 82 عاماً، لموقع FIFA.com خلال نسخة البرازيل 2014. ثم أضاف: "نحن أقوياء على مستوى الهجوم والدفاع أيضاً."

في الوقت الذي سافر فيه فريق يواكيم لوف إلى البرازيل بمعنويات عالية واستهلّ مشواره بفوز عريض على البرتغال بأربعة أهداف نظيفة، لم يكن الأمر كذلك بالنسبة لكتيبة سيب هيربيرجر. تذكّر إيكيل، أصغر عضو في ذلك الفريق، إذ كان عمره لا يتجاوز 20 سنة، قائلاً: "لم يكن من السهل علينا السفر إلى سويسرا في ذلك الوقت، لأنه في عام 1954 لم تكن ألمانيا تحظى بالإعتراف على المستوى السياسي والإقتصادي وحتى الرياضي. لكننا لم نذهب إلى هناك بنيّة تجنب الخسارة، بل سعينا للعب بشكل جيد وتمثيل ألمانيا."

تأهّل فريق جوزيف هيربيرجر إلى الدور ربع النهائي بعد تحقيقه فوزين على تركيا وتعرضه لهزيمة قاسية (8-3) على يد المجر في مرحلة المجموعات. وكان الفوز على يوغوسلافيا (2-0) في دور الثمانية بمثابة محطة فارقة لمنتخب ألمانيا الغربية. تذكر إيكيل قائلاً: "في تلك اللحظة، أدركنا أننا يمكن أن نذهب بعيداً، ولكن لم نكن نتخيل أننا سنصبح أبطالاً للعالم،" مضيفاً "في ذلك الوقت، كان التأهل إلى الدور نصف النهائي إنجازاً رائعاً بالنسبة لنا." وفي هذا الدور حققوا فوزاً ساحقاً على النمسا (6-1).

لم تكن بداية المانشافت جيدة في المباراة النهائية، إذ استقبلت شباكها هدفين مبكرين. "بعد ذلك، جاءت صرخة حماس حرّكت الفريق. خرجت من فم [الحارس] توني توريك ووصلت إلى آخر مهاجم: ’هيا بنا يا شباب، لا يمكن أن نخسر مرة أخرى بفارق كبير من الأهداف.‘"

"عندما قلّصنا الفارق (1-2)، أدركنا أنه لدينا فرصة لمقارعة ذلك المنتخب الهنغاري الكبير. بالنسبة لي، كان هدف التعادل (2-2) هو الأهم على الإطلاق. وبهذه النتيجة انتهى الشوط الأول وقلنا لأنفسنا: ’نجحنا في تعديل النتيجة بعدما كنا متأخرين بهدفين أمام المجر. الآن يمكننا أن نصبح أبطالاً للعالم أيضاً، بل نريد أن نكون أبطالاً للعالم!‘"

بقية القصة معروفة. سجّل ران هيلموت هدف الفوز (3-2) في الدقيقة 84 ليمنح ألمانيا باكورة ألقابها في كأس العالم FIFA. هكذا وُلدت معجزة بيرن. وتذكر قائلاً: "بالطبع، شعرنا بسعادة عارمة واحتضننا بعضنا البعض، لكننا لم نقم بخلع قمصاننا ورميها للجماهير أو رش بعضنا البعض بالجعة كما نرى اليوم. في زمننا لم تكن تحدث مثل هذه الأمور." وتابع قائلاً: "ذهبنا إلى غرفة تبديل الملابس وجلسنا كأننا خسرنا المباراة. كل واحد منا جلس هناك يفكر: "’هل نحن حقا أبطال العالم؟ ماذا سيحدث عندما سنعود إلى الديار؟‘"

وفي تلك اللحظة، دخل علينا هيربيرجر وقال لنا: "ما الخطب؟ ألم تستوعبوا أنكم فزتم بكأس العالم؟ هيا، لنغنّي جميعاً. مع هيربيرجر كنا نغني دائماً أغنية شعبية ألمانية عنوانها 'Hoch auf dem gelben Wagen'. وبعد ذلك بدأت الإحتفالات، والصراخ بأعلى صوت، ولم نتوقّف عن الغناء. كان مثل حلم تحقق."

على الرغم من أنهم في نهاية المطاف أدركوا مدى أهمية الإنجاز الذي حققوه، إلا أن الفريق اندهش للطريقة التي استقبلتهم بها الجماهير لدى عودتهم المظفرة: رحّب بهم مئات الآلاف من الناس في جميع أنحاء البلاد. علّق إيكيل قائلاً: "لم نكن نحظى بالإعتراف في العالم، ولم نكن نعرف ماذا يحدث داخل بلادنا. ولكن عندما عدنا تابعنا كل شيء عن كثب. في تلك اللحظة، علمنا أننا قدمنا إضافة مهمة لمساعدة ألمانيا على الوقوف على قدميها. وقد جعلنا ذلك نشعر بفخر كبير."

ماذا يتغير في حياة المرء عندما يُصبح بطلاً للعالم؟ أجاب إيكيل موقع FIFA.com بابتسامة: "لو لم نفز بذلك اللقب، لم نكن لنُجري هذه المقابلة الآن." ثم أضاف: "لو لم أصبح بطلاً، كنت سأكون مجرد لاعب من لاعبي كرة القدم السابقين في ذلك الزمن. إنه لشرف كبير أن أكون بطلاً للعالم، ولكن يجب التحلي دائماً بالتواضع، مع العلم أن فخر الفوز بلقب مثل هذا يرافقك إلى الأبد."

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة

West German captain Fritz Walter and coach Sepp Herberger are carried

كأس العالم FIFA 1954

معجزة بيرن

15 أبريل 2010

معجزة نهائي غيّرت كرة القدم

كأس العالم FIFA 1954

معجزة نهائي غيّرت كرة القدم

11 فبراير 2018

هورست إيكيل

كأس العالم FIFA

هورست إيكيل

10 يوليو 2014