FIFA 2018 كأس العالم روسيا

FIFA 2018 كأس العالم روسيا

14 يونيو - 15 يوليو

روسيا 2018

جريزمان: إنه أهم عام في مسيرتي

Antoine Griezmann of France celebrates his team's first goal, an own goal by Mario Mandzukic
© Getty Images
  • كان جريزمان أحد نجوم المنتخب الفرنسي المتوّج بطلاً للعالم في روسيا 2018
  • فاز بلقبي الدوري الأوروبي وكأس السوبر الأوروبي مع أتلتيكو مدريد في عام 2018
  • يوجد ضمن قائمة 11 مرشحاً لجائزة The Best من FIFA لأفضل لاعب في العالم 2018

يحتفل بأهدافه برقصة مأخوذة من لعبة فيديو، وكشف عن قراره البقاء في ناديه أتلتيكو مدريد، وعدم التوقيع لبرشلونة في فيلم وثائقي رافقه طوال الفترة التي سبقت اتخاذه ذلك القرار، يحب كرة السلة مثل أو أكثر من كرة القدم ويلتقط الصور ويتبادل الرسائل مع لاعبي دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين مثل أي عاشق للعبة، يشعر بأنه فرنسي وأوروجواياني بنسبة 100٪... أنطوان جريزمان ليس لاعباً عادياً!

يعيش نجم المنتخب الفرنسي المتوّج بطلاً للعالم في روسيا 2018 ونادي أتلتيكو مدريد عاماً استثنائياً يمكن أن يختمه بالتتويج بجائزة The Best من FIFA لأفضل لاعب في العالم 2018.

وبينما ينهي استعداده لخوض موسم مثير مع ناديه - "نريد تحقيق نتائج أفضل من هذا العام" - تحدّث أنطوان جريزمان مع موقع FIFA.com عن الأشهر الأخيرة الحافلة بالأحداث.

موقع FIFA.com: كأس العالم FIFA مع فرنسا، والدوري الأوروبي مع أتلتيكو مدريد، ومؤخراً كأس السوبر الأوروبي وترشيح جديد لجائزة The Best من FIFA لأفضل لاعب في العالم. أنطوان، كيف تقيّم عام 2018؟
أنطوان جريزمان: إنه أهم عام في مسيرتي لأنني فزت بثلاثة ألقاب. بعد أن خسرت في السابق مباراتين نهائيتين في عام 2016، في مسابقتي دوري أبطال أوروبا وكأس الأمم الأوروبية، هذا ما كنت أبحث عنه، وما كنت بحاجة إليه وما ألعب من أجل: الفوز بالألقاب. أنا سعيد جداً وفخور جداً بما حققته في عام 2018. كما أنني سعيد بالترشح لجائزة The Best. بفضل زملائي في المنتخب والنادي، أتواجد الآن بين أفضل اللاعبين.

Antoine Griezmann of Atletico Madrid celebrates after scoring his team's second goal in the UEFA Europa League final
© Getty Images

يتحدّث البعض منذ فترة طويلة عن نهاية حقبة ميسي ورونالدو، لكنها لا تزال حاضرة بقوة سنة بعد أخرى. هل سيواصلان سيطرتهما لمزيد من الوقت؟
نعم، أراهما في القمة لفترة طويلة. فهما يسعيان دائماً ليكونا الأفضل، يلعبان في أفضل الفرق والأمور ستبقى كما هي عليه: ’كريستيانو وميسي ثم البقية‘. ونحن الذين نُطاردهم يجب أن نحاول الإقتراب منهما، لكن هناك مشوار طويل يجب قطعه.

لا يُنكر الإثنان أن وجود الآخر والمنافسة الثنائية جعلتهما أفضل. فهل تحدي منافستهما، كما حدث في عام 2016، على عرش كرة القدم يحفزّك أيضاً لأن تكون أفضل؟
أنا أحاول دائماً تحسين ما فعلته في العام السابق، لأن الوصول إلى ميسي وكريستيانو، اللذان يسجلان 50-60 هدفاً في السنة، أمر صعب للغاية. إنهما في مستوى آخر. يمكنك منافستهما سنة واحدة، ولكن ليس باستمرار. ولكنني أقارن نفسي مع نيمار، وليفاندوفسكي، ومبابي المتألق هذه الأيام، وهازار...أحاول أن أكون أفضل وأرى ما يفعله الآخرون.

 The Best FIFA Men's Player nominee Antoine Griezmann of France and A
© Getty Images

كيف يشعر المرء عندما يستيقظ ذات صباح بطلاً للعالم؟ مع مرور الأسابيع، هل استوعبت ما حدث في روسيا؟
لا يمكن للمرء أن يستوعب ذلك لأن كرة القدم لا تتوقف أبداً. نلعب دائماً، ونتدرب...كأس ​​السوبر الأوروبي، والدوري المحلي، الآن سنلعب مع المنتخب الوطني...تُدرك ذلك فقط بالتفاصيل الصغيرة، مثل أن قميص فرنسا يحمل الآن نجمة ثانية، ولكن ما عدا ذلك...في حالة فرنسا يجب علينا مواصلة العمل كما نفعل الآن. تنتظرنا كأس الأمم الأوروبية بعد عامين ونريد الفوز بها. وبعد ذلك سنرى ماذا سيحدث في كأس العالم في قطر. لدينا مجموعة شابة جداً، وأعتقد أننا كنا من أصغر الفرق في روسيا، وهذا الأمر سيساعدنا في المستقبل.

كانت فرنسا من بين المرشحين للفوز باللقب، ورفعت الكأس في نهاية المطاف، ولكن منتخبات مرشحة أخرى ودّعت البطولة مبكراً. ما هي الحالة التي فاجأتك أكثر من غيرها؟
الإقصاء الذي فاجأني أكثر هو سقوط البرازيل (في ربع النهائي)، لأنها كانت قادمة بقوة. أعتقد أنهم كانوا قد خسروا مباراة واحدة فقط في تصفيات أمريكا الجنوبية الصعبة للغاية.

بعد سقوط المنتخب البرازيلي، كان نصف النهائي أوروبياً 100٪. هل ترى الأمر مجرد صدفة أم أن الهوة بدأت تتسع بين أوروبا وبقية العالم؟
أعتقد أننا في أوروبا أكثر استعداداً من الناحية التكتيكية. لدينا مدربين يحبون الخطط التكتيكية ويعملون بجدّ، وأعتقد أن هذه النقطة التي صنعت الفارق في كأس العالم.

فازت فرنسا بكأس العالم FIFA بعد عامين من خسارتها نهائي كأس الأمم الأوروبية. بغض النظر عن التفاصيل التي تحدث الفارق في هذا النوع من المباريات، ما الذي امتلكه الفريق في روسيا وافتقد له في عام 2016؟
كان لدينا بعض الحظ. في نهاية المطاف، تحتاج إلى قليل من الحظ للفوز باللقب. كما أن المجموعة كانت مختلفة. في كأس العالم كانت لدينا قوة هجومية أكبر من بطولة أوروبا، وكنا فريقاً من الصعب جداً الفوز عليه.

Antoine Griezmann, Paul Pogba and Kylian Mbappe of France celebrate
© Getty Images

تعرّض المنتخب الفرنسي لبعض الإنتقادات بسبب أسلوب لعبه خلال كأس العالم FIFA، وهو أمر سبق أن عشته مع أتلتيكو مدريد. هل ينقص من أحقية الفوز اللعب بأسلوب لا يكون فيه الإستحواذ على الكرة محور اللعب؟
كل هذا بسبب جوارديولا وفريقه برشلونة (يضحك). كان الجميع يريد اللعب بخطة 4-3-3 و"تيكي تاكا" لأنهم فازوا بكل شيء، لكن يجب أن تملك اللاعبين وفلسفة اللعب بتلك الطريقة ، كما في نادي برشلونة، حيث يعملون على ذلك في مدرسة النادي مع الأطفال. في فرنسا، أسلوب كرة القدم الذي يقودنا للفوز هو الأسلوب الذي لعبنا به في كأس العالم، وفي حالة أتلتيكو مدريد، يحدث الأمر نفسه ولن نغيره.

من بين جميع مباريات كأس العالم FIFA في روسيا...
بيرو (يضحك). تسألني عن أصعب مباراة، أليس كذلك؟ نعم، إنها المباراة ضد بيرو. فقد كانت تلك هي المباراة التي جعلتنا نؤمن في خطة 4-4-2 واللعب بنفس الأسلوب حتى النهائي. (فرنسا لعب المباراة الإفتتاحية بخطة 4-3-3 ثم غيّرت أسلوب اللعب بعد مباراة بيرو). كان معظم المتفرجين في الملعب يشجّعون بيرو، وكان الأمر مثل اللعب في بلادهم (يضحك). كانت المهمة صعبة جداً، لكننا أظهرنا صلابة في الدفاع وكمجموعة. لعبت بيرو بشكل جيد في روسيا، لكن ربما كانت تفتقر إلى الخبرة.

قبل كأس العالم FIFA، أعلنت استمرارك في نادي أتلتيكو مدريد في فيلم وثائقي بعنوان "القرار". هل تعتقد أن هذه الصيغة الجديدة يمكن أن يتبّعها زملاء آخرون؟
لا أعرف ما إذا كان ذلك سيخلق توجّهاً جديداً (يضحك)، لكنني أردت إظهار ما لا يُرى: صعوبة الإختيار، وقسوة اللحظات. في بعض الأحيان يجافيك النوم، تتحدث عن الأمر مع زوجتك، ومع والديك، ومع أصدقائك...وفي بعض الأحيان بين عشية وضحاها يتغيّر رأيك. ولهذا أردت إظهار كل ذلك. البعض أحب ذلك، والبعض الآخر لم يعجبه، ولكن هدفي كان ما ذكرته سابقاً، وأردت أن أفعل ذلك.

استكشف هذا الموضوع