FIFA 2018 كأس العالم روسيا

FIFA 2018 كأس العالم روسيا

14 يونيو - 15 يوليو

كأس العالم FIFA 2018

بلاتر يضطلع على الإرث الإنجليزي المحتمل

British Prime Minister David Cameron (R), and FIFA President Joseph S. Blatter host a joint press conference at 10 Downing Street
© AFP

على بعد 50 يوماً من تصويت لجنة FIFA التنفيذية الذي سيحدد مصير استضافة نهائيات كأس العالم 2018 و2022 FIFA، قام الرئيس جوزيف سيب بلاتر بزيارة مقر رئاسة وزراء بريطانيا لمقابلة فخامة السيد ديفيد كاميرون.

فقد حل بلاتر والأمين العام، جيروم فالكي، ضيفي شرف بمجلس العموم الذي انعقدت فيه جلسات الأسئلة الأسبوعية، حيث تقابل السيد كاميرون لأول مرة مع الزعيم الجديد لحزب العمال، إيد ميليباند. ثم انتقل رئيس الوزراء البريطاني إلى مقر حكومته في 10 داونينج ستريت حيث استقبل الرئيس بلاتر في بيته الرئاسي، وذلك بحضور عدد من كبار أعضاء ملف الترشيح الإنجليزي، الذين أشرف السيد ديفيد دين على تقديمهم لرئيس FIFA.

هذا وقد تم بهذه المناسبة عرض ملف الترشيح في شريط مفصل يظهر فيه كل من ديفيد بيكهام وريو فيرديناند وستيفن جيرارد وديدييه دروجبا وأسامواه جيان.

وعقب هذا اللقاء، تم عقد مؤتمر صحفي أكد فيه كاميرون أن إنجلترا ستكون، في حال نجاح ترشحها "جاهزة لتنظيم أفضل كأس عالمية على مر العصور، بل وقادرة على ترك أحسن إرث مونديالي في التاريخ." كما شدد في الوقت ذاته على كون الترشيح الإنجليزي يحظى "بأعلى مستوى من الدعم الحكومي،" موضحاً أن مجلسه الوزاري يسهر ليل نهار على تعزيز الملف بشكل يومي.

وقال رئيس الوزراء البريطاني إن "كرة القدم هي رياضتنا الوطنية. إنها الرابط الذي يشد وثاق البلد بسائره. إنها تجمع الناس وتؤلف بينهم بغض النظر عن الوسط أو البيئة التي ينحدرون منها، ومهما كانت أعمارهم وانشغالاتهم. أتمنى أن تقفوا على مدى الشغف الذي يغمر إنجلترا حيال هذا الترشيح ومدى الفخر الذي سنشعر به في حال اختيارنا لاستضافة كأس العالم."

كما أكد كاميرون أن بلاده مستعدة لاحتضان أم البطولات، مشدداً على ما تملكه من ملاعب وبنى تحتية ومواصلات جاهزة، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن قوة إنجلترا "تكمن في شعبها" الذي لعب دوراً حاسماً في طرد شبح العنصرية من عالم كرة القدم. ثم أقر أن فوز بلاده بشرف تنظيم المونديال سنة 2018 سيجعل إنجلترا تسخر دعمها للصندوق العالمي لكرة القدم "فوتبول ينايتد" في سبيل مطابقة أهداف FIFA الرامية إلى الاستثمار في كرة القدم على مستوى القاعدة مع قيم التنمية الاجتماعية في العالم بأسره بحلول عام 2018.

ومن جهته، أكد السيد بلاتر أن "القدوم إلى إنجلترا يُعد دائماً تجربة جيدة للغاية. إنه يعني بالنسبة لي العودة إلى البلد الذي نُظمت فيه كرة القدم لأول مرة والذي لعبت فيه كرة القدم دوراً طلائعياً على الصعيد العالمي. لقد كان الإتحاد الإنجليزي أول اتحاد وطني لكرة القدم على الإطلاق، علماً أن FIFA اليوم يضم بين صفوفه ما لا يقل عن 208 اتحادات. إن هذا يعني أن إنجلترا هي مهد كرة القدم. لقد أعطت هذه البلاد الشيء الكثير لكرة القدم، وستواصل إنجلترا تقديم المزيد ثم المزيد لكرة القدم."

وتابع الرئيس قائلاً: "بإمكان إنجلترا أن تنظم كأس العالم منذ الغد، ولا شك أن إنجلترا قادرة على استضافة كأس العالم، إذ لا يشكل ذلك أدنى مشكل على الإطلاق. لكن ما تحاولون فعله هو تنظيم كأس عالمية لفائدة العالم أجمع وترك إرث من خلال كرة القدم، وهذا شيء رائع حقاً. لقد زرت العديد من البلدان وقابلت قادة جميع الدول المرشحة لاحتضان نهائيات 2018 و2022، وكل ما يمكنني قوله في هذه اللحظة هو الدعاء لكم بالتوفيق والنجاح."

يُذكر أن الزيارة التي قام بها السيد بلاتر إلى مقر الحكومة البريطانية شهدت كذلك حضور الأمين العام لـFIFA إضافة إلى أعضاء فريق الترشيح الإنجليزي لمونديال 2018، برئاسة السيد جيف ثومبسون، فضلاً عن سكريتير الدولة في الثقافة والإعلام والرياضة، السيد جيمي هانت، ووزير الرياضة والألعاب الأولمبية، السيد هيو روبيرتسون، إلى جانب فابيو كابيلو، مدرب المنتخب الوطني، وعدد من داعمي وسفراء الملف الإنجليزي.

وفي وقت لاحق من اليوم، حل السيد بلاتر في مبنى بلدية لندن لعقد اجتماع مع عمدة المدينة، السيد بوريس جونسون، قبل أن يعود رئيس FIFA إلى مقر إقامته بزيوريخ السويسرية.

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة