FIFA 2018 كأس العالم روسيا

FIFA 2018 كأس العالم روسيا

14 يونيو - 15 يوليو

كأس العالم FIFA 2018

جنوب السودان، بزوغ فجر جديد

South Sudan's players pose
© AFP

في بعض اللحظات قد يبدو لنا أن الرياضة تتذيّل قائمة احتياجات المجتمع. فالكوارث الطبيعية، النزاعات المسلحة أو الكوارث الإنسانية تتسبب في تقويض عادات البلدان وأولوياتها وتجعل من البقاء على قيد الحياة الهدف الأساسي لسكانها.

ولكن حتى في حالات الطوارئ الخطيرة يُمكن أن تكون المستديرة الساحرة أفضل محفّز للعمل من أجل التغيير الإجتماعي وتوفير الفرص لاستغلال قيمها أفضل استغلال. وهذا ما يحدث مع أحدث دولة في العالم، جنوب السودان، الذي يستعد للمشاركة للمرة الأولى في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم FIFA حالماً بترك الماضي الأليم وراءه.

*البناء من نقطة الصفر
*
بعد عقود من الصراع المسلح وتنظيم استفتاء حاسم، تمّ يوم 9 يوليو/تموز 2011 إعلان استقلال جنوب السودان. في ذلك اليوم، اتخذ ريتشارد جاستن لادو قراراً حاسماً، إذ اختار مغادرة السودان، البلد الذي وُلد وترعرع فيه طوال حياته ليكون وفياً لجذوره. حيث اعترف حصرياً لموقع *FIFA.com *"تنحدر عائلتي من جنوب السودان، لذلك لم يكن الإختيار صعباً. لقد استمعت إلى قلبي."

وبعد أن استلم بلهفة جواز سفره الجديد، أصبح هذا الرجل الذي يمتهن كرة القدم أول قائد لمنتخب البلد الجديد. وكانت بضع دقائق من المباراة الأولى لجنوب السودان كافية ليتحول إلى نجم تاريخي عندما سجّل لادو الهدف الأول لكتيبة "النجم الساطع" في يوم 10 يوليو/تموز 2012 بالعاصمة يوبا أمام 22 ألف متفرّج في المباراة ضد أوغندا.

ويتذكر لاعب خط الوسط الذكي، البالغ من العمر 35 عاماً، بدايات الفريق قائلاً "في البداية لم يكن لدينا الكثير من الموارد،" مضيفاً "لم نكن نملك لاعبين كُثر، ولم نكن نملك مدرب. لقد كان الحافز الوحيد هو الرغبة في بناء دولة جديدة وإدخال البهجة إلى قلوب للناس. وبمرور الوقت بدأت تتحسّن الأمور."

وبالفعل تحسنت الأمور لدرجة أنه قبل بضعة أسابيع حقق منتخب جنوب السودان أول فوز له في مباراة رسمية بعد 12 مباراة حصد فيها تعادلين و10 هزائم. ففي جولة سبتمبر/أيلول من تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2017، حققوا المفاجأة وفازوا على غينيا الإستوائية (1-0) التي كانت قد بلغت الدور نصف النهائي في النسخة السابقة.

بالنسبة لجاستن لادو، كان هذا الفوز دليلاً على التقدم الكبير الذي أحرزته البلاد خلال أربع سنوات فقط منذ استقلالها. حيث أكد قائلاً "في السابق كان الجميع لا يتحدث إلا عن الحرب، والآن أصبحوا يتحدثون أيضاً عن كرة القدم. لقد أظهرنا أننا مستعدون وبإمكاننا توحيد البلاد وراء هدف واحد وحلم أوحد."

لقد تعبت البلاد من القتال. نريد أن نعيش بسلام للتركيز على أشياء أكثر حلاوة. لنتحدث عن كرة القدم والفوز بهذه المباراة لأن جنوب السودان يستحق ذلك.

*كرة القدم كمثال
*
بلد موحد. هذا هو حلم شعب جنوب السودان الذي احتفل قبل أسبوعين بنبأ وقف إطلاق النار الدائم في الحرب الأهلية التي كانت تفتك بالبلاد.

لقد حان الوقت لإعادة البناء بشكل حاسم على كافة المستويات. حيث أكد لادو قائلاً "إن المنتخب هو خير مثال. هناك لاعبون من جميع الأعراق ومن مختلف مناطق البلاد ونلعب في وئام وانسجام. الآن بعد أن وضعت الحرب أوزارها، سينضمّ المزيد من اللاعبين، ما سيجعلنا أفضل بالتأكيد. يجب علينا أن نستفيد من الوضعية الراهنة."

يجب استغلال الوضع الحالي لتغيير صورة هذا البلد الذي كان، حتى الآن، مصدراً للأخبار غير السارّة فقط. وفي هذا السياق، أكد لاعب فريق الملكية قائلاً "يجب علينا أن نوضّح للجميع أن بلدنا ليس مثل العراق أو أفغانستان. فالحرب هنا لم تؤثر بشكل كبير على المدن، والناس كانوا يعيشون حياتهم دون خوف، على الرغم من انتشار الجنود والصراع المسلح خارج المدن."

ومع ذلك، فإن الوضع الإجتماعي الدقيق جعله يتحمل مسؤولية خاصّة داخل غرفة خلع الملابس انطلاقاً من دوره كقائد للفريق. وهذا ما علّق عنه لادو بالقول "لقد تحدثت كثيراً مع كلّ اللاعبين. وانطلاقاً من تلك المحادثات حاولنا أن نجعل من كرة القدم وسيلة لجبر جميع الأضرار الناجمة عن الحرب. وهذا ما أشدّد عليه مراراً وتكراراً."

لقد حان الوقت لإظهار هذه الوحدة على أرض الملعب عندما سيسجّل المنتخب الوطني، يوم الأربعاء 7 أكتوبر/تشرين الأول، ظهوره الأول في تصفيات كأس العالم FIFA. حيث سيواجه منتخب موريتانيا الذي يتقدّم عليه بـ55 مركزاً في التصنيف العالمي FIFA/Coca-Cola (جنوب السودان يحتل المركز 144، في حين يحتل خصمه المرتبة 89) في الطريق إلى روسيا 2018.

ولم يتردّد لادو في القول "نحن مستعدون. مستعدون جداً. نعرف جيداً ما سنقوم به ويمكننا تحقيق المفاجأة. فقد رسم مدربنا، لي سونج جي، أسلوباً يعتمد على التنظيم المحكم والهجمات المرتدة. أعتقد أنه بإمكاننا خلق متاعب كثيرة للخصم. نحن بحاجة لتحقيق الفوز لأسباب عديدة. وسنحقق هدفنا."

ولكن بغض النظر عن النتيجة، يعي ريتشارد جاستن لادو أن فريقه قد حقق انتصاره الأعظم. لهذا ختم حديثه بالقول "لقد تعبت البلاد من القتال. نريد أن نعيش بسلام للتركيز على أشياء أكثر حلاوة. لنتحدث عن كرة القدم والفوز بهذه المباراة لأن جنوب السودان يستحق ذلك."

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة

Algeria vs Seychelles

كأس العالم FIFA 2018

القراصنة يمخرون عباب بحار أسطورية

05 أكتوبر 2015

روسيا تستعد! 1000 يوم على الإنطلاق!

كأس العالم FIFA 2018

روسيا تستعد! 1000 يوم على الإنطلاق!

18 سبتمبر 2015