FIFA 2018 كأس العالم روسيا

FIFA 2018 كأس العالم روسيا

14 يونيو - 15 يوليو

روسيا 2018

بعض الأسباب وراء النجاح التاريخي لروسيا

Spain v Russia: Round of 16 - 2018 FIFA World Cup Russia
© Getty Images
  • تحوّلت روسيا 2018 إلى نسخة ناجحة جداً لأصحاب الأرض
  • التأهل من المجموعة كان الهدف الأول، ولكن الفوز على أسبانيا كان إنجازاً مذهلاً
  • يزداد تعطش الفريق للفوز وأصبح جاهزاً لملاقاة كرواتيا في ربع النهائي

بعد أن استيقظت الأمة الروسية من نشوة النصر على المسبوق بركلات الترجيح على أسبانيا، كان هناك سؤال واحد يطرح نفسه بقوة: "كيف نجحنا بذلك؟" فقبل انطلاق البطولة، كانت الشكوك التي تحيط بالمدرب ستانيسلاف تشيرتشيسوف كبيرة. إلا أن كتيبة سبورنايا أثبتت علوّ كعبها منذ أن بدأت المنافسات واكتسبت إعجاب وتقدير الجميع حتى الآن، ولا يفصل بين أصحاب الأرض وبطاقة التأهل إلى نصف النهائي سوى مواجهة كرواتيا. يسلّط موقع FIFA.com الضوء على الأسباب الكامنة وراء النجاح الذي حققته الكتيبة الروسية في كأس العالم روسيا 2018 FIFA حتى الآن.

صفّ متماسك

يتدرّب عناصر الفريق سوية منذ سنتين تحت إمرة ستانيسلاف تشيرتشيسوف. وعلى مدى هذه الفترة، تم استدعاء العديد من اللاعبين وطرحت وسائل الإعلام أسئلة كثيرة عن التشكيلة الأفضل. وفي النهاية تم اختيار كوكبة متراصة الصفوف ومتناغمة يجمع كل عناصرها هدف واحد.

وفي حديث مع FIFA، شرح إيليا كوتيبوف ذلك قائلاً: "سرّ نجاحنا هو أن كل عناصر الفريق، وليس فقط التشكيلة الرئيسية، بالإضافة إلى الكادر التدريبي وفريق المساندة، يعملون لتحقيق هدف واحد. نحن صفّ واحد. ليس مهماً ما إذا كان اللاعب موجوداً داخل المستطيل الأخضر أم لا، يشعر المرء بالدعم من كافة الجهات في الفريق. وقد حصدنا ثمار هذه المقاربة."

Spain v Russia: Round of 16 - 2018 FIFA World Cup Russia
© Getty Images

دعم الجماهير

عندما مدّ إيجور أكينفييف قدمه للتصدي لركلة ترجيح إياجو أسباس، انتفض ملعب لوجنيكي عن بكرة أبيه وهدرت أصوات الجماهير من المدرجات. لم يكن أكينفييف وحده من تصدّى للكرة، بل الملعب بأسره، لتعمّ الإحتفالات في كل مهرجانات المشجعين حول البلاد.

وقال عن ذلك لاعب الوسط رومان زوبنين "لولا الجماهير وأن البطولة هي كأس العالم، لكنا في مكان مختلف، ولكانت نتائجنا مختلفة. 95 في المئة من الفضل هو للجماهير التي ساندتنا ودفعتنا للأمام منذ المباراة الأولى. لمسنا هذا التشجيع وما كان بوسعنا أن نفرّط بذلك."

التزام كامل

كثيراً ما كان النقد الموجه للاعبين الروس على مدى السنوات الماضية هو أنهم لا يجتهدون كفاية، ولكن ذلك أصبح من الماضي. ففي نسخة كأس العالم FIFA التي تستضيفها بلادهم، بذلت كتيبة سبورنايا كل شيء في سبيل التألق.

وقد لخّص رأس حربة المنتخب أرتيم دزيوبا مستوى التزام اللاعبين قبيل مباراة روسيا بالقول "الطريقة الوحيدة التي كانت متاحة أمامنا لكي نفوز هي تقديم أداء بهذا المستوى، والقتال حتى الرمق الأخير. أما الألم والتشنجات العضلية فستأتي لاحقاً. لم يقف الحظ إلى جانباً عادة، ولكنه ساعدنا أكثر من أي مرة أخرى اليوم. كنا مُنهكين جداً في نهاية المباراة، ومؤمنين بأن التضحية بالنفس والإنضباط والتنظيم بوسعها أن تمنح التفوّق."

مرونة تكتيكية

ليس من السهل تحديد الفلسفة الكروية التي يتبنّاها المنتخب الروسي. ففي كل مباراة من كأس العالم حتى الآن، لم يخشَ أصحاب الأرض من مواءمة أسلوبهم حسب الخصم واستغلال نقاط ضعفه. ويبدو أن أسلوب تشيرتشيسوف الصارم والذي يقوم على التخطيط لكل مباراة على حدة جلب نتائج جيدة.

وأردف زوبنين في هذا الصدد "حلّلنا أسلوب منتخب أسبانيا بشكل معمّق. كيفية تنفيذه للهجمات ونقاط ضعفه، والمشاكل التي يُعاني منها في الدفاع ونقاط القوة. اتّبعنا خطة المباراة بحذافيرها. صمدنا وأبقيناهم بعيدين عن ملعبنا لمعرفتنا بمهاراتهم الهجومية. وبمعزل عن بعض الإستثناءات، لم نترك لهم مجالاً لأي فرص."

لياقة عالية

لابد من التنويه بأن جانباً أساسياً من قوة المنتخب الروسي يعود للياقته البدنية العالية وهي مهمة يشغلها مدرب اللياقة في الفريق باولينو جرانيرو وفلاديمير بانيكوف، بالإضافة إلى الفريق الطبي الذي يتقدّمه إدوارد بيزوجلوف. يتصدّر المنتخب الروسي عدة إحصائيات على مستوى اللياقة البدنية مثل المسافة التي يقطعها اللاعبون وشدّة الضغط على الخصوم وعدد مرات استعادتهم للكرة.

وقال مدرب اللياقة الأسباني جرانيرو عن ذلك: "على مدى السنتين الماضيتين، حاولنا الحفاظ على مؤشرات إيجابية. يتمتّع فريقنا بلياقة بدنية جيدة. وقد أظهر اللاعبون انضباطاً كبيراً في تنفيذ الواجبات الملقاة على عاتقهم، وهم يُدركون جيداً أن كأس العالم هي بمثابة فرصة لإظهار أفضل ما لديهم."

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة